قالت وسائل الإعلام الإيطالية اليوم الجمعة أن يوفنتوس سيعتمد على خطة تكتيكية جديدة ضد نابولي في الجولة الخامسة عشر من بطولة الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وكشفت هذه المصادر عن مفاجأة تتمثل في اعتماد يوفنتوس على خطة 3-4-2-1 في ملعب سان باولو أمام نابولي ، وهي خطة أطلق عليها اسم “شجرة عيد الميلاد”.

ونتيجة لذلك، سيتم إسقاط أندريا برزالي من التشكيلة لإفساح الطريق أمام لاعب الوسط بليز ماتويدي ، مع مشاركة ماتيا دي تشيليو وكوادو أسامواه في مركز خط الوسط.

تشكيلة يوفنتوس المحتملة أمام نابولي هذه الليلة: بوفون، دي تشيليو، بنعطية، كيليني، أسامواه، خضيرة، بيانيتش، ماتويدي. ديبالا، دوجلاس كوستا، جونزالو هيجواين.

الأكثر مشاهدة

كشفت تقارير صحفية عالمية، عن استعداد نادي تشيلسي الإنجليزي، لتقديم عرضاً ضخماً أخر للتعاقد مع الظهير الأيمن البرازيلي أليكس ساندرو لاعب نادي يوفنتوس الإيطالي، خلال الميركاتو الصيفي المقبل.

وكان الدولي البرازيلي أليكس ساندرو البالغ من العمر 26 عاماً، على أعتاب نادي تشيلسي الإنجليزي في الصيف الماضي، ولكن رفض ناديه يوفنتوس الإيطالي رحيله لإحتياج الفريق لخدماته.

وأشارات صحيفة “ديلي ستار” البريطانية اليوم الخميس، إلى أن النادي اللندني تشيلسي، ينوى تقديم عرضاً بقيمة 60 مليون جنيه إسترليني، إلى نادي يوفنتوس الإيطالي، للموافقة على رحيل أليكس ساندرو في الصيف.

وقالت أن في حال رحيل المدافع البرازيلي ديفيد لويز عن نادي تشيلسي الإنجليزي، إلى نادي العاصمة الإسبانية ريال مدريد، فمن المؤكد محاربة الفريق اللندني على ضم مواطنه أليكس ساندرو من يوفنتوس الإيطالي.

الأكثر مشاهدة

دييجو ريباس

أكد لاعب الوسط البرازيلي السابق دييجو ريباس أنه رفض عدة عروض مغرية من أندية ريال مدريد وبايرن ميونخ من أجل الانضمام لصفوف يوفنتوس.

ولعب صانع الألعاب البرازيلي بقميص “السيدة العجوز” في موسم في موسم 2009-2010 لكنه حقق فشلاً ذريعاً رغم التوقيع معه من فيردر بريمن مقابل 24.5 مليون يورو.

وقال دييجو في تصريحات لصحيفة “بيلد” الألمانية أنه تلقى عرضاً يعتبر حلماً من بايرن ميونخ وكان أفضل من عرض يوفنتوس عندما كان في قمة عطاءه، لكنه حقق كل ما يمكن تحقيقه في ألمانيا باللعب في دوري أبطال أوروبا والتتويج بلقب الكأس ووصول نهائي الدوري الأوروبي والفوز على بايرن ميونخ.

وأوضح ريباسأن ريال مدريد طلب التعاقد معه أيضاً لكن يوفنتوس اتصل به في ثلاث مناسبات في نهاية الموسم، والشيء الذي حمسه للعب في إيطاليا مواطنيه أمثال رونالدو الظاهرة الذين كانوا متحمسين خلال تجربتهم في الكالتشيو.

ولفت اللاعب في حديثه أن يوفنتوس امتلك في ذلك الوقت لاعبين كبار لكنه لم يكن فريقاً قوياً رغم إنهاء الموسم في المركز الثاني أو الثالث، وعند سؤاله عن إمكانية تكرار نفس التجربة لو عاد الزمن أجاب بكلمة “نعم”.

الأكثر مشاهدة