قراءة سريعة قبل لقاءات الليلة من دوري أبطال أوروبا

muthafark 2/10/2018
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn







الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

ديبالا يتقدم ليوفنتوس ضد يونج بويز بلمسة واحدة .. فيديو

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

تمكن يوفنتوس من افتتاح التسجيل في دقائق مبكرة من المباراة التي تجمعه مع يونج بويز السويسري على أرضية ملعب “أليانز ستاديوم” ضمن الجولة الثانية من الثامنة في مسابقة دوري أبطال أوروبا.

ولم تمر سوى خمس دقائق حتى افتتح باولو ديبالا التسجيل في مباراة يوفنتوس ويونج بويز ، حيث سجل الهدف بطريقة رائعة.

وصوب المدافع الإيطالي ليوناردو بونوتشي تمريرة طويلة من منطقة خط الوسط إلى منطقة الجزاء ، قبل أن يضعها باولو ديبالا في الشباك بلمسة واحدة فقط.

ونجح ديبالا في إضافة الهدف الثاني في الدقيقة 33 بعد إكماله تسديدة زميله الفرنسي بليز ماتويدي.

وكان يوفنتوس قد حقق الفوز على فالنسيا الإسباني بثلاثة أهداف مقابل هدفين في الجولة الأولى على ملعب ميستايا.

هدف باولو ديبالا :

هدف ديبالا الثاني :

الأكثر مشاهدة

برشلونة في دوري أبطال أوروبا .. ميسي أو لا شيء

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – يأبى نادي برشلونة الإسباني، الخروج من دوامة الاعتماد الكلي على ليونيل ميسي، إذ أكدت المباريات السابقة مجدداً أن البلاوجرانا يبدو فريقاً مختلفا تماماً بدون البرغوث الأرجنتيني، وأن أي محاولات للتعتيم على هذه الحقيقة لن تفلح.

وذكرت صحيفة “ماركا” الإسبانية، أن برشلونة يعاني كثيراً في حال غياب ليونيل ميسي عن التشكيلة الأساسية، وهو ما ظهر جلياً أمام أتلتيك بيلباو في الدوري الإسباني، حين كان الفريق الكتالوني منهزماً بهدف، قبل أن يدخل البولجا ويساهم في عودة نتيجة اللقاء إلى نقطة الصفر.

وأوضحت الصحيفة الإسبانية، أن معاناة برشلونة تزداد تفاقماً واحتداماً حين يتعلق الأمر بمسابقة دوري أبطال أوروبا، إذ لم يسجل أي لاعب آخر غير ميسي أي هدف خارج ملعب الكامب نو منذ أزيد من سنتين، وهو ما يفسر غياب البلاوجرانا عن منصات التتويج قارياً.

وأضافت الصحيفة التي تتخذ من مدينة مدريد مقراً لها، أن جيرارد بيكيه وأردا توران هما آخر لاعبان (غير ميسي) سجلا للفريق الكتالوني خارج قواعده في المسابقة الأوروبية، ويعود ذلك إلى شهر سبتمبر عام 2016 في مرمى بروسيا مونشنجلادباخ الألماني.

وأشارت الصحيفة المذكورة، إلى أن هذا الشح الهجومي خارج الكامب نو، هو السبب الرئيسي في خروج الفريق الكتالوني من ربع نهائي الكأس ذات الأذنين في المواسم الثلاثة السابقة، لذلك سيكون على إرنستو فالفيردي تغيير هذا الوضع، إن أراد المنافسة على بقوة على النسخة الحالية.

يذكر أن الفريق الكتالوني سيكون على موعد مع مباراة صعبة ومحفوفة المخاطر، وذلك حين يحل ضيفاً على توتنهام هوتسبير الإنجليزي، مساء غدٍ الأربعاء، على أرضية ملعب ويمبلي بالعاصمة لندن، ضمن فعاليات الجولة الثانية من دوري أبطال أوروبا.

يمكنك أيضاً مشاهدة: ترتيب الدوري الإسباني بعد تعثر برشلونة وتعادل الريال وأتليتكو

الأكثر مشاهدة