صور .. أليسا شميدت الرياضية الأكثر إثارة في العالم

أليسا شميدت

العداءة الألمانية أليسا شميدت (19 عاماً)، يطلق عليها رواد الانترنت الرياضية الأجمل ، وتعتبر من أكثر اللاعبات موهبة حيث فازت بعدة ميداليات في المسابقات الكبرى.

شميدت هي واحدة من أكثر العدائين موهبة في سباق 400 متر في ألمانيا، وأمامها مستقبل باهر وتعيش حاضر ذهبي.

وصف موقع قناة “RT” الروسية البطلة الألمانية الشاب بالرياضية الأجمل في العالم خلال الوقت الحالي، متفوقة على جميلات الرياضات الأخرى سواء الجماعية والفردية.

جولة داخل فندق ميسي الجديد في جزيرة إيبيزا الإسبانية

الأكثر مشاهدة

خافيير سوتومايور .. مُحطم الرقم القياسي في الوثب العالي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
خافيير سوتومايور

في 27 يوليو/تموز 2018 احتفل الكوبي خافيير سوتومايور بالذكرى الخامسة والعشرين من تحقيقه الرقم القياسي في منافسات الوثب العالي ، الذي لا زال صامدا حتى هذه اللحظة.

سوتومايور سجل رقمه القياسي العالمي في الهواء الطلق ومقداره 2.45 م عام 1993 في سلمنقة (إسبانيا), وهو يحمل الرقم القياسي داخل قاعة أيضا ومقداره 2.43م سجله في بودابست عام 1989.

وسبق لسوتومايور أن توج بطلا للعالم في الهواء الطلق مرتين عامي 1993 في شتوتغارت و1997 في أثينا, وحل ثانيا مرتين عامي 1991 في طوكيو و1995 في غوتبورغ, كما توج بطلا للعالم داخل قاعة أربع مرات أعوام 1989 و93 و95 و99وأحرز الذهبية الأولمبية في برشلونة عام 1992.

وكان الاتحاد الدولي أوقف سوتومايور لمدة سنتين في أغسطس/آب 1999 لثبوت تناوله كوكايين خلال الألعاب الأميركية قبل أن يخفف العقوبة إلى سنة واحدة فقط ويسمح له بالمشاركة بالتالي في الألعاب الأولمبية التي أقيمت في سيدني حيث حل ثانيا. يذكر أن سوتومايور اختير رياضي القرن في كوبا.

الأكثر مشاهدة

خليفة أوسين بولت .. شاب أندونيسي يبلغ 18 عاما

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
لالو محمد زهري

لالو محمد زهري هو عداء مسافات قصيرة إندونيسي يبلغ من العمر ١٨ عاماً ، ولد في جزيرة لومبوك ويعيش في منزل مصنوع من الخشب والخيزران ، توفي والديه عندما كان صغيراً ، لم يكن بمقدوره شراء حذاء رياضي بسبب وضعه المادي السيء.

لم يكن “زهري” اسماً معروفاً في عموم إندونيسيا ، ظهر اسمه للمرة الأولى في الصحافة الإندونيسية بالفقرة الأخيرة لإحدى الصحف المحلية يوم ١٥ ديسمبر عام ٢٠١٧ عندما استعرضت الصحيفة نتائج الرياضيين المشاركين في البطولة المحلية لألعاب القوى.

في بداية العام الحالي ، تم استدعاء “زهري” للمنتخب الإندونيسي الوطني تحت ٢٠ عاماً ضمن تخصص ٤*١٠٠ متر ومنذ تلك اللحظة اثبت هذا الفتى موهبته وقدراته ليتأهل للعب بطولة العالم لألعاب القوى في تخصص ١٠٠ متر والتي استضافتها فنلندا في وقت سابق من هذا الشهر.

بينما كان جميع الإندونيسيين مشغولين بمتابعة نهائيات كأس العالم لكرة القدم ، جاء يوم ١١ يوليو ليحقق “زهري” إنجازاً تاريخياً للرياضة الإندونيسية بعد فوزه بلقب سباق ١٠٠ متر وهو في المسار الثامن الذي عادةً يتواجد فيه اللاعبون الذين ليس لديهم فرصة لتحقيق إحدى المراكز الثلاث الأولى.

أصبح “لالو محمد زهري” أول رياضي إندونيسي يحرز ميدالية في بطولة عالم بألعاب القوى ليصبح أيقونة للشباب في بلده وأكثر من تعول عليهم إندونيسيا للتألق على المستوى العالمي في السنوات القليلة القادمة ومرشح لإحراز ذهبية دورة الألعاب الآسيوية المقبلة والتي ستقام على أرضه.

تابع مقالات الكاتب على الفيسبوكأحمد الملاح

لحظة وصول هيغواين إلي عيادة ميلان

الأكثر مشاهدة