راداميل فالكاو

أكدت تقارير صحفية إيطالية أن نادي ميلان الإيطالي بات قريباً من التوصل لاتفاق مع موناكو الفرنسي، على إبرام صفقة تبادلية بانتقال البرتغالي أندريه جوميز إلى نادي الإمارة، مقابل حصول “الروسونيري” على خدمات الكولومبي راداميل فالكاو.

وقالت صحيفة “لا ريبوبليكا” الإيطالية نقلاً عن مسئول في النادي اللومباردي، إن ميلان يعمل منذ فترة على إتمام صفقة التعاقد مع فالكاو، قبل أن يتوصل لاتفاق مع موناكو على إجراء الصفقة التبادلية، على سبيل الإعارة لمدة موسم واحد.

وكان الراتب الكبير الذي يتقاضاه النجم الكولومبي مع نادي الإمارة (10 ملايين يورو)، هو أبرز العقبات التي تعيق إتمام الصفقة.

جدير بالذكر أن سيلفا (22 عاماً) انضم إلى ميلان في صيف 2017 قادماً من بورتو البرتغالي مقابل 35 مليون يورو، بعقد يمتد حتى 2022، وشارك الموسم الماضي في 40 مباراة مع الفريق بمختلف المسابقات سجل خلالها 10 أهداف وصنع هدفين.

وخاض فالكاو (32 عاماً) 36 مباراة مع موناكو الموسم المنصرم بمختلف البطولات، أحرز خلالها 24 هدفاً وصنع 5 أهداف.

الأكثر مشاهدة

بيع ميلان وعقوبة قانون اللعب المالي النظيف .. التفاصيل كاملة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

تتزايد الأخبار في الساعات الأخيرة حول مستقبل نادي إي سي ميلان الإيطالي ، وذلك يتعلق بجانبين ، الأول العقوبة الذي سيتعرض لها بسبب اختراقه قانون اللعب المالي النظيف خلال فترة الانتقالات الصيفية الثانية ، والثاني بما يخص بيع المالك الصيني هونج يونج لي أسهمه لمستثمرين أمريكيين بعد فشله في دفع قيمة رأس المال الأخيرة.

ويسعى هونج يونج لي حالياً لبيع ميلان لأحد المستثمرين الأمريكيين قبل أن يستحوذ صندوق إليوت الأمريكي على أسهم النادي بعد قيام الأخير بدفع المبلغ لخزينة النادي.

صحيفة “لاجازيتا ديلو سبورت” الإيطالية نشرت تقريراً سلطت الضوء على وضع النادي اللومباردي السيء في الفترة الحالية ، حيث يعيش مشجعوه حالة توتر كبيرة بسبب الضربتين المتتاليتين.

milan

الصحيفة الإيطالية أكدت في التقرير أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” سيصدر غداً الإثنين العقوبة على ميلان ، والتوقعات تشير إلى حرمانه من المشاركة في المسابقات الأوروبية خلال الموسمين الحالي والقادم ، مع فرض غرامة مالية قيمتها 30 مليون يورو.

وفي حال صدور القرار غداً الإثنين فإن ميلان لن يقف مكتوف الأيدي حيث سيقدم استئنافاً إلى محكمة التحكيم الرياضي “تاس”.

وبالنسبة لبيع النادي فإن هونج يونج لي يتواجد حالياً في نيويورك من أجل بيع النادي، حيث هنالك مستثمرين اثنين يتنافسان على شراء أسهمه.

اللاجازيتا أكدت أن هنالك مفاوضات مع المستثمر الأمريكي “كوميسو” الذي قطع شوطاً طويلاً قبل العرض المقدم من منافسه توم ريكيتس الذي دخل المفاوضات متأخراً.

عائلة ريكيتس الأمريكية

عائلة ريكيتس الأمريكية

ومن المتوقع أن يتم بيع ميلان خلال الأيام العشر القادمة ، لأن الفشل في ذلك خلال هذه الفترة يعني انتقال الملكية إلى البنك الأمريكي الذي قدم القرض للصينيين عندما اشتروا “الروسونيري”.

ومن جانبه تصر صحيفة “كوريري ديلو سبورت” أن هونج لي ما زال يقاتل للاحتفاظ بالنادي لكن مع بيع حصة الأقلية من الأسهم بدلاً من الأغلبية.

وتأتي عقوبة اللعب المالي النظيف بعد انفاق ميلان مبلغ 250 مليون يورو في الميركاتو الصيفي الماضي ، في نفس الوقت زاد فشله بالتأهل إلى دوري أبطال أوروبا الطين بلة بخصوص العقوبات.

الأكثر مشاهدة

موقع سبورت 360 –  يعيش نادي اي سي ميلان إضطربات كبيرة داخل الإدارة بسبب العقوبات التي يُفترض أنه سيتم تطبيقها من خلال الإتحاد الأوروبي بسبب قانون اللعب النظيف .

وتعيش الإدارة الصينية المسؤولة عن الفريق الإيطالي بعض الأزمات خصوصاً بعد صرف الكثير من الأموال خلال الميركاتو الصيفي الماضي على أمل التأهل إلى دوري أبطال أوروبا وهو ما فشل فيه الفريق لذلك بدأ الإتحاد الأوروبي بالتحقيق في أموال الصفقات .

الإدارة الصينية تبحث عن شريك لها في النادي خلال الموسم المقبل حتى تستطيع إستكمال سلسلة الصفقات التي ترغب في تدعيم الفريق بها .

وظهر المستثمر الأمريكي توم ريكيتس صاحب سلسلة شركات كبيرة في شيكاجو حيثُ لديه رغبة كبيرة في شراء أسهم بالفريق الإيطالي .

الميلياردير الأمريكي يستثمر في أحدى فرق البيسبول واسعة الشهرة في الولايات المتحدة الأمريكية، وقد صدر بيان من عائلة ريكيتس أن العائلة بأكملها ترغب في الإستثمار بنادي ميلان وليس توم فقط .

وأكدت العائلة الأمريكية أن هناك رغبة في الإستثمار طويل المدى من أجل إعادة الألقاب مُجدداً إلى نادي ميلان بعدما إبتعد عن المنافسة كثيراً خلال السنوات الأخيرة بإسثناء بطولة السوبر والوصول إلى نهائي كأس إيطاليا .

يُذكر أن الإدارة الصينية قد دفعت أكثر من 500 مليون دولار خلال الميركاتو على بعض الصفقات التي لم تُسعف النادي كثيراً للمنافسة على لقب الدوري الإيطالي .

الجدير بالذكر أن المستثمر الأمريكي توم ريكيتس قد أعلن أنه لن يقبل وجود شريك في إدارة ميلان معه حيثُ يعتزم شراء أكبر قدر من الأسهم في النادي .

كل ما تريد معرفته عن قمة منتخب ألمانيا ومنتخب السويد في فيديو واحد

الأكثر مشاهدة