البيج 3 وصراع الألقاب الكبيرة في التنس

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

واصل النجم السويسري روجر فيدرر المصنف الثاني عالميا عروضه القوية في بطولات الجراند سلام ، وحقق لقب بطولة أستراليا المفتوحة ، للمرة السادسة في تاريخه ، الأحد الماضي.

وتمكن فيدرر من تحقيق لقب أولى البطولات الأربع الكبرى ، بعدما تغلب على منافسه الكرواتي مارين سيليتش بواقع ثلاث مجموعات مقابل مجموعتين تفاصيلهما 6-2 و 6-7 و 6-3 و 3-6 و 6-1.

التصنيف والترتيب العالمي للتنس – رجال

التصنيف والترتيب العالمي للتنس – سيدات

وبهذا الفوز رفع فيدرر رصيده من عدد الألقاب في بطولات الجراند سلام إلى (20 لقبا) ، كما أصبح في جعبته 53 لقبا كبيرا (20 جراند ، 27 ماسترز و 6 كأس الماسترز).

روجر ابتعد أكثر عن منافسيه المباشرين الصربي نوفاك ديوكوفيتش (47 لقبا كبيرا) و الإسباني رافاييل نادال (46 لقبا كبيرا).

في الصورة أسفل نستعرض أرقام “البيج 3” في بطولات التنس الكبرى :

FEDERER

الأكثر مشاهدة

فيديو – كبسولة التنس مع ريم : الحلقة الأولى

muthafark 31/01/2018
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn


الأكثر مشاهدة

قراءة في نهائي أستراليا المفتوحة 2018 ، فيدرر & سيليتش

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

قدم النجم السويسري روجر فيدرر مباراة كبيرة ، تليق بمباراة يجب تقديمها في نهائي جراند سلام , هي دون شك أفضل مبارياته في البطولة , ما عاب فيدرر اليوم هو ما عابه طوال البطولة وهو “عدم الثبات” , الأمس حصلت فترات التراجع هذه في أوقات صعبة جدا تزامنت مع ارتفاع مستوى مارين سيليتش الذي قدم مستوى من أفضل ما قدم في مسيرته دون مبالغة رغم ما يحسب عليه من بدايته السيئة في المباراة في المجموعة الأولى والتي تعود مجددا للخوف والارتباك.

– فيدرر قدم تنس لا يقدمه إلا فيدرر فقط , لا يوجد لاعب غيره يستطيع اللعب على الخط الخلفي “حرفيا” وان يرد كرات صاروخية من خصمه بعد ارتدادها مباشرة , سيليتش كان يجعل الكرات تعود إلى ملعب فيدرر أسرع بـ 124 مل ثانية مما يفعله فيدرر , أي أن كرات فيدرر كانت تعود إليه بسرعة اكبر وبوقت اقصر , فيدرر مع كل هذا كان على الخط الخلفي مباشرة لا يسمح للكرواتي بان يسيطر على التبادل.

– أي لاعب هارد هيتر يفضل التسديد والكرات في مستوى الكتف , يسددها قوية جدا بالفلات مع ارتداد بزاوية حادة جدا , تزداد خطورة الهارد هيتر إذا “مشت معه” , إذا حصل على إيقاع واستمرارية سيكون من الصعب الوقوف أمامه من أي كان , وهذا ما حصل عليه سيليتش بداية من المجموعة الثانية , كان سيليتش بإيقاع كبير , فعالية عالية , استمرارية مميزة.

– فيدرر هنا لم يتراجع ولم يسلم الملعب لخصمه , فيدرر لعب تنس خطير جدا وصعب جدا , تنس ماركة فيدرر فقط , لو لم يفعل هذا , لما فاز . لو لم يقدم مباراة كبيرة مثلما فعل اليوم , لما فاز . لو لم يكن يقدّر قيمة هذا النهائي لما فاز , فيدرر فعل ما يجب أن يفعله وقدم التنس الذي يجب أن يقدمه , ربما نستثني ما حدث في الخمس أشواط التي تلت تقدمه 3-1 في المجموعة الرابعة.

– إذا كانت بطولة استراليا 2017 هي بطولة الباكهاند , بطولة استراليا 2018 هي بطولة الفورهاند , تلك الضربة التي صنعت أمجاد فيدرر , أبت إلا أن تضع بصمتها مجددا , أي ضربات عظيمة جاء بها اليوم وطوال الأسبوعين الماضيين , أي ضربات عظيمة بالفورهاند خرجت من ذلك الويلسون الذي يحمله فيدرر ؟.

– الإرسال الأول اليوم لم يكن حاضرا كثيرا لكن الإرسال الثاني كان في الموعد , بلغت فعالية فيدرر على الإرسال الثاني اليوم حوالي 60% , هذه نسبة عظيمة جدا , خصوصا عندما تعرف أن فيدرر لعب 55 إرسال ثاني اليوم على مدى 3 ساعات , دافع عن فرصة كسر في أول أشواط المجموعة الفاصلة بـ إرسال ثاني هائل , متوسط سرعة إرساله الثاني اليوم كان أسرع بـ 5 كم/ساعة من متوسطه الطبيعي , مرة أخرى نعود إلى الاستعداد البدني الهائل للسويسري.

– فيدرر من جديد مع حضور ذهني هائل , منذ عودته من الإصابة لعب 6 مجموعات خامسة في الجراند سلام فاز بها كلها وبنتائج 6-3 , 6-3 , 6-3 , 6-4 , 6-2 , 6-1 , فيدرر أصبح قاتلا في المجموعات الفاصلة ويجد أفضل ضرباته ومستوياته هناك , اليوم بعد أن تجاوز الشوط الأول الذي كان من مخلفات ما حدث في المجموعة الرابعة , بعد أن تجاوز هذا سيطر طولا وعرضا على المجموعة بعرض أكثر من مبهر , فيدرر أصبح يعرف كيف يخرج أفضل مستوياته تحت الضغط , فيدرر يعيش الآن واحدة من أفضل فترات مسيرته من الناحية الذهنية.

– في الواقع سيليتش قدم مباراة عظيمة جدا , كان قادرا على الانتصار على أي اسم في اللعبة , فيدرر عرف كيف يحتويه , فيدرر ذهب إلى الحد الأقصى من المخاطرة ومن لعب التنس الصعب المخيف , ذهب إلى أماكن لا يذهب إليها غيره , سدد من وضعيات لا يجيدها سواه , ظهرت موهبته في احلك اللحظات كي يتعامل مع وحش كاسر في الملعب .

– لقب غالي غالي جدا لـ فيدرر مع مستوى مبهر , كل هذا وهو يقترب من الـ 37 عاما , ماذا عسانا نقول أيها المايسترو ؟ نقول فقط , بسم الله ما شاء الله لا قوة إلا بالله.

تابع أخبار التنس على صفحة : خربشات تنسية

الأكثر مشاهدة

أقسام متعلقة