كشفت صحيفة “ديلي أكسبريس” البريطانية صباح اليوم الثلاثاء، عن اقتراب نادي يوفنتوس الإيطالي، من التعاقد مع النجم الألماني إيمري تشان لاعب نادي ليفربول الإنجليزي، في الميركاتو الصيفي المقبل.

وينتهي عقد الدولي الألماني إيمري تشان مع ليفربول بنهاية الموسم الحالي، بعد فشل الطرفين في الوصول إلى إتفاق جديد.

وأشارت الصحيفة الشهيرة عبر موقعها الألكتروني الرسمي، إلى أن نادي يوفنتوس الإيطالي، يتفوق على أندية ريال مدريد الإسباني وبايرن ميونخ الألماني، في سباق التعاقد مع النجم الشاب إيمري تشان البالغ من العمر 24 عاماً، والذي قرر الرحيل بشكل نهائي عن نادي ليفربول الإنجليزي.

وقالت أن انتقال الدولي الألماني إيمري تشان لاعب نادي ليفربول الإنجليزي، إلى نادي يوفنتوس الإيطالي مجرد مسألة وقت، ولكنهم أيضاً قلقون من خسارة هدفهم الأول في الصيف

وظهر إيمري تشان الألماني مع ليفربول هذا الموسم في 32 مناسبة، بين الدوري الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا وكأس الرابطة وكأس الاتحاد في إنجلترا.

الأكثر مشاهدة

عبر الإيطالي ماسيميليانو أليجري المدير الفني لنادي يفوتتوس عن غضبه بسبب ركلة الجزاء التي أضاعها مهاجمه الأرجنتيني جونزالو هيحواين في اللقاء الذي جمع السيده العجوز مع أودينيزي بالجولة 28 من عمر الدوري الإيطالي.

وحقق يوفنتوس فوزاً هاماً على ضيفه أودينيزي بنتيجة هدفين نظيفين بالجولة 28، ليستمر زحف السيدة العجوز نحو القمة في الدوري الإيطالي.

وصرح المدرب الإيطالي ماسيمليانو أليجري المدير الفني لنادي يوفنتوس الإيطالي عقب لقاء أودينيزي إلى شبكة “سكاى سبورت” الإيطالية قائلاً: “هيحواين كان عليه ترك ضربة الحزاء إلى زميله باولو ديبالا، هناك مهام وأولويات”.

وتابع أليجري تصريحاته الغاضبة قائلاً: “للأسف أضعنا الكثير من ركلات الجزاء هذا الموسم، ركلة الجزاء أمام توتنهام تعثرنا وتأزمنا بسبب ضياع ركلة جزاء على ملعبنا”.

وأتم أليجري تصريحاته قائلاً: “يجب علينا التركيز على هذه التفاصيل، هذه الأمور تحسم الكثير من المباريات، ولكن بشكل عام الأداء كان جيداً وهيجواين ساعد ديبالا في تسجيل هدف أخر هذه الليلة وحصلنا على النقاط كاملة”.

ورفع يوفنتوس رصيده من النقاط إلى 71 نقطة صاعداً للمركز الأول على حساب نابولي الذي ينتظره لقاء هام أمام إنتر ميلان مساء اليوم.

فيديو مهم : لماذا تكون الأمور مع رونالدو أسهل ؟

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

واصل يوفنتوس سلسلة انتصاراته المرعبة في الدوري الإيطالي بعد تغلبه على أودينيزي بهدفين نظيفين لحساب الجولة 28، ليستعيد الصدارة من نابولي الذي سيخوض مباراة صعبة ضد إنتر ميلان اليوم.

يوفنتوس قدم مباراة مميزة للغاية على الصعيدين الدفاعي والهجومي، وكان قريباً من تسجيل أهداف أخرى لولا التعامل السيئ في إنهاء بعض الهجمات من قبل باولو ديبالا وجونزالو هيجواين الذي أهدر ركلة جزاء في الشوط الأول.

وحقق يوفنتوس مجموعة من الفوائد الهامة بعد هذا الفوز المريح سنستعرضها لكم في هذا التقرير:-

انتصار بأقل مجهود

من تابع المباراة يعي تماماً ما نتحدث عنه، صحيح أن يوفنتوس سيطر على المباراة في معظم الأوقات، لكن في الوقت ذاته لم يبذل اللاعبين مجهود بدني كبير، وحققوا الانتصار بأقل ما يمكن.

يوفنتوس اعتمد على التنظيم العالي في وسط الملعب، ولم يكن مندفعاً بالضغط على حامل الكرة، حيث كان ينتظر أخطاء لاعبي أودينيزي الذين يفتقدون للجودة والمهارة عندما يتم محاصرتهم، وقد نجحت خطته على أكمل وجه وحقق الانتصار دون تقديم مباراة كبيرة، وهذا أمر مهم للغاية في مرحلة صعبة من الموسم.

إراحة اللاعبين

من الواضح أن ماسيميليانو أليجري كان يريد تحقيق النقاط الثلاث كأنه لم يخض هذه المباراة، فلم يكتفي بمطالبة لاعبيه بعدم بذل مجهود أكثر من اللازم، بل قام أيضاً بإراحة لاعبين مهمين مثل ميراليم بيانيتش، أليكس ساندرو، بليس ماتويدي، مهدي بنعطية، بارزالي وبوفون.

كان من المهم إراحة هذه الأسماء التي لعبت كثيراً في الموسم الحالي، خصوصاً وأن الفريق مقبل على فترة سيخوض فيها مباراتين في الأسبوع، وبالتالي يجب أن يكون جميع اللاعبين في كامل جاهزيتهم البدنية.

المداورة بفاعلية والاستفادة من البدلاء

كما قام أليجري بإراحة بعض اللاعبين الأساسيين، أشرك لاعبين آخرين سيحتاجهم الفريق في الفترة القادمة مثل ستورارو وماركيزيو وأسمواه ودي تشيلو، معظمهم قدم مردود طيب في مباراة اليوم، وهذه فائدة أخرى يجنيها أليجري من هذا الانتصار، حيث من المهم أن يكون لديك لاعبين على الدكة جاهزين بشكل كامل لتعويض الأساسيين لأي سببٍ كان.

المواصلة في سلسلة الانتصارات والشباك النظيفة

يوفنتوس حقق اليوم انتصاره 11 على التوالي في الدوري الإيطالي، كما حافظ على نظافة شباكه للمباراة الثامنة على التوالي أيضاً، وهذه أرقام مهمة للغاية على الصعيد المعنوي بالنسبة للاعبين.

كان لابد على يوفنتوس أن يحافظ على هاتين السلسلتين بعد الفوز على توتنهام في دوري الأبطال، وذلك لكي يحافظ اللاعبين على ثقتهم بأنفسهم، كما أن هذه الأرقام كفيلة أن تزرع الرعب في نفوس الخصوم وتمنح اليوفي أفضلة نفسية قبل بداية أي مباراة.

تألق ديبالا وفاعلية هيجواين

قد يكون أبرز ما جناه يوفنتوس من هذا اللقاء هو تألق ديبالا للمباراة الثالثة على التوالي بتسجيله هدفين مميزين، فالفريق يحتاج بهذه الفترة الحاسمة أن يكون نجمه الأول في قمة مستواه على جميع الأصعدة.

في المقابل، إهدار هيجواين لركلة الجزاء قد يكون الشيء السلبي الوحيد في فوز يوفنتوس اليوم، لكن اللاعب قدم مردود جيد في المباراة وكان مزعجاً باستمرار لدفاعات أودينيزي، كما صنع الهدف الثاني لزميلة ديبالا بطريقة مميزة، ليؤكد أنه لاعب فعال حتى لو لم يهز شباك المرمى.

فيديو مهم : لماذا تكون الأمور مع رونالدو أسهل

؟

الأكثر مشاهدة