أكد فريق روما عودته إلى سكة الإنتصارات مجدداً بفوزه الكبير على ضيفه بينيفينتو بخمسة  أهداف مقابل هدفين في المباراة التي جمعتهما مساء الأحد ضمن منافسات الأسبوع الرابع والعشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وحقق روما الفوز على بينيفينتو بعد التغلب على هيلاس فيرونا بهدفٍ نظيف في الجولة الماضية من البطولة، وذلك بعد هزيمتين متتاليتين أمام سامبدوريا في مباراتين واحدة مؤجلة والثانية من الجولة الثانية والثانية والعشرين.

وافتتح بينيفينتو التسجيل في المباراة عن طريق اللاعب جويليريم في الدقيقة السابعة، قبل أن يقلب روما النتيجة بتسجيله ثلاثة أهداف متتالية أحرزها فيديريكو فازيو وإدين دجيكو وجنكيز أوندير في الدقائق 26 و59 و62 على التوالي.

وشهدت الدقائق بعد ذلك إضافة روما الهدف الرابع عبر جنكيز أوندير الذي أحرز الهدف الثاني له في الدقيقة 75، ومن ثم تقليص بينيفينتو النتيجة عبر إنريكو بريجنولا في الدقيقة 76، قبل أن يختم الجيلاروسي الخماسية في الوقت بدل الضائع من ركلة جزاء نفذها ديفريل بنجاح.

ورفع روما رصيده بهذا الفوز إلى النقطة السابعة والأربعين في المركز الرابع وبفارق نقطة عن الثالث إنتر ميلان ونقطة عن الخامس وجاره لاتسيو.

وقبل الجولة الحالية كان لاتسيو ثالثاً وإنتر ميلان رابعاً وروما خامساً، لكن الأمور انقلبت بخسارة الأول أمام نابولي بأربعة أهداف مقابل هدف، وفوز نظيريه على بولونيا بهدفين مقابل هدف وعلى بينيفينتو بخمسة أهداف مقابل هدفين.

وفي الجهة الأخرى توقف رصيد الخاسر بينيفينتو عند رصيد النقطة السابعة في المركز الأخير من جدول ترتيب البطولة – المركز العشرين – وبفارق إحدى وعشرين نقطة عن كروتوني صاحب المركز السابع عشر الذي لن يهبط من خلاله.

فيديو مهم : تحليل ريال مدريد بعد الانتصار على سوسييداد والشيء المقلق قبل مواجهة نيمار ورفاقه

الأكثر مشاهدة

حطم المهاجم التشيكي الشاب باتريك شيك الأرقام في نادي روما الإيطالي بعد أن أصبح أغلى لاعب في تاريخ “الجيلاروسي” وذلك بعد التوقيع معه قادماً من سامبدوريا بعد منافسة شرسة من أقطاب الكرة الإيطالية يوفنتوس وإنتر ميلان.

وكان باتريك شيك قريباً من ارتداء قميص يوفنتوس في فترة الانتقالات الصيفية لعام 2017 لكنه فشل في الفحوصات الطبية التي خضع لها بسبب مشاكل بسيطة في القلب، ليعود بسيارته إلى مدينة جنوى.

roma

لكن بعد ذلك كشف أطباء سامبدوريا عن حالة اللاعب مؤكدين أنه يحتاج للراحة قليلاً من أجل الشفاء منها، ليعود يوفنتوس إلى المنافسة بينما كان إنتر ميلان قريباً من التعاقد معه عندما صرح رئيس نادي سامبدوريا ماسيمو فيريرو أن اللاعب “إنتراوي”.

لكن النادي العاصمي خالف التوقعات وحصل على اللاعب الملقب بـ”إبراهيموفيتش الجديد” في نهاية الأمر وذلك بصفقة لها بنود كثيرة، وذلك بالإعارة مقابل خمسة ملايين يورو مع إلزامية الشراء مقابل 20 مليون يورو في عام 2020، بجانب 17 مليون يورو إضافية، ونسبة من بيعه مستقبلاً، لتصبح بالنهاية 42 مليون يورو.

وبعد انضمامه إلى روما كأغلى لاعب في تاريخ النادي بعد بيع النجم المصري محمد صلاح ضمن أغلى صفقة بيع أيضاً مقابل 40 مليون يورو إلى ليفربول خيب باتريك شيك الآمال، حيث تعرض في بداية مشواره لإصابة قوية ولم يسجل الأهداف التي أحرزها في المواسم الماضية.

وقبل انتقاله إلى روما لعب شيك لسبارتا براج التشيكي خمس مباريات ولم يسجل أي هدف، قبل اللعب لبوهيميانز 1905 في 28 مباراة مسجلاً سبعة أهداف وصانعاً هدف واحد.

100-011002-juventus-close-sign-shick-sampdoria_700x400

وانفجر شيك مع سامبدوريا في الموسم الماضي بتسجيله ثلاثة عشر هدفاً وصناعة خمسة أهداف في 35 مباراة له، ليخطفه روما في نهاية الموسم بعد المستوى الرائع.

وخيب شيك الآمال في موسمه الأول، حيث لعب بقميص الجيلاروسي 10 مباريات في الدوري الإيطالي بواقع 365 دقيقة فقط، ولم يسجل ولم يصنع أي هدف، واكتفى بهدف واحد سجله مع الفريق في مباراة واحدة من كأس إيطاليا أمام تورينو، بينما لم يتواجد في دوري أبطال أوروبا حتى الآن.

لكن لا يمكن لوم اللاعب الشاب على هذا المستوى، الإصابات التي أبعدته عن الملاعب منذ سبتمبر الماضي حتى شهر يناير المنصرم أثرت بشكلٍ كبير على مستواه، والتقييم الحقيقي له سيكون الموسم القادم بالتأكيد.

ورغم مستواه السيء أفادت تقارير صحفية إيطالية في الساعات الماضية أن نادي باريس سان جيرمان الفرنسي أراد التعاقد مع باتريك شيك وزميله حارس المرمى البرازيلي أليسون خلال فترة الانتقالات الشتوية الماضية.

** فيديو .. الفنان السوري عابد فهد في حوار مع سبورت 360

الأكثر مشاهدة

سباليتي يفسر حالة الإحباط في روما بعد إنهيار توتي بدنياً

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
لوتشيانو سباليتي

تحدث المدرب لوتشيانو سباليتي عن حالة الإحباط التي كان يعيشها روما قبل اعتزال النجم الإيطالي فرانشيسكو توتي ، والآثار التي انعكست سلبياً على اللاعبين عند غيابه أو عدم قدرته على المشاركة في المباريات.

وأعلن فرانشيسكو توتي في شهر يوليو الماضي أنه سيبدأ مسيرة جديدة في الجهاز الإداري لنادي روما ، وذلك بعد انتهاء مسيرته الأسطورية التي امتدت 24 عاماً ، حيث أعرب عن أمله في استغلال خبراته لصالح الفريق.

ونال اللاعب الايطالي فرانشيسكو توتي جائزة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم تكريماً لمسيرته الكروية في نادي روما ، حيث تسلم تلك الجائزة من الرئيس الكسندر شيفيرين قبل بدء قرعة دوري أبطال أوروبا في مونتي كارلو.

وقال لوتشيانو سباليتي في مقابلة مع صحيفة “كورييري ديلا سيرا” الإيطالية : “روما عاش حالة غريبة بعض الشيء ، عندما لم يكن توتي قادراً على الركض فقد أصيب اللاعبون بالاكتئاب ، مما دفع الإدارة لبيع بعض اللاعبين”.

واعترف سباليتي أن الوضع في إنتر ميلان ليس بعيداً عن جنون الجماهير في روما واضاف : “الوضع هنا لا يقل صعوبة عن روما ، الأجواء هناك مجنونة تماماً وأنا أحاول ايجاد التوازن للتعامل مع هذا الوضع الصعب في بعض الأحيان”.

الأكثر مشاهدة