نور وسمرة يكشفان لـ سبورت 360 تفاصيل الرحلة المثيرة عبر الأطلنسي

تفاصيل الرحلة المثيرة عبر الأطلنسي

فريق سبورت 360
20/04/2017

article:20/04/2017

تحدث المصري عمر سمرة، المستشكف الذي سبق أن تسلق قمة إيفرست، ومواطنه عمر نور بطل لعبة الترايثلون، عن الرحلة المثيرة المرتقبة بقارب تجديف عبر المحيط الأطلنسي.

الرحلة المرتقبة في ديسمبرالمقبل، ستكون تحدي خاص بالنسبة لكل منهما، بعدما سطر كلاهما مسيرة رائعة في الرياضة والمغامرة والاستكشاف حول العالم.

وتحدث نور وسمرة لـ “سبورت360” عن تفاصيل الرحلة المثيرة وكيف يستعدان لها..

في البداية تحدث سمرة عن بداية تعارفه بنور حيث قال مازحا إنه كان شعره قصيرا قبل أن يقوم نور بتوجيهه فيما يتعلق بتصفيف الشعر بطريقة معينة.

ورد نور مازحا أيضا بالتأكيد على أنه سيترك لسمرة كل الأمور المتعلقة بالتسويق والدعاية والتواصل الاجتماعي بحيث يعرف الناس أن هناك عمر 1 و2.

Abu Dhabi International Triathlon

وقال سمرة أيضا: “في 12 ديسمبر 2017 سنغادر من ميناء في جزر الكناري إلى انتيجوا في البحر الكاريبي لنبحر  عبر المحيط الأطلنسي 5000 كم بدون أي وسيلة دعم لنا”

وتابع: “سنواجه على الأرجح 10 إلى 15 م من الأمواج وعواصف وإرهاق وتعب”

وأضاف سمرة: “ربما منذ 3 أو 4 سنوات، كنت أفكر في الفكرة أن يعبر شخص المحيط الأطلنسي، الشيء الأساسي بالنسبة لي، أنني لم أمارس التجديف من قبل، حتى يومنا هذا لم أجلس في قارب سوى 15 دقيقة على الأرجح.”

وأوضح قائلا: “الأمر مثير أن ألقي بنفسي في شيء عميق لأتعلم الكثير، لكي أرى ما يمكن أن تصل إليه القدرة البشرية.”

Talisker Whisky Atlantic Challenge

أما نور فتحدث قائلا: “أحب الأشياء التي يعتقدها معظم الناس مستحيلة ، عندما كنت في سن 29 عاما، قلت أنني سأصبح محترفا في الترايثلون، وكان الأمر مثيرا لسخرية البعض لكنني في سن الـ 31 حقق هدفي، وحققت ميسرة جيدة، فأنا بشكل عام أحب أن أتحدى ما يعتقده الناس غير ممكن.”

ثم عاد سمرة ليتحدث عن نور قائلا: “إنه كلاعب ترايثلون حياته هي المنافسات، فيعيش عقلية الفوز دائما، وما يهتم به كلانا هو المنافسة والتحدي، فهو يريد الفوز بالسباق، وأنا أريد عبور المحيط الاطلنطي.”

وتابع: “هناك من عبروا المحيط من قبل، والبعض تسلق قمة إيفرست، لكنه أكثر من أي شيء آخر قمت به من قبل.. الأمر مخيف لأنني لم أقم به، سنبذل قصارى جهدا.”

وواصل: “أتمنى أن يكون لدينا القدرة بدنيا وفنيا لهذا التحدي، فهي في النهاية رحلة استكشافية، لنستكشف كيف سنجتاز المحيط في كل الظروف التي ستواجهنا.”

Omar-Samra-on-top-of-Everst-768x576

وعن الصعاب التي تنتظرهما قال سمرة صاحب الـ 38 عاما: “فكرة التجديف في المياه المالحة لفترة طويلة، والجلوس بطريقة غير مريحة في القارب، وان تضطر للنزول تحت القارب في بعض الأوقات لتتفقد صلاحيته لاستئناف الرحلة وما إذا كانت هناك أشياء عالقة، وأن تتناول نفس الطعام كل يومين.”

بدوره قال نور: “حصلت على خبرة التجديف، في إنجلترا حيث يتم تصنيع القوارب، وقمت بجولة لمدة 15 دقيقة، كانت بمثابة أكثر 15 دقيقة مللاً في حياتي.”

وأضاف: “الكثير من الناس لا ينجحون في هذا التحدي، حيث أنه في خلال هذه الرحلة، يتعين علينا جلب طعامنا وأن نهتم بكل شيء يتعلق بالقارب”.

وأشار قائلا: “لا أعتقد أن شيء يأتي بسهولة، سواء في هذا التحدي أو في الحياة عموما.”


شارك

شارك بتعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

*

نقترح عليك

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة