قالت صحيفة عكاظ السعودية “يبدو أن النجم الدولي وقائد فريق الاتحاد محمد نور رضخ لقرار محكمة الكاس الدولية بإيقافه لمدة أربع سنوات من تاريخ 15 ديسمبر من العام 2016 مع الأخذ بعين الاعتبار أي فترة إيقاف سابقة، إذ مر على صدور القرار أكثر من (30) يوما، ولم تكن هناك أي تحركات للاعب من أجل نقض القرار الذي أصدرته «الكاس» وفق ما أعلن أعقاب صدور قرار إيقافه، من خلال حسابه الشخصي عبر «تويتر» أن لديه نقاطا عدة تدعم موقفه القانوني، وسيضطر نور عقب إيقافه للانتظار حتى العام 2020 لإقامة حفلة اعتزاله للكرة، الذي كان أعلن عنه في أواخر شهر يونيو الماضي عبر مؤتمر صحفي عقده في مقر نادي الاتحاد بحضور عضو شرف الاتحاد منصور البلوي”.

يذكر أن الأمين العام للجنة المنشطات السعودية عبدالعزيز المسعد أكد في تصريح فضائي سابق أن النجم الدولي المعتزل وقائد فريق الاتحاد السابق محمد نور استوفى حقه القانوني في ما يخص قضية المنشطات المتعلقة به، ومن قام بتقديم الاستئناف في محمكة الكاس هو الاتحاد الدولي ضد كل من: لجنة المنشطات السعودية، واللجنة الأولمبية السعودية، واللاعب محمد نور، باعتبارهم أطراف القضية.

تابع : مباريات اليوممباريات الغدمباريات الأمس

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة