ست رياضيين أثبتوا أن العمر مجرد رقم

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
روبرت مارشان

يعتقد الكثير من الناس ان الرياضة واللياقة البدنية محصورة فقط للأجيال الشابة ، لكن للحصول على شكل مثالي وتحسين الصحة البدينة ، فهو حق لأي شخص ومن الممكن إنجازه في أي سن.

في هذا التقرير نقدم لمحة عن أبرز الرياضيين في العالم ، بما في ذلك الدراج البالغ من العمر 105 سنوات (متقاعد نادي السيارات) ، ليكون مصدر إلهام للجميع.

JACINTO BONILLA

جاسينتو بونيلا يبلغ من العمر 77 عاماً ، وهو من محترفي رفع الأثقال وبمقدوره رفع أكثر من 90 باوند ، وحاليا يعمل كمدرب للطلاب من جميع الاعمار ومستويات الخبرة في بروكلين.

ROBERT MARCHAND

روبرت مارشان البالغ من العمر (105 أعوام) حطم كل السجلات في رياضة ركوب الدراجات ، حيث يتصدر الرقم القياسي لـ أطول مسافة مقطوعة في ساعة واحدة لفئته العمرية.

ويعتقد مارشان أن ركوب الدراجات هو شيء يمكن أن يقوم به الجميع ، سواء أكنت في عمر الثانية عشرة أو 100 سنة. ويتدرب كل يوم على يد مدرب داخلي في المنزل للبقاء على الشكل والاستعداد الدائم لخوض التجربة.

LOUIS SELF

لويس سيلف هو راكب أمواج يبلغ من العمر 74 عاماً ورغم تقدمه بالعمر إلا أنه لا يزال يبحث عن المغامرة.

ED WHITLOCK

إيد ويتلاك في عام 2016 أصبح ويتلاك أكبر عداء يُنهي الماراثون بأسرع وقت حيث احتاج 3 ساعات و56 دقيقة و34 ثانية وكان ذلك في ماراثون تورنتو ، حيث يبلغ من العمر حالياً 85 عاماً.

YUICHIRO MIURA

يويشيرو ميورا هو متسلق جبال ياباني ، وهو أكبر شخص نجح في تسلق قمة جبل ايفرست وكان ذلك في عام 2013 حيث كان يبلغ من العمر آنذاك 80 عاماً وهو حالياً يسعى إلى تسلق جبل إيفرست مرة آخرى لكن هذه المرة في سن الـ90.

PEGGY MCDOWELL-CRAMER

بيجي ماكدويل تبلغ من العمر 75 عاماً ، تُمارس رياضة الترياتلون التي تحتاج إلى الكثير من اللياقة البدنية وهي أكبر امرأة في العالم تُشارك في منافسات هذه الرياضة.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة

تعرف على إيفانو باليتش أفضل لاعب كرة يد في التاريخ

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
إيفانو باليتش

ايفانو باليتش هو ملك كرة اليد وفقا لتصويت أكثر من 11.000 ألف من الجماهير على سؤال مضمونه من هو أفضل لاعب كرة يد على مر العصور ؟

وجاء معدل التصويت 48.7 % لصالح النجم الكرواتي المخضرم الذي اعتبره الأغلبية كأفضل لاعب في فئة الذكور على الإطلاق.

باليتش هو لاعب كرواتي من مواليد هرافاتسكا 1 أبريل/نيسان 1979 (36 عاما) طوله 1.89 متر ويلعب في مركز الظهير لكنه اعتزل اللعب نهاية موسم 2015.

انطلقت مسيرة باليتش مع نادي سبليت في العام 1997 واستمر مع الفريق حتى عام 2001 قبل أن ينتقل لصفوف ميتكوفيتش الذي لعب معه 4 أعوام حتى 2004 لينضم إلى بورتلاند سان انطونيو ويشارك معه حتى عام 2008.

ومع نهاية العام التحق باليتش بفريق زغرب إلى حين 2012 قبل أن ينضم لصفوف أتلتيكو مدريد لمدة عام واحد ويختم مشواره في نادي يتزلا الذي لعب معه موسم 2013 حتى 2015.

أفضل انجازات باليتش كانت قيادة منتخب بلاده كرواتيا لتحقيق لقب بطولة العالم في 2003 في البرتغال والفوز بالميدالية الذهبية في أثينا عام 2004 وفضية بطولة العالم عام 2005 في تونس.

وحقق مع الفريق أيضا برونزية الألعاب الاولمبية في لندن 2012 وفضية بطولة العالم 2009 في كرواتيا وفضية بطولة أوروبا 2008 وكان هداف البطولة برصيد 44 هدفا.

وحصل باليتش على جائزة أفضل لاعب كرة يد في العام مرتين وكان ذلك عام 2003 و2006 وكذلك أفضل لاعب في كرواتيا في 2003، كما حصل على جائزة أفضل لاعب في العديد من البطولات الكبرى، وكان عضو في فريق كل النجوم في أكثر الأحيان.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

عداء ياباني ينهي سباق الماراثون بزمن قدره 54 عاماً !!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
شيزو كاناكوري

شيزو كاناكوري عداء ماراثون ياباني ، شارك في ماراثون محلي عام ١٩١١ لاختيار الفائز للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية في ستوكهولم بالسويد ، فاز “كاناكوري” بهذا السباق وتأهل بالفعل إلى أولمبياد ستوكهولم.

استغرق كاناكوري ١٨ يوماً للوصول إلى السويد بواسطة السفن والقطارات ، في يوم السباق ، كانت درجة الحرارة مرتفعة جداً ، مما أدى إلى اعتذار الكثير من المتسابقين عن المشاركة في هذا السباق ، كاناكوري كان يشعر بارهاق شديد بسبب السفر الطويل إلى جانب معاناته من الطعام السويدي لكنه رغم ذلك شارك بالسباق.

الياباني كاناكوري فقد الوعي في منتصف الطريق خلال السباق ، فقرر الانسحاب والعودة إلى اليابان دون أن يخبر الحكومة السويدية بقرار عودته خوفاً من الاحراج ووصفه بالفاشل لعدم قدرته على انهاء السباق.

السلطات السويدية اعتبرت كاناكوري مفقوداً لمدة ٥٠ عاماً قبل أن تكتشف بعد هذه المدة أنه حيٌ يرزق في اليابان فضلاً عن مشاركته في نسختي من دورة الألعاب الأولمبية عامي ١٩٢٠ و١٩٢٤ بعد دورة ستوكهولم.

بعد أن عثر السويديون على كاناكوري طلبوا من الأخير العودة إلى ستوكهولم لاستكمال السباق بشكلٍ غير رسمي ، “شيزو” رحب بهذه الفكرة وعاد إلى السويد عام ١٩٦٧ ونجح في إنهاء السباق بزمن بلغ ٥٤ عاماً ، ٨ أشهر ، ٦ أيام و ٨ ساعات و ٣٢ دقيقة و ٢٠.٣ ثانية !

سألوا كاناكوري بعد وصوله خط النهاية عن رأيه بالسباق فأجاب :” كانت رحلة طويلة جداً ، في الطريق ، تزوجت من امرأة احببتها ، ورزقت بـ ٦ أطفال و١٠ أحفاد”.

الخبر من صفحة الإعلامي : أحمد الملاح

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية