فيديو .. ريال مدريد سرق التأهل ؟ زيدان يرد !

muthafark 15/04/2018
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn







الأكثر مشاهدة

بوفون عن ركلة جزاء ريال مدريد : لم أقل إنها غير صحيحة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

يتواصل الجدل حول صحة ركلة الجزاء التي احتسبها الحكم مايكل أوليفر ، لصالح لوكاس فاسكيز ، لاعب نادي ريال مدريد الإسباني ، في الدقائق الأخيرة من مواجهة الفريق الملكي وضيفه يوفنتوس ، بإياب ربع نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا .

وعاد الحارس المخضرم جيانلويجي بوفون ، للحديث عن تلك الضربة التي أشعلت جدلاً كبيراً ، ليلة الأربعاء الماضي ، والتي بفضلها تأهل ريال مدريد إلى نصف نهائي ذات الأذنين ، وخرج يوفنتوس بسببها من دور الثمانية .

ودافع بوفون عن سلوكه وانفعالاته في تلك الليلية قائلاً : ” أنا إنسان لديه مشاعر وعواطف ، ويغضب ، لدي طريقة للتعبير ، جيدة وسيئة ، وأحيانا تكون مبالغ فيها .. لكن هذا هو أنا ، جيانلويجي بوفون ” .

وأضاف : ” في تلك الليلة ، حتى إن كنت قد بالغت في ما قلته ، لكني عبرت عما أفكر فيه ، لم يكن عليه أن يعلن عن ضربة جزاء .. لو كان حكما بخبرة أكبر ، لن يصفر ، كان سيأمر بمواصلة اللعب ، ويترك الفريقان يلعبان الأشواط ، إنه (الحكم) شاب وستكون له مسيرة رائعة ، لسوء حظه وجد نفسه في موقف معقد ” .

واستدرك كلامه قائلاً : ” أنا لم أقل إنها ليست ضربة جزاء ، بل قلت أنها حالة مشكوك في صحتها ، خصوصا في مباراة مثل هذه .. حاولت فقط الدفاع عن زملائي ، وعن 5000 مشجع الذين جاؤوا لمساندتنا .. علي أن أدافع عن زملائي ، حتى لو كان ذلك بطريقة غير منظمة ” .

الجدير بالذكر أن احتساب ركلة الجزاء جاء في الوقت الذي كان يتقدم فيه يوفنتوس بثلاثية نظيفة ، وهو ما كان سيؤدي لتمديد المباراة إلى شوطين إضافيين ، لكن كريستيانو رونالدو سجل منها هدف ريال مدريد الوحيد ، ليتأهل الميرنجي إلى نصف النهائي ، مستفيداً من تفوقه ذهاباً بثلاثية نظيفة .

الأكثر مشاهدة

ترتيب الحذاء الذهبي .. صلاح يتفوق على ميسي وينفرد بالصدارة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

يشتد الصراع على الحذاء الذهبي هذا الموسم بين نجوم العالم، وهي الجائزة الشهيرة التي يحصل عليها هداف كل الدوريات الخمس الكبرى، الإنجليزي والإسباني والإيطالي والألماني والفرنسي والتي تقترب من النهاية في موسم 2017-2018 المثير والذي يشهد تسجيل العديد والكثير من الأهداف ويتبقى منه5-7 مباريات في كل الدوريات بشكل عام.

وقد تحصل عليها كل من ليونيل ميسي نجم نادي برشلونة وكريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد 5 مرات لكل لاعب من قبل بينما يحاول النجم المصري محمد صلاح هداف فريق ليفربول الفوز بالجائزة للمرة الأولى كأول لاعب عربي وأول لاعب مصري بكل تأكيد ينافس على هذه الجائزة الهامة التي يحمل لقبها حالياً النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي حيث حصدها الموسم الماضي بتسجيل  37 هدفاً.

ويتنافس عدد كبير من اللاعبين حتى الآن أهمهم، محمد صلاح هداف الدوري الإنجليزي برصيد 30 هدفاً بعد تسجيله هدفاً رائعًا بالرأس في شباك بورنموث السبت ليصل إلى هدفه رقم 40 مع الريدز في كل المسابقات هذا الموسم

ولم يتمكن ليونيل ميسي نجم البرسا من إضافة الهدف 30 في مباراة فالنسيا السبت على ملعب كامب نو، بل تكفل لويس سواريز وصامويل أومتيتي بالتسجيل لقيادة البلوجرانا للفوز في لقاء الجولة 32 من لا ليجا.

وينافس ليونيل ميسي بقوة على الجائزة  برصيد 29 هدفاً، مع تشيرو إيموبلي هداف لاتسيو والدوري الإيطالي، برصيد 27 هدفاً ، بالإضافة إلى إدينسون كافاني هداف الدوري الفرنسي ب24 هدفاً أيضاً وهاري كين صاحب ال25 هدف أيضاً، فيما يأتي من بعيد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو برصيد 23 هدفاً.

وهناك أيضاً بعض الأسماء التي دخلت في الصورة في الأونة الأخيرة مثل  وروبرت ليفاندوفسكي الذي سجل في الدوري الألماني 26 هدفاً بالإضافة إلى لويس سواريز صاحب الـ 23 هدفاً والهداف الأرجنتيني لمانشستر سيتي سيرجيو أجويرو صاحب ال21 هدفاً.

وينتظر الكثير من متابعي ومحبي وعشاق الدوريات الخمس الكبرى بشكل عام والدوري الإنجليزي بشكل خاص لحظة تتويج لاعب عربي بجائز هداف الدوري الإنجليزي بعدما رأينا منذ موسمين تتويج لاعب عربي وهو رياض محرز بلقب أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي وبطل البطولة مع فريق ليستر سيتي.

جدير بالذكر أن تلك الجائزة بدأت في الظهور لأول مرة في موسم 1967-1968 وهي تقدم برعاية جريدة “ليكيب” الفرنسية التي كانت صاحبة الفكرة الرئيسية لمنح هداف الدوريات الكبرى جائزة من نوع خاص وهي من الذهب الخالص، ويعتبر النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي والنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو أكثر من توجوا بها 5 مرات، ويملك ميسي رقماً مميزاً كونه صاحب أكثر عدد أهداف تم تسجيلها في موسم واحد بالدوري وهو 50 هدفاً في موسم 2011-2012.

وكان النجم البرتغالي الأسطوري أوزيبيو مع نادي بنفيكا هو أول الفائزين بتلك الجائزة في موسم 1967-1968 بتسجيله بالدوري البرتغالي 42 هدفاً بينما حقق جيرد مولر رقماً مميزاً كونه أول لاعب يتحصل على الجائزة أكثر من مرة، عندما حققها في عام 1970 وكرر إنجازه بتحقيقه للجائزة في عام 1972.

ترتيب الصراع على الحذاء الذهبي موسم 2017/2018
 
1- محمد صلاح .. 30 هدف .. 60 نقطة
2- ليونيل ميسي .. 29 هدف .. 58 نقطة
3- تشيرو إيموبلي .. 27هدف .. 54 نقطة
4- روبرت ليفاندوفسكي .. 27 هدفاً .. 54 نقطة
5- هاري كين .. 25 هدف .. 50 نقطة
6- إدينسون كافاني .. 24 هدف .. 48 نقطة
7- ماورو إيكاردي .. 24 هدف .. 48 نقطة
8- كريستيانو رونالدو .. 23 هدف .. 44 نقطة
9- لويس سواريز .. 23 هدف .. 46 نقطة

الأكثر مشاهدة