بالصور .. جماهير وست هام يونايتد تقتحم أرضية الملعب وتهاجم اللاعبين !

اقتحم جماهير فريق وست هام يونايتد أرضية ملعب الهامرز بعد خسارتهم القاسية أمام الضيف بيرنلي بثلاثية نظيفة، ضمن الجولة الـ30 من عمر الدوري الإنجليزي.

وشهدت أحداث اللقاء نزول أكثر من مشجع لأرضية ملعب وست هام، وقاموا بإلقاء اللوم على اللاعبين بعد خسارتهم الصعبة أمام بيرنلي بثلاثية نظيفة، وبعض الجماهير هاجمت أكثر من لاعب لعل أبرزهم القائد نوبل.

ورفعت الجماهير لافتات تهاجم مالك النادي تقول “اشترى الحلم وأعطى لنا الكوابيس”، حيث وعد الجميع ببناء فريق قوي هذا الموسم، ولكن فشل في تحقيق هذا بتواجد الهامرز في المركز السادس عشر برصيد 27 نقطة بفارق ثلاث نقاط عن الهبوط.

فيديو مهم : مأساة رحيل قائد فيورنتينا أستوري …معلومات وتفاصيل

الأكثر مشاهدة

صور.. زاوية جديدة لأحداث الفوضى في مباراة وست هام وبيرنلي

كان يوما مهما أيضا في قاع الترتيب بالدوري الإنجليزي، إذ تعرض وست هام يونايتد لهزيمة مؤلمة 3-صفر أمام ضيفه بيرنلي ليصبح على بعد ثلاث نقاط فوق منطقة الهبوط.

وظهرت مشاهد سيئة على استاد لندن إذ تسبب اقتحام أرض الملعب واحتجاجات جماهير وست هام في رحيل ديفيد سوليفان وديفيد جولد مالكي الفريق والاستعانة بالشرطة لاستعادة النظام.

وقال ديفيد مويز مدرب وست هام : نريد المشجعين خلفنا، كانوا رائعين منذ حضوري إلى هنا ، لكن لا يمكن أن تعبر الخطوط وتنزل إلى أرض الملعب.

وزادت المشاكل على أرض الملعب من الأجواء السيئة إذ قاد هدف من اشلي بارنز وثنائية كريس وود فريقهما بيرنلي لثاني انتصار في أسبوع وتقليص الفارق إلى نقطتين مع ارسنال صاحب المركز السادس الذي يستضيف واتفورد.

وفاز نيوكاسل يونايتد 3-صفر على ساوثامبتون ليبتعد بخمس نقاط عن منطقة الخطر ويزيد الضغط على ماوريسيو بليجرينو مدرب المنافس.

وأحرز كينيدي، المعار من تشيلسي، هدفين وأضاف مات ريتشي هدفا آخر ليحقق فريق المدرب رفائيل بنيتز فوزه الثاني على التوالي على أرضه.

واستمرت معاناة وست بروميتش البيون بعدما خسر 4-1 أمام ضيفه ليستر سيتي. ومنح سالومون روندون التقدم لوست بروميتش على استاد هاوثورنز لكن ليستر رد بأربعة أهداف ليظل صاحب الأرض في المركز الأخير متأخرا بثماني نقاط عن منطقة الأمان.

وفرض سوانزي سيتي، الذي طُرد لاعبه جوردان ايو في الدقيقة 11، التعادل بدون أهداف على هدرسفيلد تاون باستاد جون سميث فيما لم يؤثر إهدار وين روني لركلة جزاء إذ انتصر ايفرتون 2-صفر على برايتون اند هوف البيون على استاد جوديسون بارك.

فيديو مهم : مأساة رحيل قائد فيورنتينا أستوري …معلومات وتفاصيل

الأكثر مشاهدة

تحليل 360 .. تشيلسي يحقق المطلوب بالسيناريو الذي أراده كونتي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

استعد فريق نادي تشيلسي الإنجليزي بالطريقة المثلى لموقعة برشلونة الإسباني لحساب إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا بالتغلب على ضيفه كريستال بالاس بنتيجة هدفين مقابل هدف.

وكان البلوز قد استضافوا رفاق كريستيان بينتيكي على ملعب ستامفورد بريدج منذ قليل ضمن منافسات الجولة الثلاثين من عمر الدوري الإنجليزي الممتاز.

فريق المدرب أنطونيو كونتي كان مُطالبًا بتحقيق الانتصار اليوم لعدة أسباب، أهمها دخول معركة ملعب كامب نو مساء الأربعاء المقبل بمعنويات جيدة وكذلك الاقتراب أكثر من الجار اللندني في الشمال، توتنهام، صاحب المركز الرابع في جدول الترتيب، حيث تذلل الفارق إلى نقطتين فقط بين الفريقين ولكن لم يلعب السبيرس بعد مباراة الجولة 30 ضد بورنموث خارج الأرض والتي ستقام غدًا.

كونتي رسم سيناريو خاص لهذه المباراة مفاده هو حسم النقاط الثلاث في الشوط الأول، لمنح الفريق قسطًا من الراحة الذهنية على الأقل في الشوط الثاني وحتى لا يكون مطلوبًا من اللاعبين أكثر من تسيير الدقائق المتبقية للخروج بنتيجة الانتصار.

الأطراف هي كلمة السر دائمًا بالنسبة فريق غرب لندن، حتى مع عدم تواجد النجم النيجيري فيكتور موسيس، ولكن زاباكوستا لم يقصر على الإطلاق، وشكلت انطلاقاته في المرتدات، إلى جانب ماركوس ألونسو خطورة حقيقية على مرمى الضيوف.

دائمًا ما تصنع الأطراف في خطة الدفاع الثلاثي معضلة بالنسبة لمدرب الخصم، لأنه لا يستطيع حينها تكليف ظهيري الجنب الدفاعيين بمراقبتهما، لأنه سيضع ثنائي قلب الدفاع في مخاطرة كبيرة أمام المهاجم الصريح للخصم والثنائي الذي يلعب خلفه، وإن قام بتكليف لاعبي الوسط بمراقبة طرفي المنافس، فسيخسرهما بشكل كبير في الحالة الهجومية !.

ويليان، النجم البرازيلي، واصل تقديم المستويات الكبيرة وصنع الإضافة الحقيقية لفائدة تشيلسي، لا أتحدث فقط عن قدراته الهائلة على مستوى التسديد من خارج المنطقة وامتلاكه لهذا الحل السحري والمطلوب في كثير من المباريات، ولكن هذا اللاعب يمتلك ذكاءً حقيقيًا على الصعيد الكروي، فانظروا مثلًا إلى لقطة الهدف الثاني .. لم يكن صاحب الـ 29 عامًا في وضعية جيدة تسمح له بالتمرير أو التصويب، ولكنه استخدم دهاءه الكروي في تفويت الكرة وزيادة خطورة الهجمة باستمرار تدفق الكرة بين أرجل لاعبي فريقه.

ربما لا يعيش تشيلسي أفضل مواسمه ولكن لا يمكن لأحد إنكار أن الفريق يملك الأسلحة والجرينتا لإزعاج البرسا وتهديده في عقر داره وستكون كلمة السر في لقاء الأربعاء هي “المساحات” !.

فيديو مهم : مأساة رحيل قائد فيورنتينا أستوري …معلومات وتفاصيل

الأكثر مشاهدة