في يوم المرآة العالمي .. أغرب قصة امرأة في الأولمبياد

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
مارغريت أبوت

شاركت لاعبة الجولف الأمريكية ، مارغريت أبوت ، في النسخة الثانية من دورة الألعاب الأولمبية الصيفية عام ١٩٠٠ والتي أقيمت في العاصمة الفرنسية ، باريس ، حيث شاركت رفقة أمها ، ماري أبوت ، وكانت هذه هي المرة الأولى والوحيدة التي تشارك فيها الأم وابنتها في نسخة واحدة من دورة الألعاب الأولمبية.

لم تكن هذه النسخة من الألعاب الأولمبية منظمة بما فيه الكفاية ، فضلاً عن أنها لم تحتوي على حفلي افتتاح وختام ، حيث كان الهدف من تنظيم هذا الحدث هو تسليط الضوء على معرض باريس الذي كان يعرض أمام زواره الآلات والاختراعات ونماذج عن الهندسة المعمارية في ذلك الوقت ولهذا السبب فإن نسبة كبيرة من الرياضيين الذين شاركوا في هذه الألعاب لم يكن يعرفوا أنهم يشاركوا في دورة الألعاب الأولمبية ومن بينهم مارغريت أبوت.

فازت “أبوت” بالمركز الأول وحصلت على صحن من الخزف المذهب بدلاً من الميدالية الذهبية وكانت تظن أنها شاركت في بطولة “عادية” وليس ضمن إطار الأولمبياد.

توفيت “أبوت” يوم العاشر من يونيو عام ١٩٥٥ ، وهي لا تعرف أنها أول امرأة أمريكية تفوز بميدالية في الأولمبياد.

في السبعينات من القرن الماضي وأثناء أطروحة الدكتوراه التي قامت بها سيدة أمريكية تدعى ، بولا ويلش ، حول “المرأة الأمريكية في الألعاب الأولمبية الصيفية” ، اكتشفت أن “مارغريت أبوت” هي أول أمريكية تحرز ميدالية في الأولمبياد واستغرق البحث عن عائلة “أبوت” حوالي عشر سنوات ليتم اخبار أسرتها بأن مارغريت هي بطلة أولمبية !!

تابع مقالات الكاتب على الفيسبوك : أحمد الملاح

فيديو مهم : مأساة رحيل قائد فيورنتينا أستوري …معلومات وتفاصيل

الأكثر مشاهدة

في يوم المرأة العالمي .. 5 نساء تُعقد عليهم آمال الرياضة الإسبانية

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

تعتبر إسبانيا البلد الذي ظهرت فيه الرياضة العالمية للأنثى في وقت متأخر ، وسرعان ما وجدت ضالتها في دورة الألعاب الأولمبية ، لا سيما في العقد الأخير.

سيدات إسبانيا حصلن على 12 ميدالية خلال دورة الألعاب الأولمبية لندن 2012 ، وهذا ما غير أهمية دور المرأة في نتائج الرياضيين الإسبان.

وقال ميغيل كاردنال، وزير الدولة الإسبانية لشؤون الرياضة : “كانت التوقعات عالقة، وكان البعض قد سقط لأن قرار الإيقاع كان قابلا للنقاش ، لقد وصلنا للتو، وقد تم العمل من قبل، وقبل كل شيء، كانت هناك موارد”.

وأضاف “عند النظر في المصلحة العامة نسمح للمال بالتدفق لبرامج خاصة للرياضيين ، ولكن أحيانا لا يوجد نتائج. مثل كرة الماء، كرة اليد”.

شاركت الإناث الإسبانيات للمرة الأولى خلال دورة الألعاب الأولمبية في برشلونة عام 1992 ، وحتى ذلك الحين العدد بتزايد مستمر والنتائج تتحسن.

في برشلونة كان عدد المشاركات 100 قبل أن يزيد العدد إلى 143 خلال دورة ريو ، التطور مستمر ودائما على حساب الرياضات الجماعية.

في طوكيو هناك تحضير جيد للمرأة الإسبانية وأبرز الرياضيات الإسبانيات التي تعقد الدولة أمالا كبيرة حولهم هم (جاربين موجوروزا بلانكو ، ألبا تورينز ، كارولينا مارين ، ليديا فالينتين ، ميريا بلمونتي).

فيديو مهم : مأساة رحيل قائد فيورنتينا أستوري …معلومات وتفاصيل

الأكثر مشاهدة

صور .. أغرب الرياضات في الألعاب الأولمبية الشتوية

أسدل الستار عن دورة الألعاب الأولمبية الشتوية 2018 ، بعد نحو أسبوعين من المنافسات المحتدمة ، التي أقيمت في مدينة بيونغ تشانغ الكورية.

وشهدت هذه الدورة رياضات تعد “غير مألوفة” للعديد من دول العالم، وخاصة “غير الشتوية” منها ، وفي هذا التقرير المصور أعلى نستعرض أبرز الرياضات الغريبة في الدورة.

فيديو مهم : أسباب تراجع برشلونة في العام 2018

الأكثر مشاهدة