بوفون يعادل عدد مباريات زانيتي في الدوري الإيطالي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

عادل حارس مرمى يوفنتوس جيانلويجي بوفون عدد مباريات قائد إنتر ميلان السابق الأرجنتيني خافيير زانيتي بعدد المباريات التي لعبها كل منهما في الدوري الإيطالي.

ووصل بوفون إلى المباراة رقم 615 في الدوري الإيطالي، ليشارك زانيتي في المركز الثاني بنفس العدد من المباريات وذلك خلال المباراة الجارية الآن أمام نابولي ضمن الأسبوع الـ30 من الدوري الإيطالي.

ويحتل بوفون وزانيتي المركز الثاني في الجدول خلف أسطورة ميلان باولو مالديني الذي لعب 647 مباراة.

تابع : مباريات اليوممباريات الغدمباريات الأمس

يوفنتوس مهتم بالتعاقد مع دوجلاس كوستا

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
دوجلاس كوستا

بدأ يوفنتوس العمل على تدعيم صفوفه خلال الميركاتو الصيفي المقبل ، حيث يبرز إسم نجم بايرن ميونخ البرازيلي دوجلاس كوستا كأول أهداف نادي السيدة العجوز .

وحسب “Calciomercato” فإن يوفنتوس يستعد لتقديم عرضٍ رسمي إلى بايرن ميونخ لن يقل عن 40 مليون يورو خلال الأسابيع المقبلة من أجل الجناح الدولي البرازيي دوجلاس كوستا .

ونقلاً عن نفس المصدر فإن يوفنتوس يريد استغلال اقتراب جناح باير ليفركوزن جوليان براندت من الانتقال إلى بايرن ميونخ من أجل خطف توقيع دوجلاس كوستا الذي أصبح خارج حسابات مدرب الفريق الإيطالي كارلو أنشيلوتي .

وشارك دوجلاس كوستا في 290 دقيقة فقط على 19 مباراة في الدوري الألماني منذ بداية الموسم ، هو الذي يرتبط بعقد يمتد إلى غاية صيف 2020 مع بايرن ميونخ .

تابع : مباريات اليوممباريات الغدمباريات الأمس

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة

هيجواين يواجه جماهير نابولي .. هل يجب أن يخشى أليجري على يوفنتوس؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
جونزالو هيجواين

قبل أقل من عام كان الأرجنتيني جونزالو هيجواين هو ملك نابولي، آسر قلوب الجماهير، معشوق الصغار والكبار، فيما أصبح اليوم الرجل المكروه، الخائن، والذي تنتظره الجماهير على أحر من الجمر حتى تطلق في وجهه كل أنواع الشتائم وأسوأ الهتافات.

انتقال هيجواين من نابولي إلى يوفنتوس وهو هداف الدوري الإيطالي وأفضل لاعبي المدرب ماوريزيو ساري وقع كالصاعقة على رؤوس محبي نادي الجنوب الإيطالي، العداء الذي تكنه جماهير نابولي لأندية الشمال بشكل عام، ويوفنتوس بالتحديد يجعل من هيجواين خائن ويستحق الجلد بلا رحمة، خصوصاً بعد تسجيله هدفين في شباك فريقهم خلال الموسم الحالي لكن في ملعب يوفنتوس أرينا.

جماهير نابولي من المتوقع أن تطلق صفارات الاستهجان كلما لمس هيجواين الكرة، كما سيسمع الهتافات المعادية ضده طوال اللقاء، هذا أمر طبيعي من جماهير سان باولو بل هي تفعله اتجاه أي لاعب في يوفنتوس، أو الفرق الكبيرة بشكل عام مثلما حصل ضد ريال مدريد قبل أسابيع قليلة، فكيف إن كان الأمر يتعلق بخيانة النادي من وجهة نظرهم؟

استقبال هيجواين بشكل سيء بدأ مبكراً حينما أصبحت أوراق الحمام تباع على الأرصفة وتحمل صورة المهاجم الأرجنتيني، وهو جزء بسيط مما ستفعله الجماهير الليلة للنيل من مهاجم فريقها سابقاً.

هنا يجب على ماسيميليانو أليجري أن يكون قلقاً، تعرض أي مهاجم في العالم للنقد والهجوم القاسي يضر به في الغالب، لكن الأمر ربما يكون مضاعفاً مع جونزالو الذي يفقد اتزانه كلما شعر بالتوتر.

الجماهير حول العالم أخذت فكرة عن هيجواين بأنه يهدر الفرص بكثرة، والكثيرون يعتقدون بأنه مهاجم سيء، وفي الحقيقة الأرجنتيني ليس كذلك بل هو من أقل المهاجمين الذين يهدرون الفرص ومن أفضلهم في تسجيل الأهداف، لكن ما يحصل معه أن المباريات الكبرى التي يتم تسليط الضوء الإعلامي عليها وترسخ لفترة طويلة في أذهان الجماهير يهدر خلالها غالباً سيل من الفرص السهلة جداً أمام المرمى.

إهدار هيجواين للفرص السهلة في المباريات الكبرى والتي ترسخ في الأذهان جعله محط سخرية شريحة واسعة من الجماهير باستمرار، لكن ليس هذا المهم هنا، المهم أن جونزالو يهدر الفرص في المواقف الصعبة!

يبدو أن جونزالو لا يستطيع أن يكون هادئاً في لحظات التوتر مما ينعكس بشكل مباشر على أدائه بعد فقدانه التركيز، هذه المشكلة ربما تظهر مجدداً الليلة ضد نابولي في لحظات عاطفية عصيبة عليه، الأمر الذي يجعل يوفنتوس بأكمله مهدداً كون مركز الأرجنتيني حساس وهام جداً وتناط به مسؤولية حسم المباريات.

أليجري الآن في موقف صعب، تاريخ هيجواين لا يشفع له لكي يواجه جماهير نابولي ويتألق أمامها، وفي ذات الوقت لا يستطيع إبقاء مهاجمه على دكة البدلاء لأن ذلك سيكون له تأثير نفسي سلبي عليه وربما يفقده الثقة بقدراته، وما بين هذا وذاك يوفنتوس في خطر.

أمل أليجري وعشاق اليوفي الليلة أن يكون هيجواين قد نجح في تخطي المشكلة التي يعاني منها وأصبح صلباً من الناحية الذهنية ليواجه لحظات التوتر بقوة، هذا الأمر وارد حدوثه لأن ” البيبيتا ” واجه الكثير من اللحظات الصعبة مؤخراً وربما يكون اعتاد عليها، بغير ذلك فإن يوفنتوس ومهاجمه سيكونوا في موقف صعب.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة