توج نادي يوفنتوس مساء أمس الأحد بشكلٍ رسمي بلقب الدوري الإيطالي للمرة السابعة على التوالي ، ليجمع الثنائية الرابعة على التوالي في إنجاز فريد لا يتحقق.

وواجه يوفنتوس صعوبات كبيرة خلال الموسم للحفاظ على لقبه في ظل المنافسة الشرسة التي خلقها نابولي أمامه والتي انتهت في الجولة السابعة والثلاثين وقبل الأخيرة من الموسم.

وبعد اللقب السابع على التوالي وصل يوفنتوس إلى البطولة رقم 34 معززاً رقمه القياسي في الدوري الإيطالي ، لكن بالنسبة لجماهيره الغفيرة فإن هذا اللقب رقم 36 ، لكن ما القصة ؟ ، وما هو الرقم الحقيقي ؟.

الكالتشيو بولي

في عام 2006 تلقى يوفنتوس صدمة من العيار الثقيل بقرار هبوطه إلى الدرجة الثانية وسحب لقبي الدوري في نسختي 2004-2005 و2005-2006 بسبب تهمة التلاعب بنتائج المباريات ورشي الحكام وهي القضية الملقبة بـ”الكالتشيو بولي”.

inter

وتضرر يوفنتوس من الهبوط فقد اضطر إلى بيع أبرز نجومه في ذلك الوقت أمثال فابيو كانافارو وجيانلوكا زامبروتا وفييرا وزلاتان إبراهيموفيتش ، بينما بقي النجوم الأوفياء أمثال بافل نيدفيد وأليساندرو ديل بييرو وكامورنيزي وجيانلويجي بوفون.

ولم يكن يوفنتوس الوحيد المتهم بتلك القضية بل هنالك أندية أخرى مثل إي سي ميلان ولاتسيو وفيورنتينا الذين تعرضوا لخصم عدد من النقاط من رصيدهم ، إلا أن السيدة العجوز هي من هبطت فقط.

وتم منح اللقبين إلى إنتر ميلان لتبدأ سيطرة النيراتزوري لعدة أعوام ، وبعد مرور سنوات من البت برأت المحكمة الإيطالية يوفنتوس من القضية ، إلا أن هنالك قضية أخرى ظهرت من جديد بعد ذلك.

يوفنتوس ربح القضية .. ولكن ؟!

juve

طالب يوفنتوس من الاتحاد الإيطالي بعد تبرئته إعادة اللقبين المسحوبين منه إلى خزائن النادي والحصول على تعويض مالي بقيمة 400 مليون يورو بدلاً من الأضرار الذي تعرض لها.

وجماهير يوفنتوس التي تعترف ببراءة ناديها من القضية المنسبة إليه من ذلك الوقت لا تعترف بسحب اللقبين ولذلك في كل احتفال لها ترفع الرقم 36 نسبة إلى عدد الألقاب الحقيقي 34 بطولة واللقبين المسحوبين من النادي.

زيدان: هل يرغب نيمار بالانتقال إلى ريال مدريد؟ جميع لاعبي العالم يريدون ذلك .. فيديو

الأكثر مشاهدة

أعلن المدرب الإيطالي ماسيمليانو أليجري المدير الفني لنادي يوفنتوس، بقاءه مع السيدة العجوز في الموسم القادم، مشيراً إلى أنه لا يوجد اى شئ يدفعه للرحيل عن بطل إيطاليا.

وجاءت تصريحات أليجري بعد تحقيقه مع يوفنتوس للقب الدوري الإيطالي للمرة السابعة على التوالي والرابعة والثلاثون في تاريخ السيدة العجوز.

وأكد ماسيمليانو أليجري بقاءه مع يوفنتوس بعد تعادله أمام روما أمس على الملعب الأوليمبي، النقطة الثمينة التي اهدته لقب الدوري الإيطالي الكالشيو رسمياً.

وجاءت هذه الأخبار كالصاعقة على العديد من الأندية الأوروبية الكبيرة التي كانت ترغب في التعاقد مع أليجري خصوصاً بعد خروج أخبار عن قرب رحيله عن يوفنتوس بسبب مشاكل مع إدارة السيدة العجوز.

وكانت أبرزها أندية آرسنال الإنجليزي وباريس سان جيرمان الفرنسي اللذان يتابعان موقف أليجري مع يوفنتوس حتى الآن، والذي تأكد رحيل مدربهما أرسين فينجر ويوناى إيمري نهاية الموسم.

الأكثر مشاهدة

سخر جورجيو كيليني مدافع يوفنتوس الصلب من لاعب نابولي الحالي لورينزو إنيسني بعد تتويج السيدة العجوز بشكل رسمي بلقب الدوري الإيطالي.

وكان يوفنتوس قد نجح مساء أمس الأحد في التتويج بلقب الدوري الإيطالي للمرة السابعة على التوالي، بعد تعادله مع روما بدون أهداف.

هذا الموسم كان الصراع قوي للغاية بين نابولي ويوفنتوس على التتويج بالدوري، حيث تصدر أبناء الجنوب جدول ترتيب الكالتشيو في الكثير من الأوقات، ولكن اليوفي عاد من بعيد وفاز بالدوري بعد عناء طويل.

لورينزو إنسيني نجم نابولي الإيطالي كان قد سخر من فريق يوفنتوس يوم الثاني والعشرين من شهر أبريل الماضي، بعد فوز الفريق الجنوبي على اليوفي بهدف نظيف في تورينو، ليشعل الصراع على اللقب، حيث كان الفارق بين يوفنتوس ونابولي نقطة وحيدة.

وقال لورينزو إنسيني عقب نهاية اللقاء “يوفنتوس يخسر النهائيات، دائمًا ما يفعلون ذلك” في إشارة لخسارتهم في نهائي دوري أبطال أوروبا عامي 2015 و2017.

ولكن جورجيو كيليني تمالك أعصابه منذ هذا التصريح، وأخذ بمقولة “من يفرح أخيرًا يفرح كثيرًا”، وقام بالرد بكل قوة على إنيسني في تصريحات حسب صحيفة “ماركا” الإسبانية قائلاً “نحن خسرنا نهائي دوري أبطال أوروبا، ولكننا شاركنا فيها”.

وأضاف “في الحياة عليك أن تحترم الآخرين، وإذا كنت تفتقر إلى ذلك، عليك أن تدفع النتائج المترتبة على هذا، لاعبو نابولي تكلمون كثيرًا، ودفعوا الثمن، بينما نحن كنا صامتين، والآن نحن نستمتع بهذا”.

وتابع “الآن علينا الاحتفال، والآخرون سيشاهدوننا في منازلهم وهم يشعرون بالحزن، هذه الأحاسيس تعطينا القوة، الدم الذي يعطينا الحياة، فقط أولئك الذين فازوا بالألقاب يعرفون مدى صعوبة إيجاد الطاقة لكل مباراة، وطاقتنا كانت قلة الاحترام”.

الجدير بالذكر أن يوفنتوس قد خرج من دور الـ 8 من دوري أبطال أوروبا على يد حامل اللقب ريال مدريد الإسباني.

الأكثر مشاهدة