توج أخر أخبار الهلال بطلاً لكأس السوبر السعودي إثر تغلبه على منافسه الاتحاد بهدفين مقابل هدف في المباراة التي انتهت للتو على ملعب لوفتس رود المتواجد في العاصمة البريطانية،لندن.

ونجح الهلال بذلك في جمع بين الثنائية المحلية فبعد احتفاظه بلقب الدوري للموسم الثاني على التوالي، إستطاع اقتناص لقب السوبر السعودي قبل انطلاقة الموسم الكروي الجديد.

في حين اكتفى الاتحاد ببطولة كأس خادم الحرمين الشريفين بعد فوزه بها على حساب الفيصلي السعودي الفريق الطموح الذي وصل للنهائي بعد ان اقصى الكبار.

وشهدت قائمة الهلال غيابات بالجمُلة تقدمها نواف العابد وعبدالملك الخيبري وعبدالله عُطيف وسلمان الفرج وياسر الشهراني أما الاتحاد فغاب عنه فقط فواز القرني.

واستعان المدرب الأرجنتيني،رامون دياز، في تشكيلة الاتحاد  على 7 محترفين دفعة واحدة بالاعتماد على خدمات”عساف , كارليتو , ماثيو , عسيري , حسن معاذ , كريم الاحمدي , جوناس , فالديفيا , فيلانويفا , فهد المولد , رومارينهو.”.

في حين شهدت تشكيلة الهلال الظهور الأول لصانع ألعاب الاماراتي،عمر عبدالرحمن ، الذي أتى لكتيبة الموج الأزرق في سوق الانتقالات الصيفية الحالية في صفقة انتقال حُر قادماً من العين الاماراتي.

وتواجد في تشكيلة الهلال كل من:”الحبسي-الشهراني- البليهي- بوتيا- البريك-كنو -عموري- سالم -كاريلو- ادواردوريفاس”.

المباراة منذ بدايتها شهدت سجال بين الفريقين حيث تبادلا الهجمات لكن دون جدوى حتى سيطر الهلال على مجريات الشوط الأول وحصل محمد البريك على ركلة ثابتة لعبها بقوة تعلو مرمى عساف القرني.

مرتدة سريعة للهلال عبر المحترف البرازيلي إدواردو الذي مرر الكرة لسالم الدوسري وقبل وصولها يشتتها المحور الدفاعي المغربي كريم الأحمدي قبل تشطكيل الخطورة على مرمى الاتحاد.

أضاع سالم الدوسري فرصة التقدم لفريق الهلال بعد ان انفرد بمرمى الغريم  ليسدد الكرة بين احضان عساف القرني وتتحول لهجمة للاتحاد لكن دون خطورة على مرمى الحبسي.

وجاءت لحظة ترجمة المحترف البرازيلي،كارلوس ادواردو، جهود زملاءه بتسجيل الهدف الأول في الدقيقة 35 مستغل الهفوة الدفاعية التي تسبب فيها أحمد عسيري.

واستمر الحال على ماهو عليه حتى بدأ العد التنازلي على نهاية أحداث الشوط الأول وشهد تحسن طفيف في اداء لاعبي الاتحاد وانطلق فهد المولد نحو المرمى وسدد الكرة تستقر بين أحضان الحارس العُماني علي الحبسي.

وفضل المدرب الأرجنتيني رامون دياز في اجراء التبديل الأول عقب انطلاقة احداث الشوط الثاني بسحب فالديفيا والاستعانة بيزيتش بدلاً منه حيث ساعد على خلق طوفان هجومي نحو مرمى علي الحبسي مع فهد المولد لكن فشل في بداية الأمر.

وفي الدقيقة 65 عزز الفينزويلي ريفاس النتيجة بتسجيله الهدف الثاني وذلك قبل ان يُحيي الاتحاد أمال جماهيره بتسديدة كريم الاحمدي التي اصطدمت في البليهي لتحول مسارها وتسكن في شباك علي الحبسي.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة