إرسال نادال , مظلوم يا ولدي !

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
رافاييل نادال

بعد كل ما فعله النجم الإسباني رفاييل نادال في مسيرته صعب أن نقول أن يتعرض للظلم , لكن في الواقع أن نادال وان كان يُصنف انه صاحب إرسال متوسط أو حتى في نظر البعض سيئ خصوصا من محبيه , لكن في رأيي انه إرسال جيد جدا وأحيانا كان ممتاز , استفاد نادال منه على مدار مسيرته بقدر استطاعته , بل كان أهم سبب في لقبي أمريكا 2010 و 2013 مثلا.

نادال يمتلك ميزتين في إرساله , الأولى انه يستطيع أن يقرأ استقبال خصمه ويعرف أي أنماط الإرسال تضايقه ثم يبدأ باللعب عليها , نادال هزم نوفاك ديوكوفيتش 3 مرات متتالية في 2012 بعد 7 خسائر متتالية منه لأنه كان قادرا على مفاجئة نوفاك الذي تعود على أنماط ثابتة من إرسال نادال طوال تلك الـ 7 مباريات , نصف نهائي مونتريال 2013 مثلا مباراة تفوق فيها نوفاك من آخر الملعب , نادال فاز لأنه امتلك إرسال أفضل.

الميزة الثانية , نادال بطريقة ما يستطيع استقبال الكرة الأولى بعد إرساله على فورهانده , يستطيع “استكمالا للنقطة الأولى” أن يجبر خصمه على إعادة الإرسال له على فورهانده ومن هنا يبدأ رحلة السيطرة على النقطة بأول فورهاند بعد الإرسال , ذكرت هنا كثيرا انه لا يوجد لاعب عظيم بدون أن يمتلك هذه المهارة الأساسية “إرسال و +1 فورهاند” , نادال أستاذ فيها.

في نهائي استراليا الأخير , فيدرر أجبر نادال على لعب 23% فقط من ضرباته الأولى بعد إرساله على الفورهاند , كانت نسبته خلال البطولة 64% , أي من كل 100 إرسال يلعبه يستقبل 64 كرة من الكرات القادمة من الخصم على فورهانده , هذا يضمن له السيطرة على النقطة منذ البداية , هنا الإرسال له دور حتما ولا يمكن التغافل عنه , لان نادال عندما يبدأ أول نقطة بعد إرساله على الباكهاند يقول اقل بمراحل , هذا ما نجح فيدرير في تطبيقه تماما في النهائي.

لهذا روجر فيدرر في 2017 كان يتعامل معه جيدا في التبادلات مع نادال , فقط استقبل على باكهانده وستدخل الرالي بحظوظ جيدة , هذا ما فهمه نوفاك أو كان أفضل من طبقه لأنه بكل بساطة أفضل مستقبل عرفته اللعبة ربما.

نادال قادر على أن يقرأ نقاط ضعف خصمه على الاستقبال وأي أنماط الإرسال تضايقه , ثم يكون قادرا على لعب إرسال يضمن له تسديد كرته الأولى بعد الإرسال على الفورهاند , عندما تلعب 6 أو 7 إرسالات في شوط إرسالك تسدد الكرة الأولى بالفورهاند في 4 منها , أنت هنا في وضع مريح جدا خصوصا لو كنت تملك فورهاند نادال , لذلك لم أكن يوما مؤمنا بان إرسال إرساله ضعيف أو انه يلعب بدون إرسال , بل على العكس.

طبعا إرسال نادال ليس مثل إرسال فيدرر مثلا , لكنه إرسال خدم صاحبه وكان سببا في انجازات لـ صاحبه , وهو الآن في 2017 أصبح من أهم أسلحته كما ذكرت هنا أكثر من مرة.

بالمناسبة , فيدرر أيضا أستاذ ورئيس قسم بل ربما مدير مدرسة “ارسال و +1 فورهاند” , لكن فيدرر برأيي لديه قدرة أكثر على التنويع في ضربته الأولى بعد الإرسال بـ الفولي أو الباكهاند سلايس المؤثرة.

خربشات تنسية

الأكثر مشاهدة

وفاة لاعبة التنس التشيكية السابقة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

قالت رابطة لاعبات التنس المحترفات، الاثنين، إن لاعبة التنس التشيكية المعتزلة يانا نوفوتنا، بطلة ويمبلدون 1998، توفيت عن 49 عاما بعد صراع طويل مع المرض.

وأضافت الرابطة عبر موقعها الرسمي على الانترنت “بعد معركة طويلة مع السرطان توفيت يانا في سلام وسط أفراد أسرتها في بلادها جمهورية التشيك”.

وكانت نوفوتنا توجت ببطولة ويمبلدون عام 1998 بفوزها على الفرنسية ناتالي توزيا في المباراة النهائية.

كما خاضت المباراة النهائية للبطولة الإنجليزية مرتين أيضا، وخسرت أمام الألمانية شتيفي غراف عام 1993 وأمام السويسرية مارتينا هينغيس عام 1997.

وتوجت نوفوتنا بطلة لويمبلدون في فئة الزوجي مع مواطنتها هيلينا سوكوفا عام 1898 و1990 ومع الإسبانية أرانتشا سانشيز عام 1995 ومع هينغيس عام 1998.

وأحرزت نوفوتنا المولودة في 2 أكتوبر عام 1968، 24 دورة في فئة الفردي، و76 في فئة الزوجي، كما توجت بكأس الاتحاد مع تشيكوسلوفاكيا عام 1988.

الأكثر مشاهدة

أقسام متعلقة

فكرة تنظيم مونديال للتنس تلوح في الأفق

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

أبدت الرابطة العالمية للاعبي التنس المحترفين ، رغبتها في إقامة بطولة دولية جديدة ، تنافس بطولة كأس ديفيز ، كفكرة تنظيم مونديال للتنس.

وكشفت مصادر داخل الرابطة، خلال منافسات البطولة الختامية لموسم بطولات لاعبي التنس، أنه تم التطرق إلى هذا الموضوع، لكن المشكلة تكمن كما هو الحال دائما في تعديل الجدول الزمني المزدحم بالبطولات.

ولم يعقد أي اتفاق بعد حول هذا الموضوع، رغم أن خطة الرابطة العالمية للاعبي التنس المحترفين تهدف إلى إحياء بطولة كأس العالم القديمة للفرق، والتي أقيمت في الفترة ما بين عامي 1978 و2012، ولكن في ثوب جديد.

ومن المنتظر أن يتم التصويت على هذا المقترح قبل بطولة أستراليا المفتوحة في كانون أول/يناير المقبل.

الأكثر مشاهدة

أقسام متعلقة