قبل نهائي الغرب .. نظرة على أسلوب الفريقين والعوامل المؤثرة

مواجهة مرتقبة بين سان انطونيو سبيرز و جولدن ستيت واريورز

أحمد الصبيح
14/05/2017

article:14/05/2017

ساعات قليلة تفصلنا عن أولى مباريات نهائي الغرب بين جولدن ستيت واريورز وسان انطونيو سبيرز ، سنستغلها بإلقاء نظرة سريعة على أسلوب الفريقين والعوامل المؤثرة على أدائيهما خلال هذه السلسلة.

* الثلاثيات دفاعاً وهجوماً

التسديدات من المسافة البعيدة والدفاع عليها ستكون دون أدنى شك إحدى العوامل الأبرز في ترجيح كفة أحد الفريقين خلال السلسلة، فكلا الفريقين من أفضل فرق الدوري خلال الموسم من حيث النجاعة ونسبة التسجيل من بعيد.

سان أنطونيو تصدروا الدوري في هذا المجال بنسبة 39.1 % فيما لا يبتعد الواريوز عنهم محتلين المركز الثالث بنسبة 38.3% .

لكن بذات الوقت سيشكل هذا العامل تحدياً للفريقين لأن كليهما يتقن الدفاع على القوس، فالواريورز تصدروا فرق الدوري كأقل نسبة ثلاثيات مسجلة في سلتهم (32.4%)، فيما حل السبيرز خامساً في هذه الفئة بنسبة ممتازة كذلك (34.4%).

إذن هو صراع سيهيمن عليه من يمتلك زمام السيطرة على القوس سواء في الدفاع أو الهجوم، بين أفضل فريق يسدد ثلاثيات في الدوري وأفضل فريق يدافع عليها… ومواجهات الفريقين خلال الموسم أثبتت ذلك، حيث فاز الفريق الذي سدد نسبة ثلاثيات أفضل في المواجهات الثلاثة خلال الدوري (فاز السبيرز مرتين والواريورز مرة).

غريغ بوبوفيتش أكد على هذه النقطة في الأمس حين سُئِل إن كان دفاعهم على الثلاثيات ضد هيوستن قد منحهم الثقة لتكرار ذلك أمام الواريورز : “بالتأكيد لا، إنهم فريق بجودة أعلى. كل فريق يختلف عن الآخر وعليك ألا تفقد تركيزك في الدفاع عليهم ولو للحظة”.

* المتابعات

معركة المتابعات بين الفريقين قد تلعب دوراً حاسماً كذلك على اعتبار أن كليهما لا يعدّ من أفضل فرق الدوري من حيث الريباوند، وبالتالي هذا العامل قد يسهم في ترجيح كفة أحدهما فيما لو استغله بالشكل الأمثل.

الواريورز استفادوا خلال الموسم الحالي على هذا الصعيد تحديداً من ضمّ كيفن دورانت الذي حقق أفضل معدل خلال مسيرته في الموسم (8.3 ريباوند في المباراة)، كما بوسع غرين وباتشوليا وماغي السيطرة بشكل أكبر على مناطق الثواني مما يمكن لأولدريدج وغاسول تقديمه، لذا لا غرابة إن فضّل بوبوفيتش اللجوء إلى ديفيد لي لدقائق أطول كخيار يمكنه من التقاط عدد أكبر من المتابعات، أو حتى استخدام دواين ديدمون.

* إيقاع اللعب

ستيف كير تتلمذ خلال فترة لعبه على يد فيل جاكسون وغريغ بوبوفيتش نفسه، لكن لا يمكن القول إن أسلوب لعب كير مشابه لأسلوب بوب بمطلق الأحوال، إذ يفضل المدرب الحائز على اللقب عام 2015 الإيقاع السريع بعكس أستاذه الذي يتقن إيقاف الخصوم بقتل رتم اللعب وإجبارهم على تهدئة الإيقاع.

لمحة سريعة تكفي لتكتشف الفارق بين الأسلوبين: معدل تسديدات الواريورز خلال الموسم بلغ 877 تسديدة في المباراة مقابل 83 للسبيرز، قد لا يبدو ذلك فارقاً كبيراً، ولكن بقياسه على موسم من 82 مباراة فهذا يعني أن الواريورز سددوا أكثر من 300 تسديدة إضافية على السلة من خصمهم.

نقطة أخرى تستحق الانتباه… أداء الواريورز عالي السرعة ناجم عن كثرة هجماتهم المرتدة، والآتية بطبيعة الحال من الدفاع الممتاز وسرقة الكرات من جانب كوري وكلاي وإيغودالا. أمر يترتب عليه يقظة أكبر من جانب كاواي وميلز وغرين.

* تشكيل صغير أم تشكيل كبير:

رأينا كيف استغل السبيرز التشكيل صغير الحجم الذي دفعه مايك دي أنتوني في سادس مباريات السلسلة، لكن الأمر سيكون مختلفاً في هذه السلسلة. صحيح أن غاسول يفوق درايموند غرين حجماً، ولكن الأخير ليس لديه أي مشكلة في مراقبة لاعبي ارتكاز يفوقونه حجماً خاصة مع ميل أولدريدج للابتعاد عن السلة والتسديد من المسافات المتوسطة.

وعلى الجانب الآخر يدرك بوبوفيتش أن اللعب لفترات طويلة بلاعبي ارتكاز تقليديين قد يمنح الواريورز أفضلية على القوس، فهل سنرى جوناثان سيمونز لدقائق لعب أطول على حساب غاسول أو لاماركوس؟

* على من سيدافع كاواي

لينارد أفضل مدافع السبيرز، لا جدال في ذلك.

ولكن السؤال هنا: إن افترضنا جدلاً أن داني غرين سيتكفل بمراقبة كلاي تومسون … فعلى من سيدافع كاواي ؟ هل هو كوري أم دورانت ؟

في الواقع أحد أهم العوامل التي ميّزت كاواي وجعلته أفضل مدافع في الدوري للعامين المنصرمين هي مقدرته على الدفاع على أكثر من مركز. بالتالي لن نستغرب إن رأيناه يدافع على أكثر من لاعب خلال المباراة بحسب “سخونة” اللاعب وتسجيله.. سواء كان ستيف أو كي دي.

تابع أخبار السلة على صفحة : NBA Arabic


شارك

شارك بتعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

*

نقترح عليك

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة