سيكون الحارس الإيطالي جيانلويجي دوناروما على موعد مع التاريخ في مباراة ميلان ضد نابولي على ملعب “سان سيرو” بعد ظهر اليوم، وذلك في الأسبوع 32 من الدوري الإيطالي.

ومن المتوقع أن يكون الدولي الإيطالي أساسيا، وإن كان ذلك سيصل إلى مباراته 100 في الدوري الإيطالي كأصغر لاعب يصل إلى هذا الرقم في تاريخ الدوري الإيطالي.

ويبلغ دوناروما من العمر 19 عامًا ، وشهرًا واحدًا، و 21 يومًا، ويتفوق جيجيو على أمثال جياني ريفيرا، وسيلفيو بيولا، وروبرتو مانشيني، وباولو مالديني، وفرانشيسكو توتي.

ويصل دوناروما إلى هذا الرقم وهو أصغر من بوفون بعامين، الذي وصل إلى مباراته 100 في عمر 21 عاما في عام 1999.

وكان دوناروما الحارس الأول بلا منازع في ميلان منذ بدايته، في 25 أكتوبر 2015 ، ضد ساسولو، وكان عمره 16 سنة و ثمانية أشهر بالضبط.

الأكثر مشاهدة

قد يرى بعض جماهير كرة القدم الحديثة أن نادي إي سي ميلان الإيطالي ليس وجهاً حضارياً للكرة الإيطالية في الوقت الحالي ، السبب الأول والأخير لأن الفريق اللومباردي يعيش في دوامة مشاكل مادية واقتصادية وفنية وإدارية كبيرة منذ السنوات الأخيرة للمالك السابق ورئيس الوزراء الإيطالي الأسبق سيلفيو بيرلسكوني حتى قدوم الصينيون الذين دخلوا في دوامة إمكانية بيع النادي بسبب مشاكل اقتصادية وديون لم تدفع حتى الآن.

لكن عند التحدث عن التاريخ بشكلٍ عام يبقى “الروسونيري” واحداً من أعمدة الكرة الأوروبية عبر التاريخ، 19 لقب في الدوري الإيطالي وسبعة ألقاب دوري أبطال أوروبا محتلاً الوصافة بعد ريال مدريد في قائمة أكثر الأندية تتويجاً بالبطولة ذات الأذنين.

ومرت على ميلان عدة حقب تاريخية ، وفي العصر الحديث هنالك ثلاث فترات لا تنسى، أبرزها مع أريجو ساكي، ومن بعده فابيو كابيلو، وثم كارلو أنشيلوتي.

ماذا صنع أريجو ساكي ؟! وما هي إنجازاته ؟

أريجو ساكي المدرب الإيطالي الذي لم ينجح بشكلٍ عام في مسيرته الكروية لكن في ميلان صنع المعجزات، جعل فريقه الأفضل في أوروبا.

saki

بتواجد فرانكو باريزي وباولو مالديني والتعاقد مع الثلاثي الهولندي رود خوليت وماركو فان باستن وفرانك ريكارد صنف الفريق بأنه من أفضل حقبتين مرتا على كرة القدم، حقبته وحقبة بيب جوارديولا مع برشلونة.

وتوج ميلان مع ساكي بلقب الدوري الإيطالي في موسم 1987-1988 ، ودوري أبطال أوروبا في مواسم 1988-1989 و1989-1990، وألقاب أخرى على الصعيدين المحلي والأوروبي.

تكتيكات ساكي التاريخية       

في كرة إيطالية تمتاز بالقوة الدفاعية كان أريجو ساكي يمتلك نظرة دفاعية، لكن بشكلٍ مختلف، تواجد الليبرو، والدفاع المتقدم والضغط من منتصف الملعب، حيث كان الفارق بين خطي الوسط والدفاع 25 متراً فقط،

وكان ساكي يدرك أن الضغط على لاعبي المنافس لن يمكنهم من الوصول إلى مرماه، حيث سيحتاج أي فريق يلعب أمامه لكسر ثلاثة لاعبين مختلفين في الصفات.

وهنالك أفكار تاريخية أخرى لأريجو ساكي أبرزها تكتيك “الشبح”، حيث يتدرب لاعبو ميلان من دون كرة،

وبهذه الخطة يتخيل اللاعبين أي حركة متوقعة من المنافس ويتدربون عليها.

وفي يوم من الأيام آرسل نادي ريال مدريد جاسوساً لمتابعة تدريبات ميلان، وقال بعد أن انتهى من المهمة “لقد شاهدة مباراة كاملة بين 22 لاعب لكن بدون كرة ,يمررون ويسجلون ويراوغون بعضهم ولكن بدون كرة !! “إنهم كالأشباح”.

ولم يكن ساكي مولعاً باللاعب المختص بشيء معين، حيث كان يفضل أن يقدم اللاعب كافة الأدوار في الملعب، وهذا سبب لنجاح خطة (4-4-2), حيث كان العمل الجماعي هو الأساس.

الأكثر مشاهدة

اقترب الحارس الإيطالي الدولي جاينولويجي دوناروما حارس مرمى ميلان، من دخول التاريخ في الدوري الإيطالي عندما يحل نابولي ضيفاً على ميلان غداً على ملعب سان سيرو بالجولة 32 من عمر الدوري الإيطالي.

وتمتع الحارس الشاب الإيطالي ببداية رائعة مع ميلان وهو في سن صغير جداً حتى وصفه جماهير كرة القدم أنه خليفة الأسطورة جاينلويجي بوفون حارس يوفنتوس والمنتخب الإيطالي في الفترة القادمة.

ويدخل دوناروما التاريخ غداً عندما يستقبل كتيبة جينارو جاتوزو نادي نابولي في موقعة حاسمة عصر غداً الأحد على ملعب سان سيرو، ليصبح أصغر لاعب في تاريخ إيطاليا يصل إلى 100 مباراة.

وتخطى دوناروما البالغ من العمر 19 عاماً فقط بهذا الإنجاز العديد من أساطير كرة القدم الايطالية، أمثال فرنشيسكو توتي، باولو مالديني وروبيرتو مانشيني.

ونجح دوناروما أيضاً في تجاوز الحارس الأسطوري جاينلويجي بوفون الذي وصل لهذا الإنجاز وهو بالعمر 21.

الأكثر مشاهدة