صديقة رونالدو تستعيد رشاقتها بعد 3 أسابيع فقط من ولادة طفلتها!

ظهرت جورجينا رودريجيز، صديقة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، وهي تمارس رياضة المشي في أحد الشوارع المحيطة بمنزل هداف ريال مدريد الإسباني، بعد 3 أسابيع فقط من ولادتها لطفلتها “الآنا مارتينا”.

تعيش جورجينا، التي تعمل في مجال الأزياء والتصاميم، في منزل رونالدو بشكل دائم برفقة أفراد عائلته، وهي الآن مسؤولة عن أطفاله الأربعة “جونيور وإيفا وماثيو” من أم غير معروفة لوسائل الإعلام، بالإضافة إلى طفلتها الصغيرة.

وأصبحت جورجينا رودريجيز محط اهتمام الإعلام والجماهير العاشقة لرونالدو، منذ أن تم الإعلام بشكل رسمي عن علاقتها مع النجم البرتغالي مع بداية عام 2017.

فيديو.. ابن رونالدو يسجل هدفا على طريقة ميسي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

أصبح ابن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو “جونيور” هدافا بالفطرة، والدليل على ذلك كثر الأهداف التي ينشرها نجم ريال مدريد الإسباني لابنه على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي “انستجرام”.

تلك المرة، سجل جونيور رونالدو هدفا من مهارة فردية رائعة، بعد أن خطف الكرة بين اثنين من مدافعي الفريق المنافس، ودخل منطقة الجزاء وسدد الكرة بطريقة خادعة داخل الشباك.

المتابعون لصفحة رونالدو على “انستجرام”، صاروا يشاهدون أهداف جونيور بشكل يومي، هو يجيد تسديد الضربات الحرة المباشرة ويسكنها في الشباك، وأيضا يملك المهارة الفردية لتسجيل الأهداف الجميلة.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

“نحس” سان ماميس الجديد يطارد رونالدو في مواجهة أتلتيك بيلباو!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
كريستيانو رونالدو

يسافر كريستيانو رونالدو اليوم السبت إلى إقليم الباسك لمواجهة أتلتيك بيلباو ضمن الجولة 14 من الدوري الإسباني.

ويملك النجم البرتغالي سجلا سلبيا على ملعب سان ماميس الجديد، حيث يطارده نحس عدم التسجيل في أي من مباراته الأربع التي خاضها على هذا الملعب.

تابع: ريال مدريدالدوري الاسبانيمباريات اليوم

آخر هدف سجله رونالدو ضد بيلباو، يعود لتاريخ 14 أبريل 2013، على ملعب سان ماميس القديم في الانتصار (3ـ0)، ومنذ ذلك الحين لم يوقع رونالدو أي هدف على الملعب الجديد للنادي الباسكي في 4 مباريات.

وكانت أول زيارة له إلى الملعب الجديد في موسم 2013/2014، انتهت المباراة بالتعادل (1ـ1)، كما تعرض لطرد كلفه الايقاف 3 مباريات.

في موسم 14/15، خسر رونالدو مع ريال مدريد(1ـ0) بهدف أدوريز. في 23 سبتمبر 2015، لعب كريستيانو للمرة الثالثة في سان مامس الجديد، حيث انتصر النادي الملكي بثنائية بنزيما (1ـ2) مع بينيتيز.

وفي زيارته الأخيرة إلى البيت الأحمر والأبيض، في مارس من هذا العام، انتصر ريال مدريد (1ـ2) بأهداف من كريم وكاسيميرو. ومرة أخرى، كريستيانو، لم يتمكن من التسجيل. ليس ذلك فحسب، بل قرر زيزو استبداله في الدقيقة 79 لإفساح المجال أمام إيسكو، قرار لم يعجب رونالدو الذي غادر الملعب وهو يردد: “لماذا أنا؟”.

هذا السبت النجم البرتغالي سيحاول استغلال صحوته الأخيرة بتسجيل ثلاثة أهداف في آخر مباراتين له واحد ضد مالقا وثنائية ضد أبويل في دوري الأبطال لكسر هذا النحس.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة