موراتا ينافس فالكاو على الانتقال إلى ميلان في الميركاتو الصيفي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

أكدت صحيفة “لا جازيتا ديلو سبورت” صباح اليوم الثلاثاء عودة المهاجم الإسباني ولاعب فريق تشيلسي الإنجليزي ، ألفارو موراتا ليكون المرشح الأول لقيادة خط هجوم فريق إي سي ميلان والمدرب جينارو جاتوزو في الموسم القادم.

وقالت الصحيفة الوردية أن إدارة ميلان حددت إسم ألفارو موراتا هدفاً أولاً لها في سوق الانتقالات الصيفية الحالية ، ومن ثم المهاجم الكولومبي ولاعب فريق موناكو الفرنسي راداميل فالكاو من بعده.

وينتظر ريال مدريد مصيره مع عقوبة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” ، وفي حال تم حرمانه من المشاركة في فترة الانتقالات أو البطولات الأوروبية في الموسم القادم فسيكون موقفه صعب من التوقيع مع موراتا، وغير ذلك يعني أن المهمة أسهل.

وكان فالكاو الهدف الأول لميلان ، لكن المشكلة تكمن في راتب اللاعب المرتفع ، ولذلك فمن المتوقع أن تفشل صفقة التبادل بين الناديين ، ليرحل البرتغالي أندريه سيلفا إلى موناكو مقابل 40 نليون يورو دون قدوم النجم الكولومبي.

ويسعى ميلان لتعزيز خط هجومه في الموسم القادم بعد فشل الثنائي الكرواتي نيكولا كالينيتش والبرتغالي أندريه سيلفا في تسجيل رقم مزدوج من الأهداف في الموسم الماضي.

كل ما تريد معرفته عن هاري كين قبل انطلاق كأس العالم 2018 .. فيديو

الأكثر مشاهدة

كشفت تقارير إيطالية عن خطة مالك نادي إي سي ميلان الإيطالي ، الصيني يونج هونج لي من أجل إنقاذ الروسونيري من ضائقته المالية والتي أسفرت عن مشاكل بينه وبين الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بسبب قانون اللعب المالي النظيف.

ويستعد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم لفرض عقوبة على النادي اللومباردي بعد رفض التسوية بين الطرفين ، وهنالك إمكانية لفرض غرامة مالية او حرمانه من فترة الانتقالات أو اللعب في البطولات الأوروبية.

وأفادت شبكة “ميديا سيت بروميوم” الإيطالية أن يونج هونج لي وافق على قبول عرض من مستثمر خارجي ليكون شريكاً في شركته رسونيري لوكسمبورج القابضة للمساعدة على سد القرض المقدم من صندوق إيليوت الأمريكي والبالغ 303 مليون يورو.

وكان رجل الأعمال الصيني في إيطاليا منذ الثلاثاء الماضي وعاد إلى هونج كونج لكنه لم يلتقي مع أحد مسئولي ميلان، لكن الهدف من الزيارة كان مناقشة إعادة تمويل القرض مع إيليوت.

وفي البداية رفض هونج لي وجود شريك في الأقلية، لكنه وافق في النهاية على دخول أحد الشركاء إلى شركته القابضة وليست للنادي اللومباردي.

ولن يقوم النادي حتى يوم فرض العقوبة في الفترة ما بين 18 إلى 20 يونيو الحالي ، وستكون عملية دخول شريك طريقاً للتقليل من العقوبات.

ويلتزم مالك ميلان بالمواعيد النهائية لدفع الأموال لزيادة رأس المال من أجل الحفاظ على ملكية النادي في ظل التضييق من البنك الأمريكي.

ودفع هونج لي عشرة ملايين يورو مؤخراً، ويستعد لدفع 30 مليون يورو أخرى في الخامس عشر من الشهر الحالي، وفي حال استمر كل شيء كما هو مخطط لن يستولي إيليوت على الملكية.

وتأتي عقوبات اللعب المالي النظيف في ظل انفاق الروسونيري مبلغ 200 مليون يورو لشراء اللاعبين خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية، وبسبب ذلك ارتفعت مبالغ الإنفاق على الدخل العام للنادي.

شاهد .. أرقام دييجو جودين المميزة قبل كأس العالم 2018

الأكثر مشاهدة

فيديو .. لماذا فشل ميلان في أتفاق التسوية؟

muthafark 30/05/2018
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn







الأكثر مشاهدة