المؤتمر الدولي لرياضة المرأة يعود إلى أبو ظبي في نسخته الرابعة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

يعود الحدث المرموق، المؤتمر الدولي لرياضة المرأة، في نسخته الرابعة إلى العاصمة الإماراتية في نوفمبر المقبل، حيث تنتظر أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، الجهة المنظمة للحدث، أن تشهد العاصمة الإماراتية حدثاً تاريخياً سيضم مجموعة من ألمع النجوم في عالم الرياضة وأبرز الشخصيات في هذا المجال.

ويتمتع المؤتمر المتميز الذي يعقد مرة كل سنتين باعتراف دولي واسع باعتباره فعالية فريدة تجمع رواد قطاع الرياضة وتعمل على تعزيز ودعم رؤية أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، التي تهدف إلى غرس الرياضة في ثقافة دولة الإمارات وجعلها عنصراً أساسياً في الحياة اليومية للمواطنات الإماراتيات، في الوقت الذي تعمل فيه على النهوض بالحوار العالمي حول الرياضة النسائية. يقترن المؤتمر بمفهوم التميز الرياضي، ويعتبر منصة رائدة لتعزيز ومناقشة مجموعة من وجهات النظر المختلفة.

وقد شهدت الفعالية الماضية التي أقيمت في مايو 2015 حضور مجموعة من الرواد الملهمين في هذا القطاع وعدد من الشخصيات المؤثرة في عالم الرياضة النسائية، بما في ذلك داتو بنغ تشو لو من ماليزيا، عضو اللجنة الأولمبية الدولية؛ وماريسول كاسادو من إسبانيا، عضو اللجنة الأولمبية الدولية، ورئيسة الاتحاد الدولي للترايثلون؛ ومارتا فييرا دا سيلفا، لاعبة كرة القدم البرازيلية؛ وكيلي هولمز من المملكة المتحدة، الرياضية الحائزة على ميداليتين ذهبيتين في دورة الألعاب الأولمبية؛ وماريون بارتولي من فرنسا، الفائزة ببطولة ويمبلدون 2014؛ ومافي ديفيس من الولايات المتحدة، الحائزة على ميدالية أولمبياد ذوي الاحتياجات الخاصة لسبع مرات وبطلة العالم وصاحبة الرقم القياسي في سجل غينيس للأرقام القياسية؛ وثريا حمد الزعابي، الرياضية الإماراتية المشاركة في أولمبياد ذوي الاحتياجات الخاصة.

ويتجلى النجاح الذي حققته النسخ الثلاث الأولى من هذا المؤتمر من خلال الطلب المتزايد على الحضور، حيث يستعد المنظمون لإقامة النسخة الأكثر نجاحاً على الإطلاق من المؤتمر الدولي لرياضة المرأة. كما يتمتع المؤتمر بسمعة مرموقة أكسبته اهتماماً تجارياً متزايداً عاماً تلو الآخر. وخلال المؤتمر الصحفي الذي أقيم في أبوظبي يوم الأحد، كشفت أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، الجهة المنظمة للمؤتمر الدولي لرياضة المرأة، النقاب عن الشركاء الرسميين الأربعة الأوائل لفعالية عام 2017 وهم: الشركاء المؤسسون: مجلس أبوظبي الرياضي، ومؤسسة أبوظبي للإعلام، والشركاء الرئيسيون: هيئة الصحة-أبوظبي، وشركة دولفين للطاقة.

وعبرت الدكتورة أمنيات الهاجري، عضو مجلس الإدارة في أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية عن سعادتها بالكشف عن أسماء أربعة من الشركاء الفاعلين والمهمين لمؤتمر 2017، وقدمت المزيد من التفاصيل حول خطط الفعالية التي ستقام في نوفمبر هذا العام:

“يسرني الإعلان عن عودة المؤتمر الدولي لرياضة المرأة في نسخته الرابعة في عام 2017. لقد ساهم النجاح الذي حققه المؤتمر على مدى السنوات الماضية في تعزيز مكانته باعتباره فعالية مهمة ورائدة لقطاع الرياضة بأسره هنا في دولة الإمارات وفي مختلف أنحاء العالم. ويدل على ذلك المستوى المرموق للمتحدثين الذين تستضيفهم هذه الفعالية، والمجموعة المتميزة من الشركاء التجاريين الراغبين بالانضمام إلى المؤتمر الدولي لرياضة المرأة.

وستشهد الأسابيع المقبلة الإعلان عن أسماء لامعة من المتحدثين الرئيسيين وأعضاء حلقات النقاش، أما اليوم، فيشرفني الإعلان عن الشركاء الأربعة الأوائل لفعالية 2017 وهم: الشركاء المؤسسون: مجلس أبوظبي الرياضي، ومؤسسة أبوظبي للإعلام، والشركاء الرئيسيون: هيئة الصحة-أبوظبي، وشركة دولفين للطاقة.

تتمتع هذه المؤسسات بمصداقية عالية وأهمية كبيرة، إذ تتفانى جميعها في تعزيز فرص المرأة في قطاع الرياضة بشكل جلي. ونحن ممتنون للدعم الذي يقدمونه ونتطلع قدماً إلى العمل بجد من أجل جعل مؤتمر هذا العام إضافة متميزة أخرى إلى قطاع رياضة المرأة في منطقة الشرق الأوسط والعالم ككل”.

ويعمل المؤتمر الدولي لرياضة المرأة 2017، المبادرة الملهمة التي أطلقتها أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، والذي يستمر ليومين، على تعزيز النقاش حول الموضوع المركزي للمؤتمر: “إلهام الأجيال“. وسيتجسد هذا الموضوع طيلة أيام المؤتمر من خلال مجموعة من المحاضرات المتميزة (محاضرة كل يوم، سيتم الإعلان عنها في غضون الأشهر المقبلة)، وستعمل حلقات النقاش على إلهام أجيال المستقبل من خلال التركيز على 6 مواضيع مهمة (ثلاثة في كل يوم)، والتي ستلعب دوراً محورياً في رفع مستوى المشاركة النسائية الرياضية وخلق فرص متساوية في قطاع الرياضة.

  • حلقة النقاش 1: تمكين المرأة، الرياضة والقيادة
  • حلقة النقاش 2: التغيير السلوكي: الرياضة هي المعيار
  • حلقة النقاش 3: الرعاية والإعلام: رفع القيمة في رياضة المرأة
  • حلقة النقاش 4: خلق قدوة القرن الحادي والعشرين – صعود نجم المرأة الرياضية في العالم العربي
  • حلقة النقاش 5: الرياضة عبر الأجيال: الفرص والتحديات
  • جلسة أكاديمية: العروض التقديمية لأوراق العمل المختارة

وبالإضافة إلى المجموعة المتنوعة من المتحدثين المتميزين وحلقات النقاش الثرية، يستضيف المؤتمر سلسلة من سبع ورش عمل، والتي سيتم الإعلان عن الموضوعات الرئيسية التي ستتناولها في غضون الأشهر المقبلة. وقد تم وضع هذه الهيكلية بغية تحقيق أفضل صيغة من المؤتمر الدولي لرياضة المرأة 2017، مع التركيز على مكانة هذا المؤتمر كفعالية عالمية المستوى تحتضن وتقدم أفكاراً رائدة تتناول أهم القضايا التي تخص المرأة في قطاع الرياضة من خلال نقاشات شفافة وصادقة وواضحة.

ويتجلى إرث المؤتمر الدولي لرياضة المرأة في تمثيل المرأة في دولة الإمارات ومختلف أنحاء العالم، وتحدي الأفكار النمطية وتعزيز التفكير المستقبلي، ما يسهم في المساعدة على استقطاب دعم الشركاء التجاريين. وخلال كلمة في المؤتمر الصحفي الخاص بافتتاح المؤتمر، أوضح ممثلا كل من الشريكين المؤسسين للمؤتمر الدولي لرياضة المرأة: مجلس أبوظبي الرياضي وأبوظبي للإعلام أهمية هذه الفعالية التي تقام كل سنتين بالنسبة للمؤسستين.

حيث قال سعادة عارف العواني، الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي: “تتمثل رؤية مجلس أبوظبي الرياضي في تهيئة بيئة ملائمة تسهم في تعزيز مشاركة جميع فئات المجتمع في قطاع الرياضة. ونحن نرى في المؤتمر الدولي لرياضة المرأة منصة فريدة تسهم في تعزيز رياضة المرأة وتساعد في تذليل الصعوبات القائمة التي تمنعها من المشاركة والتطور. لا ريب أن هذا المؤتمر يمثل محطة هامة في أجندة أبوظبي الرياضية، ونحن فخورون بدعم هذه الفعالية الرائدة منذ انطلاقها”.

من جهته أكد سعادة الدكتور علي بن تميم، المدير العام لأبوظبي للإعلام، على مواصلة المؤسسة الاهتمام بالمؤتمر الدولي لرياضة المرأة: “إلى جانب مجلس أبوظبي الرياضي، تعتبر أبوظبي للإعلام شريكاً مؤسساً للمؤتمر الدولي لرياضة المرأة، ونحن فخورون بدعم هذه الفعالية التي حققت نمواً كبيراً من حيث الحجم والنطاق والأهمية.

تلتزم أبوظبي للإعلام دعم فرص المشاركة والتطوير والتعلم للمجتمعات في دولة الإمارات، وينفرد المؤتمر الدولي لرياضة المرأة بقدرته على خلق صلة وصل بين النساء الملهمات من مختلف الخلفيات والأجيال. كما تؤمن أبوظبي للإعلام بشكل تام بأهداف المؤتمر الدولي لرياضة المرأة ورؤية أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية في دعم وتشجيع وتمكين المرأة في دولة الإمارات وما حولها”.

يمثل المؤتمر الدولي لرياضة المرأة مبادرة أطلقتها أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، تهدف إلى دعم وتعزيز الرؤية الاستراتيجية التي وضعتها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك التي تدعو إلى تمهيد الطريق أمام السيدات للمشاركة في قطاع الرياضة. وتأمل الأكاديمية بالمساعدة على تغيير السلوكيات الاجتماعية المتأصلة بين السيدات في دولة الإمارات، من خلال تطوير وتيسير قطاع الرياضة النسائية في العاصمة أبوظبي.

ومن خلال المؤتمر، تسعى أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية لردم الثغرات التعليمية التي يعاني منها قطاع الرياضة في دولة الإمارات، والعمل على وضع أبوظبي على الخريطة العالمية للرياضة النسائية، ودعم الإمارة لتصبح مركزاً دولياً للنهوض بالخطاب العالمي فيما يخص الرياضة النسائية.

وتأمل أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية أن يستقطب هذا الخطاب الطلبة وأساتذة الجامعات ومؤسسات التعليم العالي المدعوين للمشاركة في مؤتمر هذا العام، ومشاركة رؤاهم وبحوثهم في إحدى حلقات النقاش الست التي سيستضيفها المؤتمر.

وفي إطار التزامها دعم التعلم والتطوير في صفوف الطلبة في دولة الإمارات والعالم أجمع، تدعو أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية الطلبة والأكاديميين إلى تقديم أوراق عمل موجزة لتتم مناقشتها في حلقة نقاش تضم مجموعة من الخبراء عبر الموقع الإلكتروني: www.fbma.ae/icsw. وستتيح “الجلسة الأكاديمية: عروض تقديمية لأوراق العمل المختارة” الفرصة لأصحاب أفضل ثماني أوراق عمل لعرض نتائج دراساتهم من خلال عرض تقديمي شفوي يمتد لعشر دقائق أمام جمهور من الخبراء والرواد في هذا القطاع.

يقام المؤتمر الدولي لرياضة المرأة 2017 في مركز أبوظبي الوطني للمعارض في الفترة من 6-7 نوفمبر من هذا العام. التسجيل مجاني، ولكن بوجود 1000 مقعد متاح للتسجيل يومياً كحد أعلى، فإن من المتوقع أن يتجاوز الطلب الحد المتوفر للحضور في المؤتمر. سيتم فتح باب التسجيل في وقت لاحق من هذا الصيف، وندعو الراغبين بالحضور بالتسجيل مسبقاً اليوم من خلال تسجيل المعلومات الخاصة بهم على www.fbma.ae/icsw/pre-registration  ليكونوا أول من يعلم بفتح باب التسجيل ويطلعوا على آخر الأخبار الخاصة بالفعاليات فور الإعلان عنها.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة

جاتلين يفوز بسباق 100 متر في لقاء التحدي العالمي لألعاب القوى

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

تفوق العداء الأمريكي الشهير جاستين جاتلين على جميع منافسيه وفاز بسباق 100 متر خلال لقاء التحدي العالمي لألعاب القوى المقام في مدينة كاواساكي اليابانية ، اليوم الأحد.

وتمكن جاتلين من تحقيق المركز الأول قاطعا مسافة السباق بزمن قدره 10.28 ثانية ، متفوقا على اليابانيين اسكا كيمبريدج وشوهي تادا اللذين احتلا المركزين الثاني والثالث على الترتيب.

وفاز العداء الكندي آرون براون بسباق 200 متر في زمن بلغ 20.62 ثانية.

في حين فازت العداءة البلغارية ايفيت لالوفا كوليو بلقبي سباقي 100 و200 متر للسيدات.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة

أديداس تقوم بتعيين مدير إداري جديد للأسواق الناشئة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
مارتن شانكلاند

قامت أديداس بالإعلان عن تعيين مدير إداري جديد للأسواق الناشئة. اعتباراً من 1 أكتوبر 2017، سيتسلم السيد “مارتن شانكلاند” منصب المدير الإداري للأسواق الناشئة خلفاً للسيد “عثمان أياز” الذي قرر التقاعد نهاية هذا العام. سيكون “رولاند آوشيل”، عضو مجلس الإدارة التنفيذي والمسؤول عن المبيعات العالمية المدير المُباشر للسيد “مارتن شانكلاند”.

مُعلقاً على الموضوع، قال السيد “رولاند آوشيل”: “يسرنا الحصول على مرشّح ممتاز من ضمن الشركة لشغر هذا الموقع الحساس استكمالاً لعملية الانتقال إلى جيلنا القادم من القادة. يملك “مارتن شانكلاند” سجلاً قوياً مع أديداس وأتطلع قُدماً لتنفيذ استراتيجيتنا المميّزة “نبتكر الجديد” معه”.

انضم السيد “مارتن شانكلاند”،وهو أسترالي يبلغ من العمر 45 عاماً، بدايةً إلى أديداس روسيا في عام 1997 بصفته المدير المالي. لنحو 17 عاماً مضت، عمل كمديرٍ إداري لأديداس في روسيا والدول المُستقلة عن الاتحاد السوفيتي السابق. تحت قيادته، نما بدايةً قطاع الأعمال بشكلٍ كبير قبل أن يستقر رغم جميع الظروف والتحديات التي شهدها هذا السوق خلال الأعوام الأخيرة. “مارتن شانكلاند” متزوج ولديه ولدان كما أنه يُشارك في السباقات الثُلاثية.

وأضاف “رولاند آوشيل”: “باسم أسرة أديداس، أود التقدم بالشكر الجزيل إلى السيد “عثمان أياز” لجهوده الجبّارة عبر جميع أسواقنا الناشئة والتي تمتد من الهند إلى المغرب وتركيا وجنوب إفريقيا. على مدى 12 عاماً، قاد “عثمان” وبنجاح أديداس في الأشواق الناشئة نحو النمو. سيبقى “عثمان” معنا لغاية ديسمبر 2017 لذلك ما زال مُبكراً لقول وداعاً. نتطلع قُدماً للعمل معه حتى نهاية هذا العام للتأكد من أن عملية الانتقال من “عثمان” إلى “مارتن” تجري بسلاسة”.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة