إنجاز أليجري ورقم بوفون ضمن أبرز ملامح تتويج يوفنتوس بالدوري الإيطالي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

أحرز نادي يوفنتوس لقب الدوري الإيطالي، للمرة السابعة على التوالي، بعد تعادله بدون أهداف مع مضيفه روما، في المباراة التي جرت أحداثها على أرضية ملعب الأولمبيكو، في قمة منافسات الجولة 37 من عمر المسابقة المحلية.

تتويج يوفنتوس بلقب الدوري الإيطالي، حمل معه العديد من الإنجازات والأرقام التي نستعرضها معكم في هذا التقرير:

– نجح ماسيمليانو أليجري في قيادة يوفنتوس للخروج من المرحلة الصعبة، وتمكن من التتويج باللقب السابع على التوالي للبيانكونيري، والرابع على التوالي للماكس، كمدير فني للسيدة العجوز.

وبرع المدرب المذكور في المضي قدماً نحو التتويج بالثنائية المحلية لـ4 مرات على التوالي، ونجح في قيادة الفريق لنهائي دوري أبطال أوروبا، مرتين أمام برشلونة 2015 وريال مدريد 2017، إلا أنه فشل في اقتناص ذات الأذنين.

ولم يتمكن أي مدير فني من التتويج بثنائية الدوري والكأس لأربع سنوات متتالية، في الدوريات الخمس الكبرى، إلا ماسيمليانو أليجري، ليدون المدرب اسمه في سجلات الكرة الأوروبية.

– أصبح جيانلويجي بوفون أول لاعب يحقق لقب الدوري الإيطالي 9 مرات متجاوزاً جيوفاني فيراري (8 ألقاب، 5 مع يوفنتوس، 2 مع الإنتر، لقب مع بولونيا)، وجوزيبي فورينو (8 ألقاب مع يوفنتوس).. بالإضافة إلى هذا، شارك الحارس المخضرم في تحقيق الرقم القياسي للسيدة العجوز بحصد لقب الكالتشيو سبع مرات متتالية رفقة ستيفان ليشتيشتاينر، جورجيو كيليني، بارزالي وكلاوديو ماركيزيو.

– أثبت يوفنتوس قوة دفاعه مرة أخرى، حيث حافظ على نظافة شباكه في 22 مباراة في الدوري الإيطالي هذا الموسم، ليعادل الرقم القياسي في موسم واحد (ميلان في 1993/94، ويوفنتوس في 2014/13 و2015/16).

– أضحى يوفنتوس ثاني فريق في تاريخ الدوريات الأوروبية الخمس الكبرى، يتوج بلقب الدوري في 7 مواسم متتالية، بعد ليون الفرنسي (من 2001/02 إلى 2007/08).

شاهد .. زلاتان المغرور يعطي تصريحاً بالمجان لصحفي

الأكثر مشاهدة

أنهى يوفنتوس الموسم الأصعب له في المنافسة على لقب الدوري الإيطالي منذ مواسم عديدة بتتويجه بالسكوديتو السابع على التوالي والرابع والثلاثين في تاريخه الحافل بالألقاب والإنجازات.

وواجه يوفنتوس منافسة صعبة مع نابولي لم تجعله بطلاً للدوري الإيطالي حتى الجولة قبل الأخيرة بعد تعادله مع روما دون أهداف ضمن الجولة السابعة والثلاثين.

وبعد سيطرة نابولي على الصدارة لفترات طويلة جاء وقت يوفنتوس للتتويج باللقب في النهاية ، وهنالك عدة عوامل ساهمت بذلك، وكان أبرزها:

مشاكل نابولي

كان الموسم الحالي هو الموسم الأقرب لتتويج نابولي بلقب الدوري الإيطالي لأول مرة منذ ثمانينات القرن الماضي ، وفي أغلب فترات الموسم كان كل شيء يشير إلى ذلك حتى ابتعد فريق الجنوب في الصدارة لفترات طويلة.

juve

لكن مع مرور الوقت بدأ نابول ينهار ، الخروج من بطولة تلو الأخرى بحجة التركيز على السكوديتو لكن لم يكن ذلك السبب فعلاً ، حيث أن الفريق عانى على الصعيد الذهني وعقلية المنافسة حتى النهاية بجانب عدم وجود دكة بدلاء قادرة على تعويض انخفاض مستوى اللاعبين الاساسيين.

الحظ

في هذه النقطة لا نقول أن يوفنتوس لا يستحق التتويج بلقب الدوري الإيطالي بل فعلاً يستحقه بكل جدارة لكن لنكن واضحين وحتى جماهير الفريق تعلم ذلك ، الحظ لعب معهم جيداً.

في كثير من المباريات لم يكن يوفنتوس الذي يستحق الفوز واستطاع اقتناص ذلك في النهاية ، لكن نستطيع الإشادة بذلك لأن الفريق يفوز في أصعب الظروف وهذه نقطة إيجابية أيضاً.

coasta

صفقة الموسم

لا يمكن التقليل من العمل الذي قام به النجم البرازيلي دوجلاس كوستا القادم من بايرن ميونخ الألماني ، حتى أصبح الأخير يعض أصابعه ندماً على تركه يرحل وفي نفس الوقت ظهر اهتمام من أندية مثل مانشستر يونايتد بالتعاقد معه.

دوجلاس كوستا أثبت أنه أفضل صفقة ليوفنتوس في الصيف الماضي بمساهمة بعدد كبير من الأهداف وفي لحظات مهمة ، اللاعب أكثر من صنع أهداف بـ12 هدفاً بجانب تسجيله أربعة أهداف.

“بي بي سي” جديد

تلقى يوفنتوس ضربة قوية في الصيف الماضي بخروج مدافعه الإيطالي ليوناردو بونوتشي إلى إي سي ميلان ، وهذا تسبب في البداية بمشاكل دفاعية واضحة.

ومع مشاكل دفاعية في بداية الموسم ظهر المغربي مهدي بن عطية الذي شكل ثلاثية رائعة مع جيورجيو كيليني وأندريا بارزالي ، ومع الثاني في خطة أربعة مدافعين.

ولم يتلقى يوفنتوس أهدافاً كثيرة منذ بداية عام 2018 في الدوري الإيطالي، وخرج بشباك نظيفة في أول عشر مباريات من العام.

DcyLmb_XUAA-Ung

الثنائي الأرجنتيني

قدم باولو ديبالا وجونزالو هيجواين موسماً جيد جداً مع يوفنتوس ، الأول غاب لفترة طويلة لكنه ساهم بعدد كبير من الأهداف عندما كان متواجداً ، والثاني تطور كثيراً على صعيد التحرك إلى الوسط وفتح المساحات لزملاءه.

الثنائي الأرجنتيني سجل 38 هدفاً وصنع إحدى عشر هدفاً ليوفنتوس في البطولة خلال الموسم الحالي.

شاهد .. زلاتان المغرور يعطي تصريحاً بالمجان لصحفي

الأكثر مشاهدة

توج يوفنتوس بشكلٍ رسمي بلقب الدوري الإيطالي رغم تعادله مع مضيفه روما في المباراة التي جمعتهما على أرضية ملعب “أولمبيكو” ضمن منافسات الجولة السابعة والثلاثين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

ورفع يوفنتوس رصيده بهذا التعادل إلى النقطة الثانية والتسعين في الصدارة وبفارق أربع نقاط عن الوصيف نابولي والذي يمتلك ثمانية وثمانين نقطة.

وأصبح في رصيد نابولي ثمانية وثمانين نقطة بعد فوزه على سامبدوريا بهدفين دون مقابل في المباراة المقامة ضمن نفس الجولة وفي ذات التوقيت ، لكن الانتصار ليس له طعم مع تعادل يوفنتوس الذي حسم له اللقب.

وانتهت مباراة يوفنتوس وروما بنتيجة التعادل السلبي والتي لم تشهد تسجيل أي هدف، وشهدت المباراة تسجيل باولو ديبالا هدفاً لكنه ألغي بداعي التسللل ، بجانب ذلك طرد رادا ناينجولان من تشكيلة روما في الدقيقة 68.

وسجل ثنائية نابولي في شباك سامبدوريا كل من أركاديوز ميليك وراؤول ألبيول في الدقيقتين 72 و80 على التوالي.

وبذلك يكون يوفنتوس قد ضمن اللقب السابع على التوالي والرابع والثلاثين في تاريخه.

ومن جهة أخرى فشل روما في ضمان المركز الثالث بعد رفع رصيده إلى النقطة الرابعة والسبعين وبفارق نقطتين عن الرابع وجاره لاتسيو، بينما خرج سامبدوريا من المنافسة على مقعد مؤهل إلى تصفيات الدوري الأوروبي بشكلٍ رسمي.

شاهد .. زلاتان المغرور يعطي تصريحاً بالمجان لصحفي

الأكثر مشاهدة