فيديو .. أغلى خمس صفقات في تاريخ برشلونة قبل كوتينيو

muthafark 11/01/2018
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

لمزيد من أخبار برشلونة اليوم


الأكثر مشاهدة

ماذا تحتاج من خصائص لتكون بمستوى تشافي أو بيرلو ؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

في كرة القدم الحديثة، يعد مركز المحور في خط الوسط من أهم المراكز في الملعب إن لم يكن الأهم على الإطلاق، فيمكنك الفوز بحارس مرمى متوسط، أو ظهير متواضع، أو حتى مهاجم لا يسجل كثيراً، لكن من الصعب أن تفعل ذلك إن لم تكن تملك لاعب مميز في محور الوسط.

البعض يرى أن سبب تراجع مانشستر يونايتد رغم صرفه أموال باهظة في السنوات الماضية أنه لم يعد يملك هذا اللاعب، فبول بوجبا لا يجيد اللعب بهذا المركز، ولو راجعنا سجلات الفرق الكبيرة في العشر سنوات الماضية، سنجد أن ريال مدريد امتلك لوكا مودريتش وتوني كروس، كذلك كان برشلونة يملك تشافي، بايرن ميونخ امتلك شفاينشتايجر وبعد ذلك تشابي ألوسنو، يوفنتوس وملان كان لديهما أندريا بيرلو، مانشستر يونايتد لعب له بول سكولز وهناك العديد من الأمثلة، فمن الصعب أن تجد فريق يتألق ويحقق الألقاب ولا يملك لاعباً بارعاً في محور خط الوسط.

وهناك العديد من الخصائص التي يحتاجها لاعب المحور ليكون بارعاً كتشافي أو بيرلو أو لوكا مودريتش على سبيل المثال، ونخص بهذه الخصائص لاعب المحور فقط وليس لاعب الارتكاز الذي تكون إحدى وظائفه الأساسية هي تكسير هجمات الخصم.

الدقة في التمرير

هل سمعت عن متوسط ميدان بارع لا يجيد التمرير بجميع أنواعه؟ من المستحيل حدوث ذلك، دقة التمرير القصير والطويل والعرضي والأفقي من الخصائص التي يجب امتلاكها، ويمكننا القول أنها مفتاح لكل شيء يأتي بعد ذلك.

الرؤية في الملعب

هناك العديد من اللاعبين يمتازون بدقة تمريرة عالية، لكن هذا لا يجعلهم لاعبين مميزين، لأنه ببساطة ما يميز متوسط الميدان البارع عن الجيد هو رؤيته للملعب، فيوجد بعض اللاعبين  يمررون الكرة لأقرب لاعب لديهم أو يعيدونها للخلف ويخرجون بنسبة عالية جداً من حيث دقة التمرير، هذا سيساعد الفريق على الاحتفاظ بالكرة لكنه لن يخلق شيء بالنهاية، فيجب أن يرى متوسط الميدان جميع زملائه ويقدم لهم الكرة في أفضل موقف ممكن لبناء الهجمة بشكل سليم.

المرونة في الحركة

لو ألقيت نظرة على جميع اللاعبين البارعين الذين لعبوا في هذا المركز ستجد أنهم يتسمون بحركة انسيابية وقدرة كبيرة على الدوران دون أن يفقدوا توازنهم، هذا متطلب رئيسي أيضاً، فأحياناً يحتاج لاعب المحور للدوران بشكل كامل ثم التمرير بشكل سريع، وهذا يتطلب مرونة حركية أكبر من التي يحتاجها المدافع أو المهاجم على سبيل المثال.

الاحتفاظ بالكرة والخروج من مواقف صعبة

هناك العديد من المدربين يطالبون لاعبيهم بأن يمرروا الكرة بشكل سريع للاعب المحور إن تعرضوا للضغط، فهو سيعرف كيف يخرج من هذه الأزمة.

إيمانويل بوتي نجم الكرة الفرنسية قال تصريح مثير في إحدى الأيام “المدرب كان يطلب منا التمرير لزيدان عندما نحاصر في الملعب لأنه يعرف كيف يتصرف”، وهذا التصريح يوضح تماماً ما نتحدث عنه، فيجب أن يكون لاعب المحور بمثابة باب الخروج بالنسبة لزملائه لأنه يكون الأقرب على الجميع دائماً.

السرعة في اتخاذ القرار

ما يسمى بـ “السهل الممتنع”، تجد مثلاً تشافي يستقبل الكرة ثم يجري بها خطوتين ويضع تمريرة للظهير المنطلق، هذه العملية لم تستغرق سوى بضعة ثوانٍ وقد تبدو سهلة للمتابع، لكنها في الواقع ليست كذلك، فهي تتطلب سرعة كبيرة في معالجة الموقف واتخاذ القرار.

مثلا لاعب مثل سامي خضيرة رغم أنه يلعب في وسط الملعب، لكنه لا يملك هذه الميزة، الشيء نفسه ينطبق على مروان فيلايني، وهناك العديد من الأمثلة الأخرى، فينبغي أن يمتاز لاعب المحور بسرعة بديهة عالية.

ترويض الكرة تحت الضغط

جميع المراكز تتطلب من اللاعبين أن يمتلكون القدرة على الترويض، لكن لاعب المحور ورأس الحربة هما أكثر مركزين يتطلبان هذه الخاصية، فالمهاجم سوف يستلم كرات طويلة في الكثير من الأحيان ويكون تحت ضغط المدافعين، كذلك الأمر بالنسبة للاعب المحور الذي قد يكون محاصر من الخصم لتعطيل مفتاح لعب الفريق، ولهذا يوجب عليه ترويض الكرة بشكل دقيق عند استلامها لأن هذا سيعطيه نسبة نجاح أعلى في الحفاظ على كرته والخروج بها بشكل صحيح.

الأكثر مشاهدة

فيفا 19 ستخلق ثورة غير مسبوقة في ألعاب الفيديو

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

يستعد القائمين على إصدار لعبة فيفا التي تحاكي كرة القدم على إحداث ثورة في عالم ألعاب الفيديو مع بداية عام 2019، حيث سيتم تغير النظام التي تسير عليه الشركة طوال السنوات الماضية.

وكشف أندرو ويلسون الرئيس التنفيذي لشركة “إيا سبورت” عن تغيير السياسة التي يتم إصدار فيها نسخ لعبة الفيفا، وستتجه الشركة إلى نظام الاشتراك الشهري أو السنوي على غرار تطبيقات مثل نتفليكس وسبوتيفاي.

والفكرة هنا أنه لن يتم إصدار نسخة للعبة فيفا في كل عام كما يحدث الآن، بل سيصبح هناك اشتراك شهري يسمح لك بالدخول إلى اللعبة التي سيتم تحديثها بشكل مستمر.

في الوقت الراهن، يتم إصدار نسخة من لعبة فيفا في كل عام تشمل عدة تغييرات جذرية على النسخة السابقة، لكن الوضع هذا سيختلف، حيث ستتم التغيرات على اللعبة وتطويرها بشكل تدريجي على مدار السنة، أي أنه لن يتم إصدارة نسخة جديدة كلياً في كل عام.

ويبدو أن الانتقال إلى هذه الإستراتيجية هو التطور الطبيعي لألعاب الفيديو بشكل عام خلال السنوات القادمة، وستكون لعبة فيفا أول المبادرين للسير على هذا النهج.

ومن المتوقع أن يكون الاشتراك الشهري بقيمة 5 جنيه إسترليني شهرياً، وبهذا تحقق الشركة أرباح أكبر، فكان سعر آخر إصدار للفيف عام 2018 بقيمة 54 جنيه إسترليني، كما أن هذه العملية ستسهل الأمر على المستخدمين لأنهم لن يكونوا مطالبين بدفع المبلغ السنوي دفعة واحدة.

الأكثر مشاهدة