تتواصل اليوم الجمعة فعاليات الجولة الحادية عشر لدوري عدب اللطيف جميل السعودي لكرة القدم حيث تقام 3 مواجهات في إطار تلك الجولة.

حيث يلتقي الاتحاد مع التعاون بملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية، ويستقبل العروبة فريق الشباب، ثم يتقابل الهلال مع الرائد بملعب الأمير فيصل بن فهد.

وكان النصر المتصدر قد تعثر أمس بالتعادل سلبيا مع الفيصلي في حين عاد الأهلي لانتصاراته بالفوز على الفتح.

وسيكون الاتحاد في مهمة البحث عن انطلاقة حقيقية مع مدربه الروماني فيكتور بيتوركا عندما يتقابل مع التعاون مستفيدا من إيجابيات التعادل في الكلاسيكو بالجولة الماضية مع الهلال.

ويحاول بيتوركا فرض أسلوب اللعب الذي يسعى لتحقيقه وهو الاتزان الدفاعي ثم الانطلاق الهجومي وتسجيل الاهداف.

لكنه في الوقت نفسه يخشى مفاجآت التعاون الذي أحرج الشباب في الجولة الماضية وتغلب عليه بهدفين مقابل هدف.

ويحتل الاتحاد المركز الرابع بـ 22 نقطة، في حين يمتلك التعاون صاحب المركز العاشر 9 نقاط فقط.

أما الشباب فسيكون مطالبا بالتعويض وعدم التفريط في وضعيته بجدول المسابقة بل التقدم أيضا وتحقيق المزيد، وذلك عندما يتقابل مع العروبة على ملعب الأخير.

حيث يحتاج الألماني رينارد ستامب لأن يثبت جدارته بالمهمة خاصة في ظل منافسة محتدمة على الصدارة هذا الموسم.

كما سيحاول ستامب أن يبرهن على أن السقوط أمام التعاون بالجولة الماضية كان مجرد تعثر لن يثني الفريق عن محاولته لاستعادة اللقب، ويلعب الشباب بدون نايف هزازي وماجد المرشدي للإيقاف.

ويحتل العروبة المركز الـ 11 بـ  نقاط، أما الشباب فلديه 23 نقطة في المركز الثالث.

أخيرا يلتقي الهلال الذي لم يفز في آخر مباراتين ولم يسجل أهدافا فيهما مع الرائد متذيل الترتيب.

المباراة فرصة لريجيكامب المدرب الروماني للزعيم لأن يستعيد الثقة من خلال فوز مطمئن وأداء مقنع  قبل المواجهات القوية المرتقبة لاسيما مباراة النصر.

ويحاول ريجيكامب التغلب على الغيابات التي تضرب صفوف فريقه وأبرز الغائبين البرازيلي تياجو نيفيز وعبد اللطيف الغنام للإصابة، فيما سيغيب ميهاي بينتلي للإيقاف، ويستعيد الهلال جهود مهاجه ناصر الشمراني أفضل لاعب في آسيا، الذي غاب عن الكلاسيكو أمام الاتحاد بسبب تسلمه تلك الجائزة.

ويدرك الهلال أن مزيد من التراجع لن يكون مقبولا حيث يحتل الفريق – وله مباراتني مؤجلتين – المركز الخامس بـ 17 نقطة، أما الرائد فلديه نقطتين فقط.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

شدد ناصر الشمراني مهاجم الهلال وأفضل لاعب في آسيا عن العام الحالي 2014 على ضرورة أن تكون مباراة فريقه أمام الرائد مساء الجمعة بدوري عبد اللطيف جميل انطلاق حقيقية للزعيم.

حيث يحل الهلال ضيفا على الرائد بحثا عن الفوز الغائب والأهداف ايضا في آخر مباراتين بالخسارة من الشباب 1-0 والتعادل السلبي مع الاتحاد.

وشد الشمراني على أن المباراة ربما تكون فرصة لانطلاقة حقيقية للهلال، مشيرا إلى أن الفريق يتعين عليه أن يبذل كل ما بوسعه للفوز في مباراتيه المؤجلتين بسبب مشاركته الآسيوي، حيث أوضح أنه لا بديل عن الفوز.

وعن غياب الاهدف عن الهلال في الجولتين الماضيتين شدد الشمراني على أن الامر لا يتحمل مسئوليته سوى سوء الحظ وعدم التوفيق، مدافعا في الوقت نفسه عن مدربه ريجيكامب وطريقة اللعب، كما دفاع عن تصريحات زميله ياسر القحطاني المهاجم المخضرم الذي أكد أن هجوم الهلال بخير.

وأضاف ناصر أيضا أن جائزة أفضل لاعب انما حصل عليها بمجهود جميع اللاعبين وليس جهده وحده.

الأكثر مشاهدة

دافع الروماني لورينت ريجيكامب المدير الفني للهلال عن الفكر الخططي الذي يعتمد عليه في مباريات الفريق في الفترة الأخيرة بدوري عبد اللطيف جميل، وذلك قبل مواجهة الرائد مساء الجمعة.

حيث فشل الزعيم في هز شباك منافسيه مبارتين متتاليتين، بالخسارة من الشباب 1-0، والتعادل سلبيا مع الاتحاد في كلاسيكو الجولة العاشرة.

واتهم محللون ريجيكامب بالميل إلى فلسفة دفاعية تؤثر على الفريق بشكل كبير وتقلص من القدرات التهديفية للاعبيه، إلا أن المدير الفني نفى أن يكون فكره دفاعي ولكنه يلعب بتوازن.

وأضاف المدير الفني أن لديه غيابات مؤثرة أمثال الشهراني ونيفيز وبينتلي والغنام، ولكنه في المقابل سيحاول تعويض ذلك بالدفع باللاعبين الذين "يستحقون" ارتداء قميص يحمل شعار الهلال – على حد قوله -.

وأرجع ريجي سر التغير في الأداء والمستوى هو الضغوط الواقعة على اللاعبين خاصة أولئك الذين يأتون من المشاركة في بطولتين مختلفتين.

وعن ضياع الفرص على مرمى المنافس علق ريجي قائلا: " اتمنى ان العب ب خمس مهاجمين ونسجل اهداف كثيرة ولكن كما تشاهدون هو ضياع الفرص".

الأكثر مشاهدة