سولي مونتاري لاعب الاتحاد

كال الغاني سليمان علي مونتاري الاتهامات للإدارتين السابقتين لاتحاد جدة السعودي، بعد حصوله على حكم من الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” يقضي بحصوله على 4 ملايين يورو قيمة مستحقاته لدى النادي.

وقال مونتاري لقناة العربية: “يجب أن يدفعوا لي المبلغ، لقد حكم لي الفيفا، وهذه هي المرة الثانية التي يحدث فيها ذلك، لم يتعاملوا معي باحترافية، لقد كرست وقتي من أجل الفريق والجمهور، الجمهور لا يستحق ذلك لكنني أريد مستحقاتي”.

وأضاف: “ما طلبته هو مستحقاتي فقط، لم أكن أريد الانضمام للاتحاد، ومنصور البلوي أقنعني، واستمتعت بتجربتي، لكنني عانيت من عدم الاحترافية، لم يدفعوا لي راتبي إلا مرة واحدة، كيف لهم أن يكونوا مسلمين، وعودهم كانت أكاذيب، العمال كانوا لا يتقاضون رواتبهم وكنت أدفع لهم من معي”.

وتابع:”أنا لا أعمم ولا أقول شيئًا عن الشعب السعودي بالعكس لقد استقبلوني بشكل رائع، أنا أتحدث عن إدارة الاتحاد، هم لم يلتزموا بالعقد ويدفعوا لي مستحقاتي، وعندما تأخر راتبي لثلاثة أشهر، قلت لهم أريد مستحقاتي قالوا لي أرحل لو تريد ذلك”.

وختم “أخبرتهم أنني سأكمل عقدي، مشكلتي كانت مع النادي وليس مع شخص، منصور البلوي تعاقد معي وعندما ذهبت إلى السعودية وجدت إبراهيم شقيقه هو المسؤول ولم يلتزم معي، وبعده تحدث معي حاتم باعشن ‘الرئيس السابق للنادي’ في العام الماضي وقال لي أنه سيدفع أموالي وبعد ذلك تراجع، كل ما أريد أن أقوله أن هذا مالي فقط ولا أطالب بما هو أكثر”.

ومضى اللاعب الغاني في تصريحه: “الحكم الذي حصلت عليه نهائيا، ولن يغير الاستئناف الذي قدمه الاتحاد فيه شيئا، وكلما يمر الوقت ستزيد الفائدة على مستحقاتي، في العام الماضي قلت لحاتم باعشن وسلطان شقيق إبراهيم البلوي ادفعوا لي مستحقاتي ولا أريد اللجوء للفيفا، لكنهم لم يصغوا لي، كما أنني إذا لم يسددوا مستحقاتي سأشكوهم من جديد بسبب عقد مزور عليه توقيع لا يخصني وهي جريمة دولية، هم كانوا يريدون تدميري”.

وختم: “الكل يرتكب الأخطاء نحن بشر، لم أرغب في اللجوء إلى الفيفا، ورفعت القضية بعد 12 شهرا، فقط سددوا لي أموالي ليس إلا”.

وكان مونتاري مثل صفوف الاتحاد موسم 2015-2016، قبل أن يغادر من الفريق بسبب عدم تسلم مستحقاته المالية المتأخرة.

المصدر: موقع العين الاخباري

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة