صور .. التايلندي ويرتشانت بطلاً لـ”الشارقة لأساتذة الجولف”

شهد اليوم الختامي لمنافسات بطولة الشارقة لأساتذة الجولف، التي نظمتها هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، فوز التايلندي ثورن ويرتشانت باللقب، بعد أن تمكن من حسم النتيجة لصالحه بتغلبه على منافسيه الأسترالي بيتر فاولر، والأمريكي كلارك دينيس، بعد جولة من المنافسات المثيرة والعديد من المفاجآت، ما يبشر بانطلاقة قوية لموسم الجولف خلال هذا العام.

وتميز اليوم الختامي بمفاجآت عديدة ومنافسات مثيرة بين اللاعبين، لاسيما الثلاثة الكبار ويرتشانت وفاولر ودينيس، الذين تباروا على ملعب الجولف التابع لـ”نادي الجولف والرماية بالشارقة”، الذي يعدُ واحداً من أفضل وجهات ممارسة رياضة الجولف في المنطقة، بفضل تصميمه الرائع وتجهيزاته الفنية الراقية.

وشهد حفل تتويج التايلندي ويرتشانت بالبطولة عدد كبير من ممثلي (شروق) ومكتب الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر (استثمر في الشارقة)، والجولة الأوروبية للجولف ونادي الجولف والرماية بالشارقة، واتحاد الإمارات للجولف، من أبرزهم سيف الطنيجي، مدير الفعاليات في (شروق)، وسامر معلوف، مدير تحالف الشركات في (شروق)، وسيف السويدي، مدير ترويج الاستثمار في (مكتب استثمر في الشارقة) ومروان صالح العجلة، مدير ترويج الاستثمار في (مكتب استثمر في الشارقة).

وأشاد سعادة مروان بن جاسم السركال، المدير التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، بالنجاح الكبير الذي حققته بطولة الشارقة لأساتذة الجولف، في نسختها الثانية، وما شهدته من إثارة وحماس كبيرين عكسا الروح التنافسية العالية التي سادت بين لاعبي الجولف.

وقال السركال: “في استمرارية للنجاح الكبير الذي حققته بطولة الشارقة لأساتذة الجولف العام الماضي، شهدنا هذا العام ختاماً باهراً للنسخة الثانية من الحدث، بمشاركة نخبة من أبرز نجوم هذه الرياضة في العالم”.

وأضاف: “تعكس استضافة الشارقة الناجحة لأولى جولات بطولة (ستاي شور)، إحدى أهم وأبرز بطولات الجولف العالمية، المكانة المرموقة التي باتت الإمارة تتمتع بها على المستوى الدولي، بوصفها وجهة رائدة لتنظيم البطولات والأحداث الرياضية الكبرى، بفضل مرافقها العالمية المستوى التي تلبي أرقى معايير القطاع”.

وأكد السركال أن “(شروق) ستواصل جهودها لتطوير هذه الرياضة محلياً، من خلال ضخ المزيد من الاستثمارات في القطاعات الرياضية أو السياحية أو الاقتصادية والتجارية، والمساهمة في الارتقاء بالمنتج الرياضي المحلي”.

من جهته، قال ويرتشانت، بطل جولة الشارقة في “ستاي شور”: “كان تحقيق الفوز صعباً اليوم، الأمر الذي يجعلني سعيدأً جداً بأنني تمكنت من الحصول على اللقب في أولى الجولات الافتتاحية لبطولة (ستاي شور)، لاسيما وأن جولة اليوم الختامي تميزت بمنافسة أكثر شراسة عما كانت عليه المنافسات في اليومين الأول والثاني من البطولة، كما تخللت هذا اليوم الكثير من المفاجآت والمواقف الصعبة، إلا أنني تمكنت في النهاية من تحقيق الفوز، حيث كان هناك تحدٍ حقيقي”.

وأضاف: “كان علي أن أتحلى بالصبر لأن جميع اللاعبين حققوا ضربات جيدة، الأمر الذي تطلَب مني الحفاظ على تركيزي طويلاً، وأن أنتظر فرصتي للتسديد بقوة، للحصول على الفوز، وهو ما تحقق في النهاية”.

وكان كل من فاولر وويرتشانت ودينيس يتافسون لتحقيق 12 ضربة أقل من معدل الضربات المطلوبة للوصول إلى الحفر البالغ عددها 18 حفرة. وقد تميز فاولر بالصلابة طوال اليوم حتى تمكن من تسديد ضربته الأولى في الحفرة السابعة عشر.

وتنافس اللاعبون للحصول على لقب البطولة، على الملعب الذي يتألف من تسع حفر، وهو من تصميم بيتر هاراداين، أحد أهم مصممي ملاعب الجولف في العالم، حيث تمكن دينيس وويرتشانت من تسديد الضربات المتتالية، ثم تواصلت المنافسة الشرسة بين اللاعبين تحت الأضواء الكاشفة في الملعب بدون حسم النتيجة وتحديد هوية البطل.

وتواصلت صولات المد والجزر حتى تمكن دينيس من تسديد الضربة في الحفرة الثامنة عشر قبل أن يتمكن ويرتشانت من الوصول إلى منتصف الملعب، على مسافة 10 أقدام عن الحفرة، لتشتد المنافسة بين الإثنين إلى أن تمكن ويرتشانت الحائز على لقب بطولة “أم بي سي” للجولف في العام الماضي من حسم النتيجة لصالحة وحصد لقب البطولة، ليحصل على جائزة نقدية بقيمة 63 ألفاً و750 دولار من مجموع جوائز الجولة البالغة 425 ألف دولار. وبهذه النتيجة، يكون ويرتشانت البالغ 51 عاماً قد حقق الفوز مرتين متتاليتين، إثر فوزه بالجولة الختامية للبطولة في موسم الجولف لعام 2017 في موريشيوس.

وتابع ويرتشانت: “لم ألعب أبدأ تحت الأضواء الكاشفة قبل ذلك، لقد كان هذا تحدياً جديداً بالنسبة لي، وآمل أن أتمكن من المزيد من التركيز في العام المقبل، وأود أن أغتنم هذه الفرصة لأتقدم بالشكر لجميع الرعاة والمنظمين لبطولة الشارقة لأساتذة الجولف التي قدمتها (شروق)، مع الشكر الخاص لمارتن براون، مدير ملعب الجولف التابع لـ(نادي الجولف والرماية بالشارقة)، وفريق (أورينت للخدمات)، الذي وفر خدمات تكييف رائعة في الملعب لجميع اللاعبين”.

وأضاف: “كانت هذه بداية قوية ورائعة لموسم جولة (ستاي شور) لعام 2018، وأتطلع بشوق إلى العودة مجدداً إلى الشارقة العام القادم للدفاع عن اللقب”.

وتميزت الجولة الختامية بدرجة عالية من الإثارة والحماس والترقب والمنافسة بين المشاركين، لاسيما مع تغيير أماكن الكرات في كل جولة من الدورتين، إذ استهل فاولر، الذي حل ثالثاً بعد ويرتشانت ودينيس منذ اليوم الثاني لبطولة الشارقة، منافسات الحسم بتسديد 33 ضربة في جولة الذهاب محاولاً انتزاع اللقب، حيث حقق خمس ضربات أقل من المعدل في الحفر الثانية والسادسة والخامسة عشر”.

بدوره، حقق دينيس 36 ضربة متتالية في الوصول إلى الحفر التسع في جولة الذهاب، مسدداً ضرباته في الحفر الثالثة والرابعة، ولم يتمكن من التسديد في الحفر الخامسة والسابعة، ليأتي ويرتشانت ويسدد ضربة محكمة في الحفرة الرابعة، لكن لم يتمكن من التسديد في الحفرة التاسعة، ما حدى باللاعب فاولر أن يتقدم عليهما بنقطة واحدة.

وتواصلت المفاجآت وسط المزيد من التنافس والإثارة بين اللاعبين الثلاثة، ليتقدم دينيس بتسديد ضربة محكمة في الحفرة العاشرة، ثم جاء فاولر ليسدد ضربته في الحفرة الثالثة عشر متقدماً بثلاث نقاط عن منافسه الأمريكي، ونقطتين عن منافسه التايلندي. إلا أن دينيس تمكن من إحراز المزيد من التقدم عندما سدد ضرباته في الحفرتين الخامسة والثامنة عشر قبل أن يسدد ويرتشانت مرة أخرى على الحفرة الخامسة عشر ويحسم النتيجة لصالحه، وسط متابعة مئات المشاهدين في الملعب والملايين حول العالم لختام منافسات هذه الجولة المثيرة ضمن بطولة “ستاي شور” لعام 2018.

وحلً الجنوب أفريقي جيمس كينغستون في المركز الرابع بمعدل أربع ضربات أقل، فيما جاء الأسكتلندي جاري أور والأرجنتيني موريشيو مولينا في المركز الخامس، متعادلين في عدد النقاط.

فيديو مهم : لماذا تكون الأمور مع رونالدو أسهل ؟

الأكثر مشاهدة

فيديو .. أقوى خدعة رياضية في التاريخ

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

في الرياضة لا بد لك أحيانا من استخدام الحيل والخدع لتصل لمبتغاك ، فحتى وإن كان ذلك بعيد كل البعد عن الروح الرياضية ، إلا أن ذلك يضيف للعبة متعة وسحر خاص.










الأكثر مشاهدة

الأمريكي كلارك دينيس يتصدر أولى جولات بطولة الشارقة لأساتذة الجولف

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
كلارك دينيس خلال الدورة الثانية للبطولة

انطلقت الأمس الأول (الخميس) بطولة الشارقة لأساتذة الجولف، التي تعدُ الجولة الافتتاحية الأولى ضمن “بطولة ستاي شور”، التي تنظمها هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) على ملعب الجولف التابع لـ”نادي الجولف والرماية بالشارقة”، بحضور المئات من عشاق رياضة الجولف من جنسيات مختلفة.

وفي ختام جولة اليوم الأول من منافسات بطولة الشارقة لأساتذة الجولف، حلً الأمريكي كلارك دينيس في الصدارة بعد أن حقَق 65 ضربة، أي سبع ضربات أقل من معدل الضربات البالغ 72 ضربة للوصول إلى الحفر البالغ عددها 18 حفرة ذهاباً وإياباً، متقدماً بثلاث نقاط عن منافسيه الآخرين ضمن البطولة، التي تضم نخبة من أبرز نجوم رياضة الجولف المحترفين على مستوى العالم.

ويسعى دينيس، البالغ 52 عاماً لإحراز لقب “بطولة الشارقة – ستاي شور”، ليضيف إلى رصيده من الألقاب التي حققها في بطولات الجولف السابقة، حيث احتل المركز الأول في بطولة “ستاي شور” في 2017، ليكون بذلك أول أمريكي يفوز بكأس جون جاكوبز، وتايع دينيس انتصاراته في ملاعب الجولف عندما حاز على المركز الأول في منافسات الجولة الأوروبية لأساتذة الجولف الذين تجاوزوا الخمسين عاماً من عمرهم.

وفي تصريح له حول نتائج اليوم الأول من الجولة الافتتاحية للبطولة، قال سعادة مروان بن جاسم السركال، المدير التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق): “سيطر الإحساس القوي بالقدرة على المنافسة بين اللاعبين على مجريات اليوم الأول من البطولة، لاسيما مع الطقس المواتي الذي منحه فرصة أفضل للعب في إمارتنا النابضة بالحياة، وتلقينا من اللاعبين ردود أفعال إيجابية جداً حول عودتهم للعب على ملعب الجولف عالمي المستوى في نادي الجولف والرماية بالشارقة”.

سعادة مروان بن جاسم السركال

سعادة مروان بن جاسم السركال

وأضاف السركال: “نفخر باستضافة إحدى أبرز بطولات رياضة الجولف العالمية في الشارقة للمرة الثانية، والتي تمثل أولى جولات بطولة “ستاي شور” العالمية، التي تقام على أحدث المرافق والوجهات الرياضية، إلى جانب تقديمنا لأرقى الخدمات التي تجاوزت توقعات المشاركين وعائلاتهم. وإذ نتطلع إلى مزيد من النتائج الإيجابية في الأيام القادمة، فإننا نتمنى حظاً سعيداً لجميع المشاركين في ختام بطولة الشارقة لأساتذة الجولف والجولات القادمة في موسم (ستاي شور)”.

وفي الجولة الأولى من البطولة تمكن دينيس من الهيمنة على المركز الأول بعد أن تمكن من تسديد ضربات محكمة في الحفر الثالثة والرابعة والسادسة، مسجلاً ثلاث ضربات أقل من معدل الضربات للوصول إلى الحفر التسع في جولة الذهاب، ثم حقق أربعة ضربات متتالية في الحفر الثانية عشر وحتى الخامسة عشر في جولة الإياب.

وقال دينيس معلقاً على هذه النتيجة: ” لقد كانت جولة جميلة خالية من الإجهاد، حيث حققت الكثير من الضربات الجيدة، لقد كان يوماً جيداً حقاً وكان الطقس مثالياً للعب الجولف، ولم تكن هناك رياح، حيث لعبنا في جولة الذهاب وتمكنا من الوصول إلى الحفر التسع في الملعب المصمم بشكل رائع”.

وأضاف: “لعبت في المجموعة الأولى وكان لي الشرف أن أحظى بالفرصة الأولى للبدء في تسديد الضربات في جولة (الشارقة – ستاي شور)”.

وجاء دينيس في المركز الأول متقدماً بثلاث نقاط عن منافسيه، فيما تعادلت نقاط كل من مارك فاري الحائز ببطولة “ستاي شور” مرتين، واللاعب فيل جولدينغ الحاصل على لقب البطولة أربع مرات، والتايلندي ثورن ويرتشانت، الذي حقق رقماً قياسياً بلغ 23 ضربة أقل من معدل الضربات في بطولة “أم بي سي” للجولف، ليحتل اللاعبون الثلاثة المركز الثاني بعد أن حققوا 68 ضربات، بمعدل أربع ضربات أقل.

مارك فاري خلال الدورة الثانية للبطولة

مارك فاري خلال الدورة الثانية للبطولة

وقال فاري: “أنا سعيد جداً بهذه الجولة، فالملعب هنا مجهز تماماً، والعشب الأخضر مماثل للملعب الذي كنت أتدرب فيه الجولف في فلوريدا”، وتابع: “لقد اجتهدت كثيرا خلال السنوات الثلاث أو الأربع الماضية على تطوير أسلوبي الخاص باللعب وتحقيق توازن أفضل، ويبدوا أن هذه الجهود قد بدأت تؤتي ثمارها، إلا أنه لا يمكنني التنبؤ أبدأ بخصوص هذه اللعبة”.

وجاء في المركز الخامس كل من نجم كأس رايدر السابق بيتر بيكر، وجيمس كينغستون، الفائز بالجولة الأوروبية للجولف مرتين. ومن المقرر أن يلعب بيكر موسماً كاملاً في جولة “ستاي شور” بعد أن بلغ الخمسين عاماً من عمره في نهاية العام الماضي.

وقال بيكر: “أنه لأمر رائع العودة إلى الإمارات العربية المتحدة، حيث استمتعت دائماً بالمجيء إلى هنا، والطقس رائع هنا، الأمر الذي يجعلني أشعر بأنني أرغب بشدة من الاستفادة من الطقس الرائع ووجودي في الشارقة لكي ألعب بشكل جيد”.

وأضاف: “استمتعت باللعب على أرض هذا الملعب، المصمم بطريقة يتم فيها تغيير مكان الكرات ـ ما يجعل إحساس اللاعب عند التسديد في الحفرة مختلفاً في كل مرة، وهذا يشكل اختباراً جيداً للعبة الجولف”.

وفي عام 2017، أقيمت بطولة الشارقة لأساتذة الجولف على الملعب نفسه الذي يتألف من تسع حفر، وهو من تصميم بيتر هاراداين، أحد أهم مصممي ملاعب الجولف في العالم، حيث تم تغيير أماكن الكرات التي تم توزيعها على الحفر على مسافات متفاوتة، وكان على اللاعبين المشاركين اجتياز الملعب ذو الحفر التسع ذهاباً وإياباً، مع تغيير أماكن الكرات في جولة الذهاب عن أماكنها في جولة الإياب، ليكون مجموع الحفر في اليوم الواحد 18 حفرة، وهو شكل جديد لم تعهده الجولة الأوروبية لأساتذة الجولف من قبل، والتي تعتمد على الملاعب ذات الـ18 حفرة في باقي جولاتها.

فيديو مهم : مأساة رحيل قائد فيورنتينا أستوري …معلومات وتفاصيل

الأكثر مشاهدة