ختام المرحلة الخامسة من الطواف العربي للإبحار الشراعي “إي.أف.جي”

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

يطلّ كأس الطواف العربي للإبحار الشراعي أي.أف.جي. مرة أخرى هذا العام، في الحفل الذي سيقام مساء اليوم في مرسى نخلة جميرا تحت رعاية الشيخ خالد بن زايد بن صقر آل نهيان رئيس اتحاد الإمارات للتجديف والشراع، وبحضور سعادة الدكتور خالد بن سعيد الجرادي  سفير السلطنة المعتمد في دولة الإمارات العربية المتّحدة، حيث انحصرت المنافسة على الكأس في الجولات الأخيرة من عُمر السباق بين بطل نسخة العام الماضي “فريق بنك أي أف جي موناكو” وبين وصيفه في النسخة السادسة “فريق الموج مسقط”.

وعلى الرغم من إتمام كافة القوارب للسباقات المحيطية الطويلة بعد تطوافها لأكثر من 760 ميلا بحريا بدءا من مسقط، مرورا بولايتي صحار وخصب، ومن ثم أبوظبي، والدوحة، وأخيرا في إمارة دبي، لا زال أمام الفرق الثمانية المشاركة سباق المسافات القصيرة المخطّط عقده في مرسى النخلة، والذي من المزمع أن يحدث تغييرا في المراكز لتحمل النسخة السابعة أمنيات الفرق المشاركة التي لم تكشف النتائج عن الأولية عن بطل هذه النسخة كون فارق النقطتين بسيط جدا بين الفريقين.

ويتوق حوالي 72 بحارا مشاركا لكسب نقاط أكبر لنيل الكأس الذي صمّمته عمان للإبحار المشرفة على تنظيم السباق خصيصاً للطواف العربي. وقد تم تصميم هذا الكأس ليكون حافزاً إضافياً للمنافسة بين الفرق ورمزًا للتميز البحري الذي يسعى إليه كل الطامحون، فقد أوكلت مهمة تصميم الكأس إلى شركة توماس فاتوريني المحدودة التي صممت عدداً من الكؤوس العالمية المرموقة ليكون رمزاً للمنافسة البحرية الحديثة في الخليج ومن نصيب الفريق الفائز بهذا السباق المحيطي كل عام. ويتم الاحتفاظ به بعد ذلك في عهدة مشروع عمان للإبحار حتى إقامة النسخة الثامنة من الطواف العربي للإبحار الشراعي،  كما تمت صناعة نسخ مصغرة من الكأس لتكون تحفة يحتفظ بها الربابنة الفائزون ولإضافتها إلى سجل إنجازاتهم البحرية.

فارق النقاط

شكلت المنافسة الثنائية بين الفرق المشاركة في السباق تحدِ خاص في تعديل فارق النقاط بين الفرق، حيث تمكن فريق “النهضة” من توسيع الفارق وإبعاد أكبر منافسيه وهو فريق “زين” الكويتي، حيث توسع الفارق إلى 16 نقطه بعد أن كان الفارق 4 نقاط، ولم يؤثر فارق النقاط في الترتيب العام سوى في التقليص بين فريق بنك أي أف جي موناكو وفريق الموج مسقط، فبعد أن كان الفارق 4 نقاط، أصبح الفارق نقطتين ليكون الترتيب العام قبل قرار لجنة التحكيم الذي قد يغير من ترتيب الفرق، ففي المركز الأول ما زال فريق بنك إي.أف.جي موناكو مسيطرا على المقدمة برصيد 12 نقطة، ويأتي فريق الموج مسقط في المركز الثاني برصيد 14 نقطة، ويحتل فريق النهضة في المركز الثالث برصيد 27.75 نقطة، ويأتي فريق زين الكويتي في المركز الرابع برصيد 34 نقطة، وفي المركز الخامس حل فريق أديلاسيا دي توريس برصيد 42.75، بينما يحتل فريق أفيردا المركز السادس برصيد 50.75، وتمكن فريق دي.بي شنكر من الاستفادة من تعطل فريق بيين فوال في المرحلة الخامسة ليحتل المركز الخامس برصيد 54.25 نقطة، ولم يكمل فريق بيين فوال المرحلة الخامسة، ليتراجع للمركز الثامن برصيد 55.50 نقطة.

مجريات المرحلة الخامسة (الدوحة – دبي)

حملت المرحلة الخامسة ظروفا مناخية رائعة، حيث كان التحدي في هذه المرحلة محفوفا بالعديد من الثنائيات، حيث لم يكن الاهتمام والتركيز في كل ميل بحري تقطعه الفرق في الفريق المنافس بشكل مباشر، وكانت انطلاقة القوارب من مرسى اللؤلؤة بالعاصمة القطرية الدوحة، متوجهة إلى مرسى نخلة جميرا بإمارة دبي، لتقطع القوارب 205 ميل بحري وتحقق النتائج المطلوبة. وجاءت النتائج الأولية بتصدر فريق الموج مسقط للمرحلة الخامسة، متجاوزا فريق بنك أي أف جي موناكو الذي حل في المركز الثاني، واحتل فريق أديلاسيا دي توريس في المركز الثالث، بينما جاء فريق النهضة في المركز الرابع وذهب المركز الخامس لصالح فريق زين الكويتي، وفي المركز السادس حل فريق أفيردا، بينما وصل فريق دي.بي شنكر في المركز السابع، ووضع توقف فريق بيين فوال عن السباق في المركز الثامن.

قرار التحكيم

تنتظر الفرق الثمانية المشاركة في النسخة السابعة من الطواف العربي للإبحار الشراعي أي. أف . جي ، قرار لجنة التحكيم المستقلة المشكلة من خبراء في مجال الاعتراضات والتحكيم الدولي، حيث تتواصل هذه اللجنة الدولية عبر ممثلهم في الطواف العربي للإبحار الشراعي عبر برنامج “سكايب”  حيث من المتوقع أن تصدر هذه اللجنة القرار اليوم قبل بدء السباق الداخلي بمرسى نخلة جميرا، والتي من المتوقع أن تؤثر في جدول الترتيب لمرحلة الخامسة والنتائج التي حصلت عليها الفرق في هذه المرحلة، حيث يأتي هذا الاجتماع للجنة بعد الاعتراض المقدم من قبل فريق بنك أي أف جي موناكو على فريق الموج مسقط، بدخوله منطقة المحظورة في السباق والتي تعرف بالنطاق المحظور وهي المناطق التي يخرج عنها مسار السباق الموضوع من قبل لجنة التحكيم.

توقف عن السباق

تأثر قارب فريق بيين فوال كثيرا بعد أن علقت الشعاب المرجانية في الغاطس المعدني الذي يعمل على توازن القارب ومنعه من الانقلاب، مما أعقت حركاته بعد أن قطع 80 ميل بحري وتبقى له 125 ميل بحري في المرحلة الخامسة التي تبلغ 205 ميل بحري، ليكون القرار الصائب من قائد الفريق مولر بعدم تكملة المرحلة الخامسة بسبب تأثر الغاطس المعدني بشكل كبير ، حيث يتوقع عدم مشاركة فريق بيين فوال في السباق الداخلي اليوم ، حيث خضع القارب يوم أمس لعملية الإصلاح وفي انتهاء الإعمال الإصلاحية التي خضع لها القارب يوم أمس في مرسى نخلة جميرا، سيكون مؤهل لخوض السباق الداخلي اليوم.

منافسة النهضة

لم يكن تركيز طاقم فريق النهضة على إحراز مركز متقدم في المرحلة الخامسة بقدر ما كان التركيز في تفوق التلميذ على الأستاذ، حيث تعتبر الربان فهد الحسني هو أحدث تلميذ الربان سيدرك قائد فريق زين الكويتي، حيث وصفت المرحلة الخامسة على أنه منافسة النهضة على المحافظة على المركز الثالث وإبعاد فريق زين الكويتي عن المنافسة. وعن ما دار في هذه المرحلة قال علي البلوشي من فريق النهضة: “لقد كانت هذه المرحلة من أصعب المراحل في هذه النسخة من الطواف العربي، فأي خطأ قد ينزف النقاط ويجعلك في المؤخرة رغم الجهد والعطاء الذي تبذله في السباق أو ما قدمته في كل المراحل، حيث كانت الثقة عالية لدى الفريق في تحقيق نتيجة جيدة ورائعة وكان العمل على ذلك منذ الانطلاقة الأولى من مسقط ولغاية الوصول إلى إمارة دبي”. وأضاف: “قبل المرحلة الخامسة كان الحديث في الفريق على تقديم نتيجة رائعة وتوسيع الفارق والتركيز على فريق زين الكويتي وفعلا تحقق ذلك بعد أن بذل الطاقم العماني الشبابي جهدا كبيرا في توسيع الفارق، فتحقق ذلك من خلال العزيمة والإصرار الذي تحل به الطاقم في كل ميل بحري كان يقطعه الفريق خلال المرحلة الخامسة ونأمل أن نحقق مركزا رائع في السباق الداخلي في مرسى نخلة جميرا اليوم”.

ظروف متقلبة

ما زال فريق “بنك أي أف جي موناكو” في المقدمة رغم وصوله في المركز الثاني في المرحلة الخامسة، حيث وصف هيثم الوهيبي ما جاء في السباق قائلا: “لم تكن انطلاقة فريق بنك أي أف جي موناكو جيدة في المرحلة الخامسة حيث وصلنا في مركز متأخر من نقطة البداية وفي أول تحويلة وضعتها لجنة التحكيم في المسار، ما دفعنا لبذل المزيد لملاحقة المنافس الأول والرئيسي في السباق وهو فريق الموج مسقط، وقد تمكنا من نيل الصدارة بعد 8 ساعات من الانطلاقة، ولكن العوالق التي تمسك في الغاطس المعدني هي ما تؤثر في توازن القارب، حيث توقف القارب وغطس أحد البحارة تحت القارب لإزالة الأكياس البلاستكية التي علقت في الغاطس ما ساهم في تأخيرنا مرة أخرى في هذه المرحلة. بدأنا بعدها بداية جديدة عملنا فيها على مطاردة قارب فريق الموج مسقط”. وعن مشاركته مع فريق بنك أي أف جي موناكو قال هيثم الوهيبي: “اعتبر هذه المشاركة رائعة من خلال التواجد مع طاقم من خيرة البحارة في عالم الإبحار الشراعي، حيث أسهمت هذه التجربة في نهل الخبرة العالية والاحتراف في مجال الإبحار الشراعي حيث ستسهم هذه الخبرة في تطوير من قدراتي في مجال الإبحار الشراعي”.

تحديات الموج

قال سلطان البلوشي من فريق الموج مسقط: “لقد شهدت المرحلة الخامسة منافسة قوية بين فريق الموج مسقط وفريق بنك أي أف جي موناكو حيث كان التحدي الأبرز في الوصول إلى خط النهاية خلال أطول مراحل السباق. ولعبت التقلبات الجوية خلال هذه المرحلة دورا مهم في تحديد مسار السباق من حيث التحويل واتخاذ مسار مختلف أو مواصلة السير وفق المعطيات التي قد تتحكم في مسار السباق وقد تلعب دورا مهما في مواصل المشوار”. وأضاف: “مثل هذه التحديات وهذه الظروف تكسب البحار خبرة كبيرة في مجال الإبحار الشراعي، حيث يلعب سرعة اتخاذ القرار دورا هاما في المنافسة القائمة بين الفرق المشاركة في الطواف العربي للإبحار الشراعي الذي نأمل أن نستثمر هذه الخبرة في ما هو قادم في مجال الإبحار الشراعي”.

الترتيب العام للفرق بعد المرحلة الخامسة – وقبل نتائج جلسة الاعتراض:

  1. فريق أي. أف. جي. موناكو (12 نقاط)
  2. فريق الموج مسقط (14 نقطة)
  3. فريق النهضة العماني (27.75 نقطة)
  4. فريق زين الكويتي (34 نقطة)
  5. فريق أدي لاسيا الإيطالي (42.75 نقطة)
  6. فريق أفيردا البريطاني (50.75 نقطة)
  7. فريق “دي بي شنكر” الألماني (54.25 نقطة)
  8. فريق بيين فوال السويسري (55.50 نقطة)

شارك خبرتك مع سبورت 360 واربح جائزة .. اضغط هنا

الأكثر مشاهدة

اقتراب تحديد ملامح البطل مع انطلاق صافرة المرحلة الأخيرة نحو إمارة دبي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

غادرت الفرق الثمانية المشاركة في النسخة السابعة من الطواف العربي “إي أف جي” مرسى اللؤلؤة بالعاصمة القطرية الدوحة لتبدأ منافسات المرحلة الأخيرة من السباق نحو إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، حيث يسعى الفريق المتقدّم “إي أف جي موناكو” للمحافظة على الصدارة في المرحلة الأصعب والتي تبلغ 205 ميلا بحريا، وسط ملاحقة مستمرة من فريق “الموج مسقط” الذي لا تفصله سوى أربع نقاط عن المركز الأول. كما ينطبق الحال أيضا على فريق “النهضة” العماني صاحب المركز الثالث وفريق “زين” الكويتي صاحب المركز الرابع، حيث أن الفارق بينهم يصل لأربعة نقاط وربع النقطة من المتوقّع أن تتلاشى في هذه المرحلة الحاسمة حال وصول الفرق لخطّ النهاية بمرسى نخلة جميرا في إمارة دبي.

تتنافس في نسخة هذا العام ثمانية فرق هي فريق “النهضة العُماني” وفريق “زين الكويتي” وفريق “بنك إي.أف.جي موناكو” حامل لقب العام الماضي وفريق “الموج مسقط” العُماني وفريق “دي.بي شنكر” الألماني  الذي يعدّ الفريق النسائي الوحيد ضمن البطولة وفريق “أديلاسيا دي توريس” الإيطالي وفريق “أفيردا” البريطاني.

منصة التتويج

قبل أن تغادر الفرق الثمانية مرسى اللؤلؤة بالعاصمة القطرية الدوحة استعدادا لخوض المرحلة الخامسة والتي تبلغ 205 ميل بحريا، كانت النتائج المتوقع من الجميع أن تشهد المرحلة الأصعب المفاجآت وأن يشهد المتابع تحديا كبيرا خصوصا وأن فارق النقاط بين صاحب المركز الأول والمتصدر لترتيب العام فريق بنك “إي أف جي موناكو” وصاحب المركز الثاني فريق “الموج مسقط” أربعة نقاط، والحال ينطبق بين صاحب المركز الثالث فريق “النهضة” وفريق “زين الكويت” حيث أن الفارق هو أربعة نقاط وربع النقطة، وهذا ما يضفي تحديا كبيرا بين الفرق الأربعة المنافسة على صدارة الترتيب، حيث من المتوقع أن ترسو القوارب مساء اليوم في إمارة دبي بدولة الأمارات العربية المتحدة بفارق كبير، أو نجد تقليص لنتائج ويكون السباق الداخلي في إمارة دبي هو الفاصل بين الفرق الأربعة المتنافسة على الصعود لمنصة التتويج.

مرسى اللؤلؤة

تقاسم فريق الموج مسقط وفريق بنك “إي أف جي موناكو” المركز الأول خلال كلّ جولة من السباق الداخلي بمرسى اللؤلؤة بالعاصمة القطرية الدوحة، حيث جاءت نتائج الجولة الأولى بحصول فريق الموج مسقط على المركز الأول فيما حلّ فريق “بنك إي أف جي موناكو” في المركز الثاني وفي المركز الثالث جاء فريق “أفيردا” وذهب المركز الرابع لصالح فريق “أديلاسيا دي توريس” بينما حل فريق “زين” الكويتي في المركز الخامس، واحتل فريق “النهضة” في الجولة الأولى في المركز السادس، بينما جاء في المركز السابع فريق “بين فوال” واحتل فريق “دي.بي شنكر” المركز الثامن، وفي الجولة الثانية من السباق تمكن بنك “إي أف جي” موناكو من انتزاع المركز الأول، بينما حل “فريق الموج مسقط” في المركز الثاني وذهب المركز الثالث لصالح فريق “زين” الكويتي، واحتل فريق “أفيردا” المركز الرابع، وفي المركز الخامس جاء فريق “بين فوال”، بينما تمكن فريق “النهضة” من إنهاء الجولة الثانية نفس الترتيب وهو المركز السادس، وجاء في المركز السابع فريق دي.بي شنكر، بينما ذهب المركز الثامن لصالح فريق أديلاسيا دي توريس، وجاءت أجمالي نتائج مرسى اللؤلوة بالعاصمة القطرية الدوحة بحصول فريق بنك إي أف جي موناكو على المركز الأول وحل فريق الموج مسقط في المركز الثاني وجاء فريق أفيردا في المركز الثالث .

المحافظة على الصدارة

يحمل الثنائي الفرنسي “تيري دويلارد” و”ماثيو ريتشارد” مسؤولية الحفاظ على كأس الطواف العربي للإبحار الشراعي لفريق بنك إي أف جي موناكو الذي سيطر عليه الفريق لثلاث مرات، ويحل الثنائي محل الربان المخضرم سيدني جافنييه الذي لم يشارك في نسخة هذا العام لإجراء عملية جراحية في الركبة، ليصف قائد الفريق تيري دويلارد المرحلة الخامسة بأنها مرحلة الحسم بعد تبادل المراكز في المراحل التي سبقت هذه المرحلة ، حيث قال: “تعد المرحلة الخامسة مرحلة قوية وشرسة ليس فقط بين فريق الموج مسقط وفريق بنك إي أف جي موناكو، أنما بين جميع الفرق التي تسعى لصدارة جدول الترتيب العام وإنهاء السباق وهو في المقدم وهذا الطموح دائما ما يصاحبه رغبة قوية لدى الفريق في نيل مركز متقدم ، ونأمل أن نستثمر هذه الروح وهذه القوة في المحافظة على لقب وحمل كأس الطواف العربي بعد توج به الربان المخضرم سيدني جافنييه في ثلاثة نسخ ماضية، لتكون النسخة الرابعة هي ثمرة العمل الجاد الذي بذله الفريق ولتكون الكأس الغالية هي التي تقدم لربان سيدني جافنييه كشكر وعرفان على ما قدمه وعلى سلامته .

وأضاف: “نستعد الآن لخوض غمار تحدي جديد وهو التحدي الأصعب والأقوى خلال المراحل الخمس لسباق ولقد تمرس البحارة على هذا المسار خلال النسخ الماضية والتي قد تكون مختلفة من حيث المسارات إلا أنها متشابه في التفاصيل التي تلعب دورا مهم في تحديد من يظفر بهذه الكأس ، التي نتمناها أن تكون الرابع في رصيد مشاركة فريق بنك إي أف جي موناكو خلال النسخة السابعة من عمر الطواف العربي”.

الخطة المناسبة

المرحلة الخامسة لا يمكن التفريط فيها أو التنازل عنها هذا ما قالها الربان كريستيان بونتهو قائد فريق الموج مسقط ، حيث يأمل فريق الموج مسقط لتحقيق المركز الأول بعد أن حل في المركز الثاني خلال مشاركته الأول في النسخة الماضية من عمر الطواف العربي لإبحار الشراعي ، كريستيان حاضرا هو وطاقمه منذ صباح يوم أمس حيث كان فريق الموج مسقط أول الفرق التي تواجدت في بهو الفندق استعدادنا للمغادرة إلى مرسى اللؤلؤة بالعاصمة القطرية الدوحة.

وقبل المغادرة قال الربان كريستيان بونتهو: “أن تواجد فريق الموج مسقط في المركز الثاني ليس بالأمر المحزن، فالطموح في المركز الأول حاضر منذ الانطلاقة من مسقط ولكن هذا لا يمنع بأن نقول أن فريق بنك إي أف جي موناكو من الفرق القوية في هذه المرحلة والتي تنافس فريق الموج مسقط على الصدارة فلفارق أربعة نقاط وهذه النقاط لن تكن صعبه خلال أطول المراحل التي من المتوقع أن تشهد تقلبا كبيرا في المراكز وكذلك في النقاط، فكل فريق قد وضع الخطة المناسبة وكذلك الحال وضعنا الخطة لفريق الموج مسقط قياسا بالمعطيات الأولية المتوفرة قبل انطلاقة السباق ونأمل أن تسير الخطة حسب المخطط لها وكذلك الفريق جاهز وحاضر لأي تقلبات أو تغيرات تحدث في هذا المرحلة التي يعتبر مسارها من أصعب المراحل في السباق ، ولكن الفريق لديه الخبرة الكافية في التعامل مع كافة الظروف التي نأمل أن تصب في مصلحة فريق الموج مسقط الذي يأمل في المشاركة الثانية في الطواف العربي في الحصول على المركز الأول ومغادرة المركز الثاني الذي حققه الفريق خلال مشاركته الأول، والذي يحتله الآن مع مغادرتنا مرسى اللؤلؤة بالعاصمة القطرية الدوحة ، قبل أن نرسو في إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة”.

فارق النقاط

يخوض فريق النهضة المرحلة الخامسة وهو في المركز الثالث، حيث كان لنا لقاء مع قائد فريق النهضة فهد الحسني والذي قال: “تعد المرحلة الخامسة من أصعب المراحل في النسخة السابعة من الطواف العربي للإبحار الشراعي أي.أف.جي.، حيث تحتاج هذه المرحلة إلى نفس طويل وخبرة كبيرة في هذا المسار، فمن العاصمة القطرية الدوحة إلى إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة تبلغ المسافة 205 ميل بحري وتبحر الفرق على مدار 32 ساعة وفي أوقات مختلفة، قد تكون مصحوبة برياح وقد ينعدم فيها الهواء والعمل خلال 32 ساعة متواصلة يتطلب تركيز كبير وخضوع الطاقم لراحة خلال أوقات متقطعة من السباق، ولكن نأمل أن تسعفنا الخبرة التي اكتسبنها خلال النسخ الماضي من عمر الطواف العربي في إنهاء السباق في مركز متقدم يسهم في المحافظة على المركز الثالث”.

وعن الترتيب العام وما قد يحدث في هذه المرحلة، قال: “لا نعلم ما هي مجريات السباق وما قد يحدث خلال هذا المسار الطويل ولكن ندرك أن من أراد الفوز فعليه أن يبذل كل جهده في هذه المرحلة وأن يكون العمل مضاعف خلال هذا المسار، فما حدث خلال المراحل التي سبقت هذه المرحلة لا يمكن وصفه أو تغييره ، فالنهضة في يدخل هذه المرحلة وهو في المركز الثالث وعليه أن يبذل الطاقم كل ما لديه في هذه المرحلة”.

وأضاف: “الملاحق المباشر لفريق النهضة هو فريق زين الكويتي وفارق النقاط الأربع وربع النقطة ليس بالفارق الكبير ولكن ما نتمناه أن تلعب الخبرة دورا كبيرا في هذه المرحلة وأن نكون حاضرين وجاهزين لكن ما قد يحدث من مستجدات في السباق”.

الصعود للمنصة

“ليس مستحيلا، ففارق النقاط الأربع وربع النقطة لن تكون صعبة في هذه السباق”، هذا ما قاله قائد فريق زين الكويتي سيدريك بوليني قبل أن يغادر مرسى اللؤلؤة في العاصمة القطرية الدوحة، حيث قال: “فريق زين الكويتي يقدم مستوى جيد في هذه النسخة ويسعى من خلال الدمج بين عناصر الخبرة والشباب الجدد في الوصول إلى منصات التتويج ولعل هذه النسخة تشهد تقارب كبير في النتائج ولا يمكن التوقع رغم السيطرة خلال الجولتين الماضيتين ، حيث نأمل أن نكسر حاجز الأربع نقاط وربع النقطة التي تفصل فريق زين الكويتي عن فريق النهضة ، فلا شي مستحيل في هذه المرحلة وكل التوقعات واردة ونأمل أن نقلص الفرق ونسجل نتيجة جيدة خلال هذه المرحلة والتي ستجعلنا نتجاوز فريق النهضة”.

وأضاف: “خلال المراحل الأربع وسباق الداخلي بمرسى اللؤلؤة استطعنا تسجل نقاط جيدة، حيث تمكنا في جميع المراحل على المحافظة على الأداء والمستوى المتقدم، مع المزاحمة على صدارة الترتيب العام الذي وضع فريق النهضة في المركز الثالث بعد أن تصدر المرحلة الأولى وهذا يعطنا دافع كبير في الحصول على مركز متقدم خلال المرحلة الخامسة والتي لن تكن سهلة على جميع الفرق ومن المتوقع أن تشهد منافسات قوية وأن يكون العمل خلال هذه المرحلة على الخبرة والمسار الذي يمكن أن يلعب دورا رئيسيا في تحدي من سيظفر خلال هذه النسخة بلقب ولكن كل التوقعات ورادة وكل الأمنيات لدى قارب زين الكويتي حاضرة وكل التفكير في هذه المرحلة على إتباع سرعة الهواء والعمل على الظفر بنتيجة تأهل فريق زين الكويتي في نيل المركز الثالث”.

ترتيب الفرق في سباقات المسافات القصيرة بمرسى اللؤلؤة بالعاصمة القطرية الدوحة:

  1. فريق أي. أف. جي. موناكو (0.75 نقطة)
  2. فريق الموج مسقط (0.75 نقطة)
  3. فريق أفيردا البريطاني (1.75 نقطة)
  4. فريق زين الكويت (نقطتين)
  5. فريق بيين فوال السويسري (3 نقاط)
  6. فريق النهضة للخدمات (3 نقاط)
  7. فريق أدي لاسيا الإيطالي (3 نقاط)
  8. فريق “دي بي شنكر” الألماني (3.75 نقطة)

الترتيب العام للفرق قبل المرحلة الختامية:

  1. فريق أي. أف. جي. موناكو (8 نقاط)
  2. فريق الموج مسقط (12 نقطة)
  3. فريق النهضة العماني (19.75 نقطة)
  4. فريق زين الكويتي (24 نقطة)
  5. فريق أفيردا البريطاني (36.75 نقطة)
  6. فريق أدي لاسيا الإيطالي (36.75 نقطة)
  7. فريق بيين فوال السويسري (37.50 نقطة)
  8. فريق “دي بي شنكر” الألماني (42.25 نقطة)

شارك خبرتك مع سبورت 360 واربح جائزة .. اضغط هنا

الأكثر مشاهدة

عاصمة الجوجيتسو تستعد لاستقبال نخبة لاعبي الرياضة في النسخة التاسعة من بطولة أبو ظبي العالمية

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تقام الدورة التاسعة من بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو من  الاثنين 10 إلى الأحد 23 أبريل 2017 في صالة آيبيك آرينا ضمن مدينة زايد الرياضية.

وكان اتحاد الإمارات للجوجيتسو، الجهة المسؤولة عن تنظيم البطولة التي تعد أكبر وأضخم حدث في رياضة الجوجيتسو، قد أعلن اليوم عن اطلاق بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو بشكل رسمي ، وذلك بحضور مجموعة من وسائل الإعلام المحلية والعالمية والمحترفين الرياضيين والضيوف من كبار الشخصيات وممثلي الجهات الراعية وأصحاب الشأن، وضمن مؤتمر صحفي موسع الذي ألقى الضوء على جدول فعاليات البطولة لهذا العام. وتحدث خلال المؤتمر وبالإنابة عن رئيس اتحاد الامارات للجيوجيتسو سعادة فهد علي الشامسي المدير التنفيذي لاتحاد الإمارات للجيوجيتسو، وسعادة عارف العواني أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي، وسعادة محمد سالم الظاهري المدير التنفيذي لقطاع العمليات المدرسية والسيد حمد الأحبابي مدير إدارة الأعمال المساندة في آيبيك، والسيد يعقوب السعدي رئيس قنوات أبوظبي الرياضية، والسيد فؤاد درويش مدير عام شركة بالمز الرياضية.

وتستقبل بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو، للعام التاسع على التوالي، نخبة أبطال العالم في لعبة الجوجيتسو، والذين سيتوافدون من أكثر من 100 دولة إلى الإمارات التي أصبحت موطن للعبة الجوجيتسو، للمشاركة في المنافسات التي تقام على مدار أسبوعين متواصلين. ويشارك في الحدث أكثر من 7 آلاف متنافس قادمين من أكثر 100 دولة لإحراز الألقاب والفوز بجوائز البطولة التي تصل قيمتها إلى 3 ملايين درهم إماراتي.

وفي تصريح له، قال سعادة فهد علي الشامسي المدير التنفيذي لاتحاد الإمارات للجيوجيتسو: “اكتسبت بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو قدرًا كبيرًا من الأهمية منذ انطلاقها، كما تمكنت من ترسيخ مكانتها على الساحة العالمية. ويشهد الحدث خلال هذا العام مشاركة أكبر عدد من الرياضيين في المنافسات التي تستمر على مدار أسبوعين متواصلين، وتقام في صالة آيبيك آرينا التي تشكل دليلًا واضحًا على مدى التطور الذي وصلت إليه المنافسات، وقد شهد البطولة زيادة سنوية بلغت 32% في عدد اللاعبين الراغبين بخوض منافساتها، أي بمعدل 596% منذ عام 2013. وتستقطب بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو أكثر من 250 لاعب إماراتي في نسختها لهذا العام مما يعكس تزايد المشاركة المحلية التي وصلت نسبتها السنوية إلى 44%، إننا بالفعل فخورون بالدور الذي نؤديه لتحفيز لاعبي الجوجيتسو الواعدين على المستويين المحلي والدولي، كما أننا نؤكد على التزامنا بتطوير الرياضة عبر أرجاء دولة الإمارات “.

وأردف سعادته: “منذ انطلاق البطولة ونحن نلاحظ حجم التطور الذي تصل إليه عامًا بعد عام، ومدى الاهتمام الكبير برياضة الجوجيتسو الذي لا يقتصر على دولة الإمارات فحسب، وإنما يشمل العالم كله، وقد بلغ عدد الحضور أكثر من 31 ألف شخص من محبي وعشاق رياضة الجوجيتسو مما يدل على نسبة تطور الإهتمام بمتابعة مجريات البطولة التي وصلت نسبتها السنوية زيادة قدرها  44% منذ عام 2013”

وأضاف: “لا شك أن التزام الإمارات برياضة الجوجيستو خلال السنوات الماضية قد ساهم بترسيخ مكانة الدولة الرائدة على مستوى العالم في هذه الرياضة، ونتطلع قدمًا لمزيد من التطور والتقدم خلال الأعوام القادمة”.

تتجه أنظار الملايين من المتابعين في مختلف أنحاء العالم إلى البطولة التي تقام في شهر أبريل لمتابعة وتشجيع  لاعبيهم المفضلين أثناء خوضهم منافسات البطولة. وسيتم بث المنافسة على قنوات أبوظبي الرياضية إلى جانب بثها مباشرة على الانترنت وقنوات التواصل الاجتماعي للاتحاد.

عبّر يعقوب السعدي رئيس قنوات أبوظبي الرياضية، عن فخر أبوظبي للإعلام ممثلة بـ”قنوات أبوظبي الرياضية” بتغطيتها لهذا الحدث العالمي الذي يؤكد عاماً بعد عام مكانة أبوظبي كعاصمة لرياضة الجوجيتسو، وأن هذا الإنجاز يدخل في رصيد النجاحات التي تميزت بها قنوات أبوظبي الرياضية في تغطية أبرز الفعاليات الرياضية.

وقال السعدي: “إن هذه البطولة تعتبر واحدة من أهم الفعاليات التي تحرص أبوظبي الرياضية على تغطيتها، وفق أعلى مستويات الاحترافية والموضوعية وباستخدام أحدث تقنيات البث والمعايير الفنية العالمية”.

وأكد السعدي أن أبوظبي الرياضية اتخذت الاستعدادات اللازمة لبدء تغطية البطولة اعتباراً من الاول من أبريل المقبل عبر تخصيص قناة خاصة على مدى أربع وعشرين ساعة تعرض سلسلة من البرامج والافلام الوثائقية والفقرات واللقاءات الخاصة من داخل الدولة وخارجها”.

وأشار السعدي إلى أن أبوظبي الرياضية تعمل جنباً إلى جنب مع اتحاد الجوجيتسو والمسؤولين وجميع الأطراف المعنية لحصول رياضة الجوجيتسو على الاعتماد الأولمبي،  وذلك بعد المساهمة في نجاح ادراجها في الألعاب الشاطئية الاولمبية العالمية في سان ديجو بالولايات المتحدة الأمريكية، ودورة الألعاب الشاطئية الآسيوية، ودورة الألعاب العالمية للرياضات داخل الصالات، ثم دورة الألعاب الآسيوية بجاركارتا في إندونيسيا 2018.

وللمرة الأولى على الإطلاق، تشهد منافسات البطولة إقامة فعاليات ومنافسات خاصة لذوي الاعاقة “بارا جوجيتسو”. ويأتي إطلاق هذا القسم تماشيًا مع مبادرة عام الخير في الإمارات 2017 وجزءًا من المسؤولية الاجتماعية لاتحاد الإمارات للجوجيستو، كما يتضمن الحدث شراكات مع عدة مبادرات مثل المبادرة الوطنية “جسدك أمانة”، وبنك الإمارات للطعام. إضافة إلى ذلك تقام مجموعة من ورش العمل والمبادرات على هامش الحدث، وتغطي مواضيع هامة مثل التربية الأخلاقية والبيئة والمسؤولية الاجتماعية والثقافة والتعليم، لتؤكد بذلك على أن هذه البطولة لا تقتصر على لعبة الجوجيستو، وإنما تشكل حدثًا شاملًا ومحفزًا ومتاحًا للجميع.

ويعود مهرجان أبوظبي للجوجيتسو من جديد ولفترة أطول بعدما شهدت نسخة العام الماضي نجاحًا منقع النظير، إذ تنطلق فعالياته من الاثنين 10 إلى السبت 15 أبريل 2017. ويمثل المهرجان فرصة لأعضاء اتحاد الإمارات للجوجيتسو وحاملي بطاقات الولاء تحت سن 18 سنة، بالإضافة على أصحاب الحزام الأبيض وأفراد القوات المسلحة، من أجل خوض المنافسات في أجواء احترافية عالمية.

وبعد المهرجان، تنطلق منافسات بطولة أبوظبي العالمية للصغار للجوجيتسو، والتي تقام خلال يومي 16 و17 أبريل. ويخصص هذا الحدث للجيل القادم من لاعبي الجوجيتسو والذين سيخوضون المنافسات في صالة متطورة وحديثة على مدار يومين من أجل الحصول على فرصة لإضافة النقاط إلى رصيدهم خلال موسم 2016-2017.

وتهدف الأنشطة المخصصة للصغار خلال البطولة إلى تعريفهم على القيم الأساسية ضمن لعبة الجوجيتسو مثل الشجاعة والولاء والاحترام والالتزام والانضباط، وذلك تحت شعار “المساهمة في بناء جيل قوي” الذي اعتمده اتحاد الإمارات للجوجيتسو. وسيقوم الاتحاد بمراقبة أفضل اللاعبين الصغار خلال البطولة من أجل تقديم الدعم اللازم لهم وتشجيعهم والعمل على تطوير مهاراتهم.

أما منافسات نخبة اللاعبين من محترفي الجوجيتسو، فستقام من الثلاثاء 18 إلى السبت 22 أبريل، وتشهد مشاركة أبرز اللاعبين الموهوبين في الإمارات في مواجهات مع رقم قياسي من لاعبي الجوجيتسو من مختلف دول العالم مثل أستراليا والبرازيل وكندا واليابان وكوريا وبولندا والبرتغال والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية. وستوزع أكثر من 360 ميدالية على الفائزين في المنافسات القوية ضمن البطولة التي تعد فرصة مثالية للرياضيين المحترفين على جميع المستويات لتمثيل رياضتهم في المحافل العالمية

كما يمكن للمشاهدين الاستمتاع خلال هذه البطولة بالمهارات الفائقة الذي يتمتع بها أبرز لاعبي الجوجيتسو وذلك ضمن بطولة أساطير العالم في الجوجيتسو يوم الأحد 22 أبريل، حيث تشهد هذه الفعالية منافسات بين تسعة من أقوى الرياضيين المعروفين على المستوى العالمي من اللاعبين الحاليين أو المعتزلين، من أجل انتزاع أربع ميداليات توزع على الفائزين. أما اليوم الأخير من البطولة (الأحد 23 أبريل) فسيشهد إقامة حفل تكريم للفائزين والرعاة الرسميين والجهات المشاركة التي ساهمت في نجاح تنظيم البطولة. وسيتم اختيار الفائزين وفقًا للتصنيف العالمي الجديد، والذي عمل اتحاد الجوجيتسو على تحديثه خلال موسم 2016/2017، وبناءً على أداء اللاعبين في الجولة الأخيرة من البطولة.

وبالنسبة لغير المشاركين في المنافسات، فإن الحدث سيشهد عودة منطقة مشجعي آيبيك، الحافلة بالأنشطة الترفيهية والأجواء الاحتفالية العائلية. وتتضمن المنطقة مجموعة من الأنشطة الخاصة بالرعاة الرسميين، والفعاليات العائلية والمنصات التفاعلية. كما تعود السحوبات السنوية لتمنح الجمهور فرصة الفوز بالجوائز المذهلة، والتي تتضمن سيارتين من بريمير موتورز من طرازي: جاغوار إكس إي ولاند روفر ديسكفري سبورت.

وقال معالي سهيل المزروعي، العضو المنتدب لشركة الاستثمارات البترولية الدولية “آيبيك” ووزير الطاقة: “نحن فخورون في آيبيك بأن نكون الشريك الرسمي لبطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو للمرة الرابعة على التوالي، وسعداء بالنجاحات الباهرة التي تحققها هذه البطولة عاماً بعد آخر، حيث تشهد هذه البطولة إنجازات مستمرة ومتصاعدة منذ انطلاقها حتى أصبحت إحدى أهم الأحداث الرياضية التي تستضيفها دولة الإمارات العربية المتحدة، كما أنها جعلت من أبوظبي العاصمة العالمية لهذه اللعبة بلا منازع خاصة من ناحية المتابعة الجماهيرية. وبالتأكيد فإننا سعداء للغاية بمساهمتنا في الوصول برياضة الجوجيتسو في الإمارات لهذا المستوى العالمي المرموق”.

وتعد بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو احتفالًا لا مثيل له بالفنون القتالية في الدولة، كما تدل على الاهتمام الكبير الذي تشهده الرياضة من كافة الفئات والأعمار والتوجهات في المجتمع على مستوى المنطقة. وتعِد البطولة في نسختها التاسعة بقدر هائل التشويق والإثارة والمتعة على مدار أسبوعين للجميع من لاعبي الجوجيتسو وعشاق اللعبة من المحليين والدوليين وكافة أفراد المجتمع.

الدخول مجاني لجميع الراغبين بالاستمتاع بمشاهدة فعاليات البطولة خلال فترة أسبوعين. لمعرفة المزيد عن الحدث والاطلاع على برنامج الفعاليات، يرجى زيارة: www.uaejjf.com.

شارك خبرتك مع سبورت 360 واربح جائزة .. اضغط هنا

الأكثر مشاهدة