“البولو”: أسرع ألعاب الفروسية

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

البولو لعبة قديمة جدا ابتدعها الفرس وانتشرت في الهند واليابان والصين , ومصر المملوكية . وعرف الإنجليز هذه اللعبة من البنغال في القرن الثامن عشر ووضعوا لها القوانين والأسس عام 1875 وانتشرت بعد ذلك في جميع أنحاء العالم. ويعود الفضل في إدخال رياضة البولو في الغرب للجنود المدنيين البريطانيين الذين كانوا يعيشون في الهند، كما تعتبر الأرجنتين الدولة الرائدة في اللعبة على مستوى العالم إذ مارست فيها اللعبة لأول مرة عام 1877.

وقد تولى المغول نقل اللعبة من فارس إلى الشرق، وبحلول القرن السادس عشر، ترسخت اللعبة في الهند على يد الإمبراطور بابور وكان قد شاع لعبها في الصين واليابان أمداً طويلاً قبل أن تخبو شعبيتهافي فترة اتصال الغرب بهذه الدول.

وبعد عام 1850، اكتشف البحارة البريطانيون اللعبة في مانيبور على الحدود الهندية مع بورما، وبعدها أسسوا أول نادٍ للبولو في العالم في سيلشار غربي مانيبور وما لبثت أن أسست نوادٍ أخرى. وأقدم تلك الأندية الذي ما زال فاعلاً هو نادي كلكوتا الذي أسس عام 1862.

أول مباراة :

أقيمت أول مباراة للبولو مسجلة في التاريخ بين التركمان والفرس عام 600 قبل الميلاد، وفاز التركمان بها، وفي القرن الرابع بعد الميلاد تعلم ملك الفرس سابور الثاني اللعبة وهو في السابعة من عمره، وفي القرن 16 أقام الشاه عباس الكبير في عاصمته أصفهان ملعباً لها بطول 300 يرد وبأعمدة مرمى تفصل بينها مسافة 8 يردات.

أدوات لعبة البولو :

1- الخوذة وقد تكون مزودة بواق للوجه.
2- الحذاء البني الطويل.
3- كرة مصنوعة من الخشب.
4- قفازات لحماية اليدين.
5- عصا طويلة مصنوعة من خشب البامبو.
6-واقي الركبة.

قوانين لعبة البولو :

وتمارس البولو على خيول تدعى البوني وهى تعتبر الاشهر قي هذه اللعبة، ويتم تغيير البوني بعد كل شوط، ولا يلعب البوني الواحد أكثر من شوطين في المباراة الواحدة، والت تتألف من خمسة إلى ستة أشواط قي اللعبة عالية الأهداف، ومن اربعة قي المنافسات الصغيرة.

وتتكون فرقة البولو من 4 لاعبين، وتبلغ مساحة ميدان البولو حوالي 275×180 مترا، تقسم اللعبة إلى أشواط يستغرق كل شوط سبع دقائق ونصف، وتسجل الأخطاء ويعاقب عليها إذا عبر أحد اللا عبين جا نب اللاعب الأخر بصورة خطيرة أو إذا ضربه، ويسمح بإبعاد الخصم عن الكرة أو تثبيت عصاه في مكانها لإعاقته عن ضرب الكرة.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

رياضة البولو بقوانين مختلفة في تايلاند!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

تشهد تايلاند دورة بولو من نوع اخر اذ تتم المباريات على ظهر الفيلة وليس الجياد من أجل جعل المنافسة أقوى واضفاء الطابع التايلندي على هذه الرياضة البريطانية اذ ان الفيل هو رمز هذه البلاد.

يجلس لاعبون على ظهور الفيلة وقد ارتدوا سروالا ابيض واعتمروا خوذة البولو خلال مراسم مباركة الفريق من قبل "مرشد روحي للفيلة، مو سالا نغام، مرشد روحي للفيلة/ "نقوم بهذا الحفل منذ سنوات، لمباركة الفيلة ومباركة أنفسنا قبل الذهاب الى الغابة".تتواجه في المسابقة حوالى عشرة فرق أتت من كل ارجاء آسيا بما فيها فريق أتى من نيوزيلندا.لكن التكيف مع حركة الفيل ليس بالسهل على لاعبي البولو التقليدي الذي عبروا عن هذه الصعوبات .

ويقول ستيف تومسون، من أكاديمية البولو في دبي: "الجياد تتنقل بسرع أكبر والفيلة لا تعدو الأمر الذي فاجأنا. كنا نظن أنها تركض قليلا . انها تكتفي بالمشي البطيء.وبسبب طريقة تنقلها فهي غير مستقرة مما يجعل التنسيق أصعب عند اقتراب الكرة".

منظمو دورة "كينجز كاب" التي باتت في نسختها السنوية الثانية عشرة يؤكدون أن هذه المسابقة تسمح للفيلة بالحصول على عناية طبية وحتى على عطلة بعيدا عن مشقاتها اليومية المتمثلة بنزهات السياح.ويشدد المنظمون على أنهم يستثمرون سنويا عشرات الاف الدولار في مشاريع للحفاظ على الفيلة في تايلاند.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

يوم البولو البريطاني – ألمانيا 2013

11/03/2014
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn


الأكثر مشاهدة

أقسام متعلقة