ديوكوفيتش لـ “سبورت 360” : موسم 2017 كان درسا عظيماً

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

يتأهب النجم الصربي نوفاك ديوكوفيتش للعودة لملاعب التنس من بوابة المشاركة في منافسات بطولة مبادلة العالمية للتنس ، التي تنطلق يوم غدا الخميس في مدينة زايد الرياضية.

وفي هذا الصدد تحدث ديوكوفيتش لموقع “سبورت 360” حول إصابته في الكوع في بطولة ويمبلدون وابتعاده عن الملاعب لفترة طويلة.

وقال ديوكوفيتش المصنف الأول عالميا سابقا : “لم أتمكن من اتخاذ هذا القرار حتى أرسل الكون لي شيئاً أصبح لا مفر منه ، لم أتمكن من اللعب بعد الآن ، لم يكن لدي أي خيار ، تعلمت الدرس لأنني أريد تجنب العودة إلى هذه النقطة من الإصابة في مسيرتي بعد ذلك ، كان درساً عظيماً ، لنكون صادقين لم يكن من السهل متابعة التنس على شاشة التلفزيون”.

وحول اللعب في بطولة مبادلة ، قال ديوكوفيتش : “أعتقد أنني أكثر قلقاً من أي لاعب أخر ،  لا يتعلق الآمر بالقتال من أجل النقاط ، لذلك لا يوجد لديك أي شيء للدفاع عنه ، لكنها عن القدرة علي المنافسة”.

ويشارك إلى جانب ديوكوفيتش في هذه النسخة من بطولة مبادلة كل من ، النمساوي دومنيك ثيم، المصنف الخامس عالميا، والإسباني بابلو كارينو، المصنف العاشر، والجنوب أفريقي كيفين أندرسون، المصنف 14، والإسباني روبرتو باوتيستا، المصنف 20، والروسي أندريه روبليف، المصنف 39 .


الأكثر مشاهدة

أشهر الثنائيات في تاريخ التنس

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

لا يوجد هناك ما هو أكثر متعة من الثنائيات الفردية في عالم الرياضات المتنوعة؟ المواجهات المحتدمة بين الرياضيين والتي تأخذ بعداً آخر في الصراع داخل الملعب وخارجه، النزالات التي تقدم المتعة والإثارة للجماهير لتصبح الشغل الشاغل لها عاماً تلو الآخر، وموسماً تلو الآخر.

التنافس بين الرياضيين موجود في مختلف الرياضات، لكن بالتقرير التالي سنركز على أبرز الثنائيات في تاريخ رياضة التنس.

روجر فيدرر ضد رافاييل نادال

2017 ATP 1000 Shanghai Rolex Masters - Day 8

ربما ليست المواجهة الأكثر تكراراً في السنوات الأخيرة، لكنها حتماً المواجهة الأبرز في تاريخ الكرة الصفراء على الإطلاق.

فيدرر و نادال احتكرا الألقاب الكبرى (جراند سلام) لمدة 4 أعوام متتالية (2005 – 2008) وهي ظاهرة غير مألوفة في عالم الكرة الصفراء، كما قدما أداءً استثنائياً لا يمكن مضاهاته، حيث تميز فيدرر بالتنوع واللعب الهجومي والممتع جداً، فيما تميز نادال بأدائه القتالي والدفاعي وضرباته الهجومية بالفورهاند من آخر الملعب ليكون ملك الملاعب الترابية على الإطلاق.

نادال يتفوق بالمواجهات المباشرة بواقع 23 انتصار مقابل 15 هزيمة في ظل معاناة روجر من عقدة واضحة أمام منافسه الإسباني، إلا أن العقدة انقلبت في عام 2017 لينجح فيدرر في تحقيق 5 انتصارات متتالية عدلت من الفارق. على أية حال، فيدرر ونادال أكثر من حقق الألقاب الكبرى في تاريخ التنس (19 لقب مقابل 16 لقب).

بيت سامبراس ضد أندريه أجاسي

Pete Sampras Wins 1999 Wimbledon Championships

من يعرف الكرة الصفراء ومن لا يعرفها بكل تأكيد سمع بالتنافس الشرس بين سامبراس وأجاسي في تسعينات القرن الماضي، اثنان من أعظم اللاعبين في تاريخ الكرة الصفراء وينحدران من الولايات المتحدة الأمريكية، وهما من نفس الجيل.

أجاسي وسامبراس سيطرا على التصنيف الأول عالمياً لمدة 7 سنوات متتالية (1993 – 1999) ، فيما كانت الغلبة للأخير بواقع 6 مرات كبطل للعالم مقابل مرة واحدة لمنافسه. علماً أن المنافسة الفعلية بينهما بدأت عام 1990 بالمواجهة في نهائي أمريكا المفتوحة رابع بطولات الجراند سلام، ودان حينها التفوق لبيت.

سامبراس كان يعرف بأنه من أفضل اللاعبين الهجوميين على الشبكة عبر التاريخ، فيما عرف أجاسي بأنه من أفضل اللاعبين بالخط الخلفي وربما يملك أفضل ضربة باك هاند رفقة نوفاك دجوكوفيتش. لكن بيت كان يملك الرقم القياسي بعدد بطولات الجراند سلام بواقع 14 لقب قبل أن يحطمه روجر فيدرر ثم رافاييل نادال، فيما يملك أجاسي 8 ألقاب.

مارتينا نافارتيلوفا ضد كريس إيفيرت

French Open Finalists

من يصدق أن هناك رياضيان تواجها 80 مرة خلال مسيرتيهما الاحترافية؟ هذا ما حصل بين نافارتيلوفا ومنافستها إيفيرت اللتان تعدان من أعظم الرياضيات في التاريخ.

مارتينا وكريس سيطرتا على عالم الكرة الصفراء للسيدات في سبعينات وثمانينات القرن الماضي لتتوج كلاً منهما بـ 18 لقب في بطولات الجراند سلام، إلا أن الأولى أنهت العام في التصنيف الأول 6 مرات بينما أنهت الثانية العام بالتصنيف الأول 7 مرات.

التفوق في المواجهات المباشرة كان من نصيب التشيكية نافارتيلوفا بواقع 43 انتصار مقابل 37 انتصار لصالح الأمريكي إيفيرت.

الأكثر مشاهدة

رافاييل نادال : لن أستمر لعمر فيدرر !!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
رافاييل نادال

قال النجم الإسباني رافاييل نادال المصنف الأول عالميا ، أنه لا يرى نفسه مستمرا في لعب التنس وهو في عمر السويسري روجر فيدرر، موجها الشكر في نفس الوقت لعمه توني، الذي تعود النجاحات التي حققها في الملاعب إليه، والذي قرر هذا العام إنهاء العمل مع اللاعب.

وصرح نادال في مقابلة مع صحيفة “آس” الرياضية ، ردا على سؤال حول أحلامه الحالية، “ليس لدي أي أحلام، لأن كل ما حققته تخطى ما كنت أتخيله أو أحلم به، تطلعي دوما أن أظل تنافسيا كل عام وأن أواصل الاستمتاع بلقب التنس، وإذا ما انتهى شغفي هذا في يوم من الأيام في رياضتي سيتعين علي البحث عن شيء آخر.. هدفي دائما هو مواصلة التنافس لتحقيق أمور تحفزني بشكل حقيقي”.

وعما إذا كان يتوقع كل هذا النجاح على الملاعب الترابية، المتوج ملكا لها بفوزه 10 مرات في رولان جاروس الفرنسية، قال: “لم أكن مستعدا منذ الصغر للفوز في الملاعب الترابية، رغم النجاح المبالغ بعض الشيء الذي حققته على تلك الأراضي، وذلك عكس ما يتوقعه البعض”.

وتابع: “عمي توني، لم يكن يدربني عندما كنت صغيرا للتخصص في اللعب على التراب، لا ذهنيا ولا على مستوى التنس، ولم أكن أتدرب كثيرا على تلك الأرضية عكس ما يظنه البعض، لكن حقيقي أن النجاحات التي حققتها في بداية مشواري جعلتني أحظى بمزيد من الثقة على تلك الأراضي”.

وأضاف: “كنت أرغب في تحقيق نجاحات على الملاعب العشبية، لأنه لم يكن هناك تفوق عليها طوال سنوات للاعبين من إسبانيا، بالنسبة لي كان هذا أمر يثير شغفي وكنت أعتقد أنني قادر على تحقيقه، وأنني أحظى بفرص لذلك، وبالفعل تأقلمت على هذه الأراضي واستمتعت باللعب عليها، لكن الركبة لم تساعدني مؤخرا”.

وعما إذا كان يقلقه الاحتفاظ بصدارة التصنيف في العام القادم، قال: “على الإطلاق، ما أفكر فيه فقط هو أن أواصل التمتع بحالة بدنية جيدة للمنافسة في البطولات بشكل جيد، لأنه إذا حدث هذا سأحظى بفرص لتحقيق طموحاتي، وإذا لم يتحقق فستتعقد الأمور”.

وأردف: “أهدافي وجدول بطولاتي يستهدف الحفاظ على صحتي وأن أكون سعيدا، لأن صدارة التصنيف، رغم أنه أمر يسعدني، إلا أنه أمر زائل، والأهم خاصة في عمري هذا، أن أشعر بأنني قادر على التدرب والاستعداد والمنافسة في البطولات”.

وحول إذا ما كان يفكر في مواصلة التنافس حتى عمر فيدرير (36 عاما)، صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز ببطولات جراند سلام (19) بفارق ثلاثة عن نادال، قال: “لا أعتقد ذلك.. كل منا لديه طريقه وهو مختلف عن الآخر، أعتقد أن ما يراه شخص كأمر جيد لا ينبغي بالضرورة أن يكون جيدا للآخر، عمري 31 عاما ولازلت بعيدا للغاية عن الـ37 عاما التي سيبلغها فيدرر”.

وتابع: “أفكر في يومي هذا، ولا أعتقد أنه كان يفكر في مواصلة مشواره لهذا العمر منذ 6 سنوات، لكن الحياة والحالة البدنية والذهنية قد تجعلك قادرا على مواصلة المشوار، عندما كان عمري 26 عاما لم أكن أفكر أنني سأواصل اللعب حتى 31 عاما، وبالتالي فلا أرى نفسي ألعب التنس وأنا في سن فيدرير، لأنه يعتمد على أكثر من جانب، من بينه الشغف والحالة البدنية والذهنية”.

الأكثر مشاهدة

أقسام متعلقة