فيديو .. بطل رالي المكسيك يفقد السيطرة ويقتحم موقف سيارات

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

وقع السائق البريطاني كريس ميك الفائز برالي المكسيك في مأزق عندما فقد التحكم بسيارته ليجد نفسه في موقف للسيارات ، لكنه سرعان ما تعامل مع الموقف بشكل احترافي واستعاد مركزه.

وهذا الفوز هو الرابع لميك (37 عاما) في بطولة العالم للراليات ، حيث نجح بالفوز في المكسيك بعدما تفوق على حامل اللقب الفرنسي سيباستيان أوجيه.


الأكثر مشاهدة

كولين يبتعد بصدارته للبطولة في تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

وسع الإيرلندي ريان كولين الفارق مع أقرب منافسيه عقب فوزه بالسباق الثاني للجولة قبل الأخيرة للموسم الثامن من تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط، والذي أقيم أمس على حلبة البحرين الدولية، مؤكداً عزمه على الظفر باللقب، فيما حل البريطاني توم أوليفانت في المركز الثاني متأخراً بفارق 0.555 ثانية فقط خلف كولين، وحسم ديلان بيريرا المركز الثالث.

وأعطى هذا الفوز دفعة قوية للأمام لكولين في رحلته نحو تحقيق لقبه الأول في البطولة الأكثر تنافسية واحترافية في الشرق الأوسط، وقبل السباقين الختاميين لهذا الموسم خلال الجولة السادسة تربع كولين على صدارة الترتيب العام للبطولة برصيد 238 نقطة ووسع الفارق إلى 33 نقطة مع منافسه تشارلي فرينز الذي يحتل المركز الثاني برصيد 205 نقطة فيما يبتعد توم أوليفانت في المركز الثالث برصيد 198 نقطة وبفارق 40 نقطة عن المتصدر.

ويمنح هذا الفوز المزدوج لكولين الفرصة لتحقيق اللقب الأول له وتصدر المشهد الختامي حيث ستقام الجولة السادسة الختامية للموسم الثامن من تحدي كاس بورشه جي تي 3 كسباق داعم لجائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج 2017 يومي 15-16 أبريل المقبل.

وعقب فوزه بالسباق قال ريان كولين: “كان ذلك واحداً من أقرب السباقات هذا الموسم، وكان سباقاً نظيفاً للغاية وانا بالتأكيد مستمتع بالفوز، تمكنت من تكوين فجوة كبيرة في وقت مبكر ولكن بدأت ارتكاب بعض الأخطاء، ولحسن الحظ لم تكن مؤثرة، وواصل توم أوليفانت ضغطه من الخلف، وكنت أسعى للحفاظ على هذه الفجوة وهو ما تمكنت من تحقيقه، أنا لا أعلم عدد النقاط التي جنيتها بعد هذه الجولة، ولكن الأهم بالنسبة لي هو الاستمرار في التقدم بهدف إنهاء الموسم بالفوز في سباقي الجولة المقبلة”.

وفي اليوم الثاني على التوالي، واجه السائقون أجواءً عاصفة وملبدة غير عادية، ولكن لم يكن ذلك كافياً لتخفيف الإثارة والسرعة في ظل تقليل تكوين الحلبة حيث جاءت مسافة السباق 2.55 كم.

ومرة أخرى تثبت السباقات التأهيلية أهميتها والدور الحاسم الذي تلعبه في تحديد نتيجة السباق حيث استفاد كولين بشكل كامل من مركزه التأهيلي المتصدر، وبرز خلال السباق الافتتاحي للجولة الخامسة أن الحلبة الفنية القصيرة قد وفرت فرصاً حقيقية قليلة للتجاوز وهو ما استفاد السائقون خلال الحصة التأهيلية.

ولليوم الثاني على التوالي واصل ريان كولين تحوله الفوري من الهجوم خلال الحصة التأهيلية إلى الدفاع المستميت من المنعطف الأول للسباق، فيما سعى توم أوليفانت حثيثاً لتحقيق فوزه الأول إلا أن السائق الإيرلندي حال دون تحقيقه ذلك، وطوال 20 لفة عمر السباق لم ينفصل ثنائي المقدمة وظلت الفجوة بينهما أقل من ثانية في برهان جديد على قوة وإثارة سلسلة بورشه، ولم يختلف الأمر كثيراً لباقي السائقين، حيث لم يتمكن أي سائق من الابتعاد بسيارته عن حزم المطاردة سواء التي في المقدمة أو في الخلف.

وقال صاحب المركز الثاني توم أوليفانت: “لم يفصلني الكثير عن كولين طوال سباقي الجولة، كنت أعلم بعد تأهلي اليوم ان تخطى كولين سيكون صعباً ولكن أعتقد أنني وضعته تحت ضغط كافي محاولاً استغلال أي خطأ يرتكبه لكنه دافع جيداً، ولم أجد الفرصة المناسبة لتجاوزه، لقد كان السباق صعباً وكان الفارق بيننا دائماً أجزاء من الثانية، وعموماً النتيجة جيدة لي وكانت نهاية أسبوع رائعة”.

وأضاف: “منذ بداية هذا الموسم كان لدينا العديد من الأمور توجب علينا أن نعمل عليها ولكن جئنا إلى هنا في الشرق الأوسط للتعلم والتحسن، وهذا كان بالضبط واقع الحال، والآن أشعر أنني حقا بارتفاع وتيرتي وأنا عائد إلى أوروبا للمنافسة في بطولة كأس بورشه كاريرا بريطانيا العظمى.  أملك الأن الكثير من الثقة للعودة الى براندز هاتش في المملكة المتحدة في نهاية هذا الشهر”.

وخلف المطاردة في المقدمة لم يختلف وضع الإثارة كثيراً حيث جذب الصراع بين بيريرا وتشارلي فرينز الأنظار، حيث تمسك بيريرا بتقدمه الضئيل بعد أن استفاد من بدايته الأفضل محققاً المركز الثالث فيما حل السائق المقيم في قطر تشارلي فرينز في المركز الرابع، فيما أكمل السائق العماني الفيصل الزبير والسائق السعودي بندر العيسائي ترتيب الستة الأوائل، وسيكمل الثنائي معركتهما الخاصة لصدارة الفئة الفضية مع وجود نقطة واحدة فاصلة بينهما لصالح العيسائي.

وتمكن السائق المقيم في الإمارات بشار مارديني من إنهاء السباق في المركز الثامن معيداً أفضل نتيجة حققها هذا الموسم، عقب تعرضه لحادث خلال اليوم السابق، وقال مارديني: “لقد بدأت السباق في المركز العاشر، ولم أكن متأكد من تمكني من الحصول على وتيرة تساعدني في التقدم خاصة مع استخدامي لإطارات مستعملة، ولكني تمكنت من تحقيق انطلاقة رائعة، وربما كانت أفضل انطلاقة لي هذا الموسم، كما حافظت على وتيرتي طوال السباق، وقد ارتكبت بضعة أخطاء إلا أنها لم تؤثر على توقيتي، كنت قريباً جداً من متصدري فئتي، ودخلت في صراع مع فولفغانغ تريلر طوال السباق وظلت مناوشاتنا قائمة إلا انني لم أجد أي فرصة لتجاوزه ولكني سعيد جداً بالنتيجة وأتطلع للاستفادة منها خلال الجولة الأخيرة الشهر المقبل”.

وسيقام سباقي الجولة السادسة الختامية للموسم الثامن يومي السبت 15 أبريل والأحد 16 أبريل المقبل، على حلبة البحرين الدولية، كسباق داعم لجائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج 2017.

-انتهى-

وجاء ترتيب البطولة عقب الجولة الخامسة (10 من 12 سباقاً) – الموسم الثامن على النحو التالي:

النقاط الفئة الدولة الاسم المركز
238 ذهبية إيرلندا ريان كولين 1
205 ذهبية قطر تشارلي فرينز 2
198 ذهبية بريطانيا توم أوليفانت 3
169 ذهبية لوكسمبورغ ديلان بريرا 4
157 فضية السعودية بندر العيسائي 5
156 فضية عمان الفيصل الزبير 6

وجاء ترتيب بطولة الناشئين لدول مجلس التعاون الخليجي عقب الجولة الخامسة (10 من 12 سباقاً) – الموسم الثامن:

النقاط الفئة الدولة الاسم المركز
156 فضية عمان الفيصل الزبير 1
100 برونزية البحرين عيسى بن سلمان آل خليفة 2
74 فضية البحرين عيسى بن عبد الله آل خليفة 3
36 برونزية السعودية محمد آل سعود 4

الأكثر مشاهدة

كولين يحلق بصدارة السباق الأول للجولة الخامسة من تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

حلق الإيرلندي ريان كولين بصدارة السباق الافتتاحي للجولة قبل الأخيرة للموسم الثامن من تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط والذي أقيم أمس على حلبة البحرين الدولية، بفارق ضئيل عن أقرب منافسيه، وذلك في ظل تقليل تكوين الحلبة حيث جاءت مسافة السباق 2.55 كم فقط، وزيادة عدد اللفات إلى 20 لفة، وحقق كولين الانتصار في الأمتار الأخيرة عقب تحدي السرعة مع البريطاني توم أوليفانت الذ حل في المركز الثاني، فيما جاء السائق المقيم في قطر تشارلي فرينز في المركز الثالث.

وبهذه النتيجة، عزز كولين صدارته للترتيب العام للبطولة برصيد 213 نقطة، فيما يواصل تشارلي فرينز مطاردته في المركز الثاني على الترتيب العام برصيد 186 نقطة، كما يسعى توم أوليفانت لمواصلة الضغط على المتصدرين حيث يحل في المركز الثالث برصيد 175 نقطة وذلك قبل 3 سباقات فقط على ختام الموسم.

وواصل الموسم منافساته الشرسة والتقارب الكبير بين السائقين والتي يبرهنها إمكانية تحقيق 8 سائقين حسابياً للقب، حيث يستمتع الجماهير بالحماس والإثارة التي يوفرها السباق والذي يجمع بين 16 سائقاً ماهراً على الحلبة لتقدم مزيجاً من القوة المعروفة عن رياضة السيارات وحماس سباقات بورشه.

وعقب فوزه بالسباق قال كولين: “كانت انطلاقتي رائعة جداً وتمكنت مبكراً من تكوين فجوة عن الملاحقين، كما حقق أوليفانت انطلاقة رائعة أيضاً وتمكن من تضييق الفجوة خلفي بعد اللفة الأولى وذلك بسبب تقليل تكوين الحلبة، وخلال ذلك الوقت رأيته يرتكب عدة أخطاء في الخلف الأمر الذي ساعدني لإعادة توسيع الفجوة والابتعاد بصدارة السباق، ومن ناحية أخرى فإن تضييق مسافة السباق جعلت تعزيز الصدارة القوية أمراً صعباً ورغ ذلك فأنا أحب هذه الحلبة وأعتقد أن الجميع يفضلها ايضاً”.

وأضاف كولين: “أستهدف الأن الحفاظ على هذا الأداء وتحقيق نتيجة مماثلة خلال السباق الثاني غداَ، وكذلك الحفاظ على فارق النقاط مع المنافسين قبل الانتقال للجولة الأخيرة”.

وساعدت تعرجات الحلبة وشدة تموجها على استمرار الوتيرة الشرسة التي كانت عليها الجولة التأهيلية، ولم توفر الفرصة للسائقين في المقدمة لالتقاط الأنفاس بل شجعت فقط على المطاردات، كما تسببت قلة المسارات المستقيمة والمنعطفات الضيقة في عدم ظهور تلك الفجوات الكبيرة بين السائقين الأمر الذي أدى إلى إثارة حماس الجماهير نظراً للتقارب الشديد بين السائقين على الرغم من قلة مناورات التجاوزات الناجحة.

وتواصلت إثارة السباق منذ المنعطف الأول حيث افقرت الحلبة للمسار الطويل مما أدى للمزيد من المتعة للجماهير، وكذلك سعي جميع السائقين لتحصيل أكبر قدر ممكن من النقاط الهامة في هذه المرحلة من الموسم الأمر الذي وجب عليهم عدم التراجع ومواصلة الضغط.

ويرجع تحقيق كولين للفوز في السباق الأول إلى دفاعه القوي وتفوقه التكتيكي خلال مراحل السباق الأولى مع محاولات الضغط المستمرة من قبل أوليفانت وفرينز وبيريرا، وعقب انتهاء 5 لفات كان الفارق بين السائقين الأربعة أقل من ثانية واحدة، ولكن إصرار كولين وحزمه مكنه من توسيع المسافة عنهم لفة تلو الأخرى حتى تمكن في نهاية المطاف من إنهاء السباق متقدماً بفارق 1.906 ثانية أمام أوليفانت.

وقال صاحل المركز الثاني توم أوليفانت: “أنا سعيد جداً بأدائي اليوم، بالتأكيد وصلنا بالسرعة المطلوبة بالسيارة ولم يفصلني الكثير عن كولين طيلة السباق، فقد ان المسار صعباً جداً ولم يسمح بأي فرص للتجاوز مما صعب الأمور في صراع المركز الأول، كان أمراً رائعاً أن نعود للسباق هنا مرة أخرى، حيث أعتقد أنني تعرفت على الحلبة ما فيه الكفاية وأتمنى أن يساعدني ذلك لتقديم أداء أفضل في السباق التأهيلي غداً وتحقيق مركزاً تأهيلياً متقدماً ومن ثم تحقيق نتيجة مثالية في السباق الختامي للجولة”.

وبغض النظر عن النتيجة الطيبة التي حققها كولين، إلا أنه الوضع في سلم الترتيب العام للبطولة لم يتغير، فعلي صعيد كافة الفئات الذهبية والفضية والبرونزية، يتأهب السائقين للسباق الختامي للجولة الخامسة من الموسم الذي يعد واحداً من أقوى المواسم في تاريخ السلسلة نظراً للتقارب الشديد بين جميع السائقين في كافة الفئات.

من جهته قال والتر ليخنر مؤسس ومدير تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط: “خلال هذه الجولة طالبنا الجميع بالهدوء ولكن السباق كان محموماً وشديد المنافسة حيث كان الجميع بحاجة ماسة للفوز خاصة خلال هذه المرحلة الحاسمة من الموسم والتقارب الكبير بين السائقين على الحلبة، وبالنظر إلى هذا الظرف فغنني سعيد جداً بالقيادة النظيفة والمهارات الرائعة التي أظهرها السائقون اليوم، فقد استمع السائقون جيداً وأحسنوا صبرهم وهدوئهم الأمر الذي يمثل تحدياً كبيراً خاصة عندما تتسابق في هذا المسار المحدد”.

يقام السباق النهائي للجولة الخامسة وقبل الأخيرة من الموسم الثامن لتحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط يوم السبت 11 مارس على حلبة البحرين الدولية.

الأكثر مشاهدة