جاتوزو: طعني بسكين كان سيكون أقل إيلاما من هذا الهدف!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
بينيفينتو يحتفلون بهدفهم القاتل في مرمى ميلان

يرى مدرب ميلان جينارو جاتوزو بأن طعنه بسكين كان أقل إيلاما، من هدف التعادل الذي تلقاه ميلان (2ـ2) في الدقيقة 95 عن طريق حارس مرمى بينيفينتو، وذلك برسم الأسبوع 14 من منافسات الدوري الإيطالي.

وجاء التعادل (2ـ2) في أول ظهور لجاتوزو على دكة بدلاء روسونيري بعد أن حل محل فينتشنزو مونتيلا.

وأضاف في تصريحات أدلى بها لسكاي سبورت إيطاليا: “لقد عانينا في الدقائق 15 الأخيرة، لكن لم أتوقع أن نستقبل هدفا بتلك الطريقة..”

نحن ميلان ويجب أن نظهر مستوى أفضل، لأن المستوى الحالي ليس كافيا. لقد كان تعادل مؤلم، لكن علينا لعق جراحنا والتفكير في القادم.”

تحليل 360 .. جاتوزو مخيب والوقت لن يغير شيء بميلان

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

المباراة الأغرب في الكالتشيو هذا الموسم بلا شك، بينفينتو الذي لم يحقق أي نقطة هذا الموسم تمكن من حصد أول نقطة له أمام ميلان الذي كان يعتقد البعض أنه من المرشحين للفوز باللقب قبل بداية الموسم نظراً للأموال الطائلة التي صرفها، وما جعل هذه المباراة غريبة أن الهدف جاء في الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع وعن طريق حارس المرمى، عدا على أنها مباراة جاتوزو الأولى كمدرب للروسونيري.

لماذا تغيير المدرب إذا لم تتغير الفلسفة ؟

لم تكن النتائج وحدها السبب في إقالة مونتيلا، بل فقدان الفريق الروح القتالية وشخصية البطل التي تجعله ينتصر في المباريات حتى لو لم يقدم أداء جيد، بالإضافة إلى الخطة الغير فعالة التي اعتمدها منذ بداية الموسم ورفض تغييرها رغم النتائج المتواضعة.

الغريب أن جاتوزو لم يأتي بأي شيء جديد في مباراته الأولى، حيث لعب بنفس الخطة تقريباً، ببدلاً من 3-5-2 تحول إلى 3-4-3، لكن على أرض الواقع لم يكن هناك اختلاف كبير، سوسو على اليمين وكالينيتش في الهجوم وبونافينتورا كلاعب حر بين الوسط والهجوم، كذلك وضع بوريني كظهير أيمن في الحالة الدفاعية وجناح في خط الوسط بالحالة الهجومية، وهو تماماً ما كان يفعله مونتيلا، رغم أن لاعب سندرلاند السابق هو مهاجم في الأصل وتم التعاقد معه في الصيف الماضي على هذا الأساس.

إذا كان جاتوزو سوف يلعب بنفس خطة مونتيلا وسيواصل تغيير مراكز اللاعبين بطريقة عشوائية، لماذا تم تغيير المدرب إذاً ؟ بالإضافة إلى كل هذا فإن الفريق ما زال فاقداً الروح القتالية رغم أن قدوم جاتوزو كان لهذا السبب تحديداً بحسب وجهة نظر الكثيرين، فهو لاعب كان شهيراً بروح الجرينتا الإيطالية، لكنه اليوم فشل في نقل هذه الروح للاعبيه، ويبدو أن خطاباته التحفيزية لم تضيف أي شيء.

المشكلة ليست بالتعادل وميلان لن يتحسن

نعم، المشكلة ليست بالتعثر، فهذا يحدث مع جميع الفرق، وحتى إن كان بينفينتو صاحب المركز الأخير بسجل خالي من النقاط، فكرة القدم تحدث فيها أشياء كهذه بين الحين والآخر، حتى يوفنتوس وإنتر ميلان عانيا أيضاً على هذا الملعب وكادا أن يتعادلان.

المشكلة الرئيسية تكمن في أن ميلان كان فاقداً السيطرة على المباراة، التعادل يمكن تبريره، لكن أن تستحوذ بنسبة 51% فقط أمام فريق يصنف معظم لاعبيه ضمن الهواة هذا أمر غير مقبول، وما يجعل الأمر أكثر سوءاً أن بينفينتو خلق فرص أكثر على المرمى، حيث أطلق 17 تسديدة على المرمى مقابل 12 فقط لميلان.

بالنظر إلى هذه الأرقام يمكننا استباق الأحداث والتأكيد على أن تعيين جاتوزو مدرباً للفريق كان قراراً خاطئاً، فأن تكون مباراته الأولى ليس عذراً لعدم مشاهدتنا أي لمسة تكتيكية، وهنا لا أتحدث عن الأداء فقط بل على التشكيلة والخطة أيضاً.

ميلان سيحقق بعض الانتصارات في الفترة المقبلة بكل تأكيد، وسيقدم أداء جيد بين الحين والآخر، لكن ما هو مؤكد أن الفريق لن يتمكن من العودة للمنافسة هذا الموسم خصوصاً مع جاتوزو الذي قدم لنا اليوم ما يكفي لنشعر بالإحباط من فكره التدريبي.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

حارس بينفينتو يخطف نقطة من ميلان في مباراة دراماتيكية

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

سقط ميلان في فخ التعادل أمام مضيفه بينفينتو بهدفين لمثلهما بطريقة دراماتيكية خلال المباراة التي جمعتهما لحساب الجولة 15 من بطولة الدوري الإيطالي.

وخاض ميلان مباراته الأولى تحت قيادة المدرب الجديد جينارو جاتوزو الذي خلف المدرب المقال بسبب سوء النتائج فينشينزو مونتيلا.

وافتتح بونافينتورا باب التسجيل للروسونيري عند الدقيقة 83، لكن أصحاب الأرض تمكنوا من إدراك هدف التعادل في الدقيقة 50 عن طريق جورجي بوسكاس.

ولم تدم فرحة بينفينتو طويلاً، حيث تمكن ميلان من التقدم مجدداً بعد 7 دقائق فقط بهدف نيكولا كالينيتش الذي جاء عبر كرة رأسية مميزة.

وشهدت الدقيقة 75 طرد مدافع ميلان رومانيولي بسبب حصوله على الإنذار الثاني، الأمر الذي أجبر ميلان على التراجع إلى الخلف للحفاظ على النتيجة.

وخطف بينفينتو هدف التعادل في الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع من هدف سجله حارس الفريق بريجنولي الذي تقدم في الكرة الثابتة.

ورفع ميلان رصيده إلى النقطة 23 وصعد إلى المركز السابع، في حين واصل بينفينتو رصيده الخالي من النقاط كأسوأ فريق في الدوريات الأوروبية الكبرى.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية