ديوكوفيتش يفتقد للقوة الذهنية التي كان يتحلى بها

ماذا يحدث للإعصار الصربي

ريم أبو الليل
19/03/2017

article:19/03/2017

نوفاك ديوكوفيتش
نوفاك ديوكوفيتش

ما زال النجم الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف الاول عالميا سابقا يعاني في الآونة الاخيرة ، بعدما تلقى صدمة جديدة بخاسرته أمام الأسترالي نيك كيرجيوس في ثمن نهائي بطولة إنديان ويلز للتنس الأساتذة.

وآخر الأخبار تؤكد بأن ديوكوفيتش يعاني من إصابة على مستوى الكوع الأيمن قد تحرمه من الدفاع عن لقبه في بطولة ميامي ذات الـ 1000 نقطة ، التي تنطلق هذا الأسبوع.

الثمانية أشهر الماضية كانت لغزا حقيقيا لما يحدث لديوكوفيتش ، فبعد أن كان قطارا فائق السرعة لا يمكن ايقافه حتى الفوز ببطولة فرنسا المفتوحة العام الماضي ، أختلف مستواه بشكل يدعو للقلق.

وكان ديوكوفيتش الذي يتميز بلغة الجسد والقوة الذهنية العالية قد تعرض لهزيمتين متتاليتين من كيرجيوس ، الأولى في أكابولكو الشهر الماضي والثانية في إنديان ويلز.

ليس هناك عيب في خسارة ديوكوفيتش امام كيرجيوس فالأخير احد أبرز اللاعبين الشبان الموهوبين ، ولكن الحقيقة أن نوفاك غير قادر على فعل شيء وبعيد كل البعد عن مستواه.

ديوكوفيتش ببساطة لم يتمكن من قراءة لعب الشاب الأسترالي ، حيث بدأ وكأنه في مهمة مستحيلة في بعض الاحيان.

ما حدث للاعب محارب مثل ديوكوفيتش الذي كان يرفض خسارة ولو مباراة واحدة ، أين هي تلك الروح القتالية التي عهدناها منه في السنوات الاخيرة.

في يناير كانون ثاني الماضي ديوكوفيتش انقذ خمس فرص للكسر امام فيرداسكو في الدوحة ، قبل أن يتغلب على البريطاني أندي موراي في المباراة النهائية وتوج باللقب.

ديوكوفيتش بدا لا حول له ولا قوة أمام كيرجيوس محبطا تماما مستسلم غير قادر على التعامل مع ارسالاته القوية.

صحيح أنه واجه بعض المشاكل في الكوع ، ولكن إذا كان يلعب بفضل مضادات الالتهاب في إنديان ويلز لماذا شارك في الزوجي رفقة زميله فيكتور ترويسكي ؟

هل كان من الحكمة أن يستريح في الزوج ويركز فقط على منافسات الفردي للحفاظ على لقب البطولة الذي حققه العام الماضي.


شارك

شارك بتعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

*

نقترح عليك

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة