ميلان في الميركاتو الشتوي .. الوضع القانوني والاقتصادي وما يجب فعله

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

خيبت صفقات نادي إي سي ميلان الإيطالي الآمال في النصف الأول من الموسم الحالي 2017-2018، إذ أنفق 200 مليون يورو للتوقيع مع إحدى عشر لاعباً لم يظهروا بالصورة الجميلة.

ميلان وقع مع أندريا كونتي الذي تعرض لإصابة بالرباط الصليبي وغاب بسببها، بينما لم يظهر ليوناردو بونوتشي وماتيو موساكيو وريكاردو رودريجيز وفرانك كيسي ولوكاس بيليا وهاكان كالهانوجلو ونيكولا كالينيتش بالمستوى المتوقع، في حين أصبح أندريا سيلفا حبيس دكة البدلاء، وأنطونيو دوناروما احتياطياً كما جاء، وظهر فابيو بوريني بشكلٍ افضل من المتوقع لكنه ليس باللاعب المنقذ.

Hakan Calhanoglu of Ac Milan   during the Tim Cup football

والآن يتوقع البعض أن يدخل ميلان سوق الانتقالات الشتوية بقوة للتوقيع مع لاعبين جدد لتحسين صفوف الفريق قبل انطلاق النصف الثاني من الموسم، لكن في الحقيقة هنالك شكوك حول إمكانية حصول ذلك.

ميلان ليس قوياً على الصعيد الاقتصادي والقانوني

تلقى ميلان ضربة قوية قبل عدة أيام برفض الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “اليويفا” الخطة المالية المقدمة من قبل إدارة النادي، والتي منحته حرية أكبر في سوق الانتقالات الماضية.

الرفض جاء لأسباب عديدة منها وجود شكوك حول الأموال التي يمتلكها المالك الصيني يو هونج لي، بجانب إمكانية بيع حصص من النادي من أجل رفع رأس المال لدفع ديون بنك آيلوت الأمريكي، أو الحصول على قرض جديد، بجانب وجود الفريق في مركز متأخر من جدول الترتيب، وهذا الأمر تسبب بخوف كبير في الاتحاد الأوروبي.

maxresdefault

رفع الخطة الطوعية المقدمة من ميلان قد تسبب مشاكل كبيرة له، أكبرها حرمانه من المشاركة في البطولات الأوروبية في المواسم القادمة، أو فرض غرامة مالية عليه وتحديد ما يدفعه في فترات الانتقالات أو حرمانه من فعل ذلك.

ولهذه الأسباب لن تكرر الإدارة ما فعلته في الصيف الماضي حالياً، لأن المشاركة في دوري أبطال أوروبا الموسم القادم تبدو شبه غير مضمونة ولذلك دفع أموال جديدة وعدم الحصول على عائدات يعتبر صعباً.

ما يحتاجه في الميركاتو 

بشكلٍ عام لا يحتاج ميلان للاعبين جدد في أغلب مراكزه الحالية، الخط الدفاعي مكتمل وحراسة المرمى كذلك، لكن يجب تعزيز خطي الوسط والهجوم بلاعبين جدد.

مشكلة ميلان في خط الوسط أنه يحتاج للاعب يستطيع نقل الكرة إلى الخط الأمامي بالمهارة والرؤية، أغلب لاعبي وسط ميلان بنفس الامكانيات والمواصفات وبمهارات محدودة، يجب تواجد لاعب مثل سيسك فابريجاس وأندريا بيرلو وتشابي ألونسو، لكن المشكلة صعوبة إيجاد مثلهم.

0c43212b48c0cbf8681b71ae6b2af6be

الخط الأمامي مكتظ في ميلان لكن الفريق فعلاً بحاجة لجناح احتياطي، غياب سوسو وبونافينتورا أو انخفاض مستوى أحدهما يؤثر بشكلٍ كبير على الفريق، في وقت يعاني به كالهانوجلو من إيجاد نفسه، بينما فابيو بوريني ليس اللاعب الذي يعتمد عليه.

لكن المشكلة في ميلان أنه لا يستطيع التوقيع مع لاعبين جدد بمبالغ مالية بحسب ما تم ذكره سابقاً لكن مبدأ الإعارة وارد في الوقت الحالي، هنالك لاعبين أمثال جيرارد ديولوفيو من برشلونة وداني سيبايوس من ريال مدريد وأخرين قادرين على تعزيز صفوف الفريق حتى لو بالإعارة حتى تنحل المشاكل المالية والقانونية.

الأكثر مشاهدة

ليوناردو بونوتشي

نفى وكيل أعمال ليوناردو بونوتشي نية موكله في الرحيل عن ميلان خلال الميركاتو الشتوي، مؤكداً على التزام الدولي الإيطالي بعقده مع ميلان وتركيزه على مساعدة الفريق.

وظهر أليساندرو لوتشي، وكيل أعمال ليوناردو بونوتشي في مقابلة مع صحيفة “La Gazzetta dello Sport” حيث تحدث عن وضع موكله قائلاً “ليوناردو لاعب لِـ ميلان، هو من اختار الانتقال إلى الفريق خلال الصيف الماضي، وهو ملتزم بعقده مع النادي”.

وأضاف أليساندرو لوتشي قائلاً “ليوناردو (بونوتشي) محترف عظيم وقائد في الملعب، هو يرغب في الاستمرار مع ميلان ومساعدة الفريق على تحقيق الأهداف التي يستحقها”.

ويرتبط ليوناردو بونوتشي (30 سنة) مع ميلان بعقدٍ يمتد إلى غاية صيف 2022، هو الذي انتقل إلى الروسونيري خلال الصيف الماضي قادماً من يوفنتوس مقابل 42 مليون يورو.

الأكثر مشاهدة

عبر المدرب الإيطالي جينارو جاتوزو عن سعادته بفوز ميلان على جاره إنتر ميلان بهدفٍ نظيف في ربع نهائي كأس إيطالياً، لكنه اعتبر الديربي غرفة التنفس وليس حلاً للمشاكل التي يعاني منها الفريق.

وقال جاتوزو بعد الفوز “الفوز في ديربي ميلانو ليس حلاً لمشاكلنا لكنه مثل غرفة التنفس، المباراة كانت أساسية للخروج من الفترة السلبية، كنت أعرف أين أنا ذاهب عندما استلمت المهمة، إنه نادٍ كبير وفاز لسنوات عديدة لكن اللاعبين تغيروا مؤخراً، الآن نكافح لأننا نمتلك النوعية رغم المعاناة في بعض الأوقات”.

وأضاف “هنالك الكثير من العمل الذي يجب علي القيام به، ربما أنا أسوأ مدرب في الدوري الإيطالي لكني أريد الفوز دائماً حتى عندما ألعب مع إبني في الحديقة، الآن أريد من اللاعبين إثبات ما شاهده الجميع اليوم وعدم ربط ذلك بالحظ”.

وقدم ميلان أفضل مباراة له في الموسم الحالي والتي قادته للفوز على جاره وغريمه إنتر ميلان بهدفٍ نظيف سجله باتريك كوتروني في الأشواط الإضافية، ليعبر بالروسونيري إلى نصف النهائي لمواجهة لاتسيو.

الأكثر مشاهدة