أهلا بالموسم الأخضر العشبي , وأهلا بعودة المايسترو

موسم الملاعب العشبية انطلق و روجر فيدرر عاد للمنافسة

أحمد الصبيح
14/06/2017

article:14/06/2017

روجر فيدرر
روجر فيدرر

في الحقيقة هذه الصورة في الأعلى يمكن من خلالها تشخيص واحد من أسباب عظمة فورهاند روجر فيدرر ولماذا عندما نتكلم عن الضربات الأمامية علينا أن نستثني هذه الضربة من أي مقارنة , وأيضا لماذا فيدرر لا يُقارن على العشب.

لتقدير روعة الصورة نبدأ بوضعية أقدام فيدرر , وقفة شبه أمامية أو Semi-Open Stance , مع قدمين مائلتين بزاوية تقريبا 45 درجة عن الشبكة , هذه الوقفة تعني أن اللاعب لا يملك الوقت الكافي للعودة إلى الوقفة الطبيعية او Neutral Stance , حيث القدم اليسرى في اتجاه الشبكة والقدم الأخرى عامودية على الشبكة وهي وضعية التسديد بارتياح وقوة , الوقفة التي لو امسك شخص مضربا لأول مرة وسدد ضربة لأول مرة في حياته سيتخذها دون ادراك.

حسنا , هنا ضربة قوية سريعة من الخصم , فيدرر لا يملك أي وقت لرد الفعل , لا وقت لمرجحة مناسبة ولا وقت لاتخاذ وقفة طبيعية للتسديد , لا ننسى أن فيدرر هنا خلف الخط الخلفي مباشرة , أي لا مكان للتحضير , لا ننسى أيضا أن الملعب عشبي حيث الارتداد منخفض جدا وصعب كلما اقتربت من الخط الخلفي وكلما كنت اقرب للشبكة.

هنا فيدرر يعتمد على آمرين , رشاقته وخطواته العريضة “ليست القصيرة التي نعرفها” , لا يوجد اي مجال للتزحلق الطبيعي هنا “ضع نوفاك خارج هذه القاعدة” , فقط خطوة او خطوتين قصيرتين ثم خطوة كبيرة للجانب مع ضغط ليس سهل على الركبة اليمنى خصوصا في استعادة التوازن بعد التسديد . في حالة مشابهة , من يلعب كرة القدم على ملعب عشبي سيعرف ان التزحلق الجانبي تحديدا من أصعب الأمور وأخطرها , وأيضا أمتعها لو تمكن منها اللاعب لأنها ستختصر بعض الثواني تساعده جدا في التغطية.

المعصم هو الآمر الثاني الذي يعتمد عليه فيدرر هنا , لاحظ هنا انه لا وقت لمرجحة المضرب للخلف للاستعداد للتسديد , الكرة قادمة بسرعة وهو قريب من الكرة والكرة أيضا سترتد بشكل سريع ومنخفض بعد الارتداد وستكتسب سرعة إضافية , هنا فيدرر أثناء الخطوة الكبيرة الأخيرة يحضر للتسديد , لا دور تقريبا للذراع هنا إلا إيصال المضرب للكرة فقط , العمل كله على ذلك المعصم الفيدريري العجيب الذي لا تعرف كيف يكون قادرا على امتصاص سرعة الكرة وإعادتها بنفس السرعة وربما سرعة اكبر في اتجاه ملعب الخصم , هنا قد يلجأ لضربة اسكواش حتى أن وصل متأخرا , دائما هناك حلول معه.

يُقال أن فيدرر يلعب دون أن يتعب أو أن يتعرق , في الحقيقة هو يتعب ويتعب جدا لكن ليس أمام المشاهد , يتعب في التدريبات وخلف الكواليس كي يتقن أسهل السبل واقصرها واقلها إرهاقا أثناء المباراة للتغطية والوصول للكرات , حركة أقدام عجيبة وعبقرية معصم وذهن حاضر , هذه أسلحة المايسترو دائما.

تابع أخبار التنس على صفحة : خربشات تنسية


شارك

شارك بتعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

*

نقترح عليك

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة