فيديو .. برج إيفل يتحول إلى مضمار سباق للجري صعودا

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

تحول برج إيفل في العاصمة الفرنسية باريس مؤخرا غلى مضماراً فريداً للجري ، شهد تنافس الرياضيين في سباقاً سنوياً للجري صعودا نحو قمة البرج ، الذي يعد أحد أشهر المعالم السياحية في العالم.

السباق جاء هذا العام في نسخته الرابعة وضم 129 مشاركا من خمس قارات من بينهم 40 عداءاً محترفا.

وخاض المتنافسون من الرجال والنساء غمار السباق بصعود 1665 درجة هي درجات البرج الذي يبلغ ارتفاعه 324 مترا ، في محاولة للوصول إلى أعلى جزء فيه في أسرع وقت ممكن.

الأكثر مشاهدة

6 رياضات تساعدك على حرق الدهون بشكل أسرع

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
نط الحبل

الرياضة بشكل عام هي مجهود جسدي عادي أو مهارة تمارس بموجب قواعد متفق عليها بهدف الترفيه أو المنافسة أو المتعة أو التميز أو تطوير المهارات أو تقوية الثقة بالنفس او  الجسد.

ان للرياضة دور مهم جدا في صحة الجسم ورشاقته وجماله ودون مبالغة يمكننا القول ان ثلثي الجمال والصحة سببها الرئيس الرياضة.

عندما تمارس الرياضة مهما كان نوعها فانك تكون قد كونت جسما يتمتع بالصحة والعافية والمرونة والليونة والرشاقة بالإضافة الى ان الرياضة هي السبب الرئيس في تمتع الجسد والروح بالشباب الدائم والنشاط والحيوية والجمال.

وهناك 6 أنواع من الرياضات تساعدك في حرق 600 سعرة حرارية خلال ساعة واحدة فقط ، سنتحدث عنها باختصار وإيجاز في هذا التقرير.

نط الحبل

ستمكنك من حرق 700 إلى 800 سعرة حرارية في الساعة ، ويفضل أن تبدأ بممارستها لمدة 30 دقيقة فقط إذا كنت مبتدئا.

الجري

من الأفضل أن تمارسها في الصباح الباكر قبل منتصف النهار.

السباحة

تحرق ما بين 700 إلى 800 سعرة حرارية خلال ساعة واحدة ، وتكسب الجسم لياقة ومرونة إذا ما تم ممارستها بشكل صحيح.

ركوب الدراجات

تحرق نحو 850 سعرة حرارية خلال ساعة واحدة ، إذا ما مارستها على المرتفعات.

المشي

تحرق ساعة واحدة من المشي السريع نحو 600 سعرة حرارية ، لكن احرص على تحريك ذراعيك أثناء المشي والجري.

زومبا

هذه الرقصة لا تحتاج إلى من يعلمك إياها ، فيمكنك مشاهدة دروس للمبتدئين عبر الانترنت وتقليد المدرب بها.

فيديو مهم : حصيلة دور الـ 16 من دوري أبطال أوروبا

الأكثر مشاهدة

صور .. ختام بطولة فزاع الدولية للقوس والسهم

اختتمت فعاليات النسخة الرابعة من بطول فزاع الدولية للقوس والسهم، التي أقيمت تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، ونظمها نادي دبي لأصحاب الهمم على ملعب الاستاد الجديد بالنادي بمشاركة 66 لاعبا ولاعبة من 15 دولة.

وحققت إيطاليا الريادة باعتلائها صدارة ترتيب جدول الميداليات بعدما كسبت 3 ميداليتين بواقع 2 ذهبية وواحدة فضية، علما أن 9 دول تواجدت في قائمة الميداليات حيث جاءت بالمركز الثاني منجوليا التي كسبت 3 ميداليات أيضا لكن 2 ذهبية وواحدة برونزية، وبالمركز الثالث البرازيل التي كبت ميدالية ذهبية وميدالية فضية وميداليتين برونزيتين، وحققت بريطانيا المركز الرابع بميدالية ذهبية وأخرى برونزية، ثم بالمركز الخامس الولايات المتحدة الأمريكية بميدالية ذهبية، وجاءت بالمركز السادس اليابان التي كسبت ميداليتين فضيتين وواحدة برونزية، تليها سابعا تايلاند بميدالية فضية وميداليتين برونزيتين، وجاء بالمركز الثامن المنتخب العراقي والمنتخب السلوفاكي بميدالية فضية لكل منتخب.

وأقامت اللجنة المنظمة حفل تتويج لأصحاب المراكز الأول، وذلك في القاعة الداخلية للنادي، بحضور ثاني جمعة بالرقاد رئيس مجلس إدارة نادي دبي لأصحاب الهمم ورئيس اللجنة المنظمة لبطولات فزاع الدولية لأصحاب الهمم، وماجد العصيمي ورئيس اللجنة البارا اولمبية الأسيوية، ومدير البطولة، وعدد من القيادات الرياضية.

وتقدم ثاني جمعة بالرقاد، رئيس اللجنة المنظمة ثاني جمعة بالرقاد بالشكر والامتنان لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد ال مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، للرعاية الكريمة والدعم الذي أسهم بالنجاح، وأضاف: سعداء بالنجاح الذي تحقق في هذه البطولة لتكمل النجاح الذي تحقق في بطولات سابقة، وحققت مكاسب عديدة بحسب ما حددناه لها من أهداف وكما يعلم الجميع فان بطولات فزاع انطلقت من اجل النهوض بالمستوى الفني لرياضيي دولة الإمارات بشكل خاص، والمنطقة بشكل عام، وحظي المردود الفني بارتفاع المستوى الفني لكل عناصر اللعبة من لاعبين ومدربين وإداريين وحكام.

وتابع: نجحنا بفضل تنوع الألعاب الرياضية التي ننظمها بتحقيق التطور المنشود، وهو ما انعكس على جميع اللاعبين القادمين من مختلف دول العالم، والذين يحظون برعاية كريمة في كل شروط التنافس الرياضي المميز، وهو ما تابعناه في منافسات القوس والسهم التي تتطور في كل نسخة، وسط ارتفاع ملحوظ في مستوى لاعبينا تحديدا، علما أن الهدف المقبل يتمحور بدراسة تنظيم بطولة العالم خلال الفترة المقبلة.

وكانت العراقية زمن حسين اللاعبة التي توجت بالميدالية الفضية في المنافسات، وهي التي كشفت أن التسمية التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي – رعاه الله-، وهي “أصحاب الهمم” عوضا عن ذوي الإعاقة، التي شجعتها على العودة للمشاركة والتفوق، وقال: تسمية أصحاب الهمم فيها الكثير من المعاني المحفزة والتي تبث الطاقة الإيجابية، تحضيراتي واجهت معوقات كبيرة وتوقفت لفترات طويلة عن التدريبات، لن حينما علمت بإطلاق هذه التسمية الجميلة هنا، كنت مصرة على الحضور والمنافسة على الفوز بميدالية مرة أخرى، حيث تأمل أيضا بحصد عدد أكبر من الميداليات في النسخة المقبلة.

وفيما اعترف جواد أبو الشون مدرب المنتخب العراقي أن الحصاد أقل من الطموح، حيث سبق أن توج المنتخب العراقي بالميدالية الذهبية بواسطة زمن حسين، لكن اللاعبون واللاعبات خرجوا بفوائد فنية عديدة بالنظر إلى كون التحضيرات لم تكن بالمستوى المطلوب لظروف فنية، وأن المنتخب العراقي سيكون قادرا في النسخة المقبلة للفوز بميداليات أكثر.

بطل العالم يخطف الأضواء

لم يترك الإيطالي ألبرتو سيمونيللي أي مجال للخطأ في هذه البطولة وخطف الأضواء بفوزه بميداليتين ذهبيتين، وتحدث عقب نهاية المنافسات موضحا إنه جاء إلى هنا بالمقام الأول للاستمتاع بالأجواء المميزة التي تقدمها دبي في كل نسخة تستضيفها من بطولات فزاع، حيث تقدم أفضل الخدمات داخل الملعب، وأيضا عبر النشاطات الخارجية التي تسنح لهم كزائرين بالتعرف على معالمها الخلابة، وعلى الصعيد الفني فإنه استغل هذه البطولة لتعزيز تحضيراته للاستحقاقات المقبلة، ومحاولة رفع معدل أرقامه عبر الاحتكاك بقائمة تضم نخبة من أفضل لاعبي العالم الذين باتوا يعتبرون دبي وجهة أساسية لهم سنويا.

سعادة يابانية

كشف الياباني هاز موتا الذي حقق ميدالية برونزية إنه كان على وشك خسارة هذه الميدالية لولا انه حظي ببعض الحظ واصفا الرياح  التي تزامنت مع موعد المسابقة بكونها صعبت عليه المهمة، قبل ان يتمكن من السيطرة على الموقف ويحقق نتيجة الفوز لاحقا، وقال: انا سعيد لكل شيء للفوز بالميدالية ولقضائي أيام جميله في البطولة ، وقد استمتعت كثيرا هنا وبالرغم من أهمية النتيجة التي‪ ينالها اللاعب، لكن رأيي انها ليست كل شيء في حياة الرياضي، والمتسابق، لأني اشعر بسعادة مشابهة للفوز باني شاركت في بطولات فزاع وشاهدت جوانب رائعة من مدينة دبي.

اندريه تأثر بالضغط

كشف البرازيلي أندريه الذي نال الميدالية الفضية إنه كان قريبا من الفوز بالميدالية الذهبية لولا تأثره بالضغوط النفسية التي عادة تحدث خلال خوض المباريات النهائية، وقال: أثرت الضغوط بالفعل عليه قليلا، لكني سعيد، وأنا متقبل للنتيجة وهذا الأمر معتاد في المنافسات الرياضية، واعتقد أن مجرد المشاركة في هذه البطولة هو إنجاز حد ذاته.

فيديو مهم : لماذا تكون الأمور مع رونالدو أسهل ؟

الأكثر مشاهدة