أدلى أسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييجو أرماندو مارادونا بدلوه بشأن صحة ضربة الجزاء التي حصل عليها ريال مدريد ضد يوفنتوس ومنحته بطاقة التأهل إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

ريال مدريد بالفعل يفكر في المباراة القادمة في المربع الذهبي بعدما أوقعته القرعة ضد بايرن ميونخ، إلا أن ضربة الجزاء التي تحصل عليها فاسكيز في الوقت بدل الضائع ضد السيدة العجوز وسجل منها كريستيانو رونالدو هدف التأهل، لا تزال تلقي بظلالها، وآخر المنضمين إلى هذا النقاش هو النجم الأرجنتيني مارادونا.

وفي فيديو نشره على حسابه الرسمي في إنستجرام، حلل مارادونا اللقطة، في رد على سؤال من أحد المتابعين، إذ قال:” ضربة جزاء ريال مدريد غير صحيحة، بنعطية تدخل على الكرة ، لكن فاسكيز ألقى بنفسه أمامه..”

وأضاف:”كريستيانو يقفز إلى الكرة ووضعها أمام لوكاس فاسكيز الذي كان عليه أن يلقي بنفسه لأنه كان بجانب بوفون. والرجل الذي جاء من الخلف ، كيليني أوبنعطية، لا أعرف بالتحديد، أراد إبعاد الكرة، لكن فاسكيز ألقى بنفسه، كما كنت أفعلها..”

الأكثر مشاهدة

بيرلو

تحدث النجم الإيطالي أندريا بيرلو عن أفضل لاعب واجهه، وأفضل اللاعبين الذين واجههم… وذلك خلال مسيرته التي وضع حدا لها في نهاية العام الماضي. وسيتم تكريم بيرلو بمباراة اعتزال ستقام على ملعب “سان سيرو” في 21 مايو.

وعقد بيرلو مؤتمرا صحفيا اليوم الخميس، للحديث على خلفية المباراة، حيث أجاب على العديد من أسئلة الصحفيين.

عن أفضل لاعب من الناحية الفنية لعب معه، قال بيرلو:”رونالدينيو”.

وأضاف:”أفضل منافس واجهته هو ليونيل ميسي، أكثر لاعب منرفز هو جي سونج بارك. أما بالنسبة للمدربين، فقد علموني كل شيء..”

أقرب لاعب لي كان هو أليساندرو نيستا. الأكثر جنونا أنطونيو كاسانو.مباراة لن ينساها؟ نهائي دوري أبطال أوروبا في إسطنبول [ضد ليفربول في عام 2005].”

” النهائي الأفضل في مسيرته؟ نهائي كأس العالم “.

الأكثر مشاهدة

بعد بلوغه 70 عاماً .. ما هي النجاحات التي حققها مارتشيلو ليبي؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

أتم المدرب الإيطالي مارتشيلو ليبي المدير الفني للمنتخب الصيني لكرة القدم عامه الـ70، بعد الكثير من النجاحات كمدرب مع منتخب بلاده، وبعض الأندية في بطولة الكالتشيو على مدار السنوات الماضية.

المدرب الإيطالي المخضرم مارتشيلو ليبي، من مواليد 11 أبريل عام 1948 في مقاطعة لوكا في الجزء الشمالي من وسط إيطاليا في شمال غرب إقليم توسكانا، فهو بدأ لعب كرة القدم في عام 1968 لنادي سافونا، ثم انتقل بعدها إلى سامبدوريا واختتم مسيرته الكروية مع نادي بستوييزي.

 
وبعد اعتزاله لعب كرة القدم، توجه إلى التدريب من بوابة ناشئي نادي سامبدوريا في عام 1982، قبل أن يتولى قيادة نادي تشيزينا عام 1989 في الدوري الإيطالي الممتاز، ثم قام بتدريب العديد من الأندية مثل أتلانتا ونابولي ولوكيزي في فترة قصيرة للغاية.
 
وفي عام 1994 قام مارتشيلو ليبي بتدريب السيدة العجوز يوفنتوس وهو الفريق الذي حقق الكثير من النجاحات معه، بعد تحقيق لقب الدوري الإيطالي 3 مرات، وكأس إيطاليا مرة واحدة، وكأس السوبر الإيطالي أربع مرات، ودوري أبطال أوروبا وكأس السوبر الأوروبية وكأس الإنتركونتيننتال كل منهم لقب وحيد.
ليبي
وبعد كل هذه النجاحات مع نادي يوفنتوس، درب مارتشيلو ليبي نادي إنتر ميلان عام 1999، قبل أن يعود من جديد إلى السيدة العجوز بعد عامين فقط، ليحقق لقب الدوري الإيطالي في موسمين على التوالي، بالإضافة إلى قيادته إلى نهائي دوري أبطال أوروبا قبل الخروج من نادي ميلان بضربات الجزاء.
 
وبعد يورو 2004 الذي أقيم في البرتغال، تولى مارتشيلو ليبي تدريب منتخب بلاده إيطاليا، ليقودهم إلى تحقيق لقب كأس العالم 2006 للمرة الرابعة في تاريخهم وللمرة الاولى منذ 24 عاماً، ليرحل بعدها ثم يعود من جديد بعد يورو 2008، ولكن فشل بشكل كبير للغاية في كأس العالم للقارات 2009، بعد السقوط أمام المنتخ المصري ثم البرازيلي ليخرج من الأدوار الأولى، وفي كأس العالم 2010 خرج من دور المجموعات للمرة ألاولى منذ عام 1974، بعد الخسارة من سلوفاكيا في المباراة الأخيرة، ليأتي مكانه تشيزاري برانديلي في 30 مايو 2010.
ليبي 2
واتجه مارتشيلو ليبي إلى بطولة الدوري الصيني في خطوة غير متوقعة، ليدرب نادي جوانزو إيفرجراند لمدة موسمين من 2012 إلى 2014 وحقق معهم نجاحات كبيرة، قبل أن يتولى تدريب المنتخب الصيني منذ عام 2016.

الأكثر مشاهدة