نجح نادي إنتر ميلان الإيطالي في حسم صفقة التعاقد مع المهاجم الأرجنتيني الشاب ولاعب فريق راسينج كلوب الأرجنتيني لوتارو مارتينيز.

وأكدت تقارير صحفية نقلها موقع “فوتبول إيطاليا” الشهير أن إنتر ميلان توصل لاتفاق مع راسينج كلوب من أجل الحصول على خدمات لاعبه ذو الـ21 عاماً.

وأضاف المصدر أن النادي الأرجنتيني رفض التخلي عن لوتارو مارتينيز في العرض الأول المقدم من الإنتر والذي يتضمن 20 مليون يورو ونسبة من بيع اللاعب في المستقبل، قبل أن ينجح في التوصل لاتفاق بعد مفاوضات قائدها نائب الرئيس وخافيير زانيتي والمهاجم الأرجنتيني السابق دييجو ميليتو.

وسيوقع مارتينيز على عقد يمتد لأربعة أعوام وبراتب يبلغ مليون وثمان مئة ألف يورو في العام الواحد، وذلك لتعزيز خط هجوم الفريق في الموسم القادم.

وفي سياقٍ متصل تسائل موقع “إنتر ميلان نيوز” الإيطالي عن مستقبل المهاجم الأرجنتيني ماورو إيكاردي، وإذا كان التوقيع مع مارتينيز تمهيداً لرحيل اللاعب إلى ريال مدريد.

وبحسب المصدر ذاته فإن فشل إنتر ميلان في حجز مكان في دوري أبطال أوروبا في نهاية الموسم الحالي يعني رحيل إيكاردي إلى الريال مقابل 110 مليون يورو، وفي حال بقي قائد الفريق فإن مارتينيز سيكون تعزيزاً للخط الهجومي.

الأكثر مشاهدة

يستمر مسلسل إهدار النقاط بالنسبة لإنتر ميلان وذلك بسقوطه في فخ التعادل بهدفٍ لمثله أمام كروتوني في المباراة التي جمعتهما ضمن منافسات الجولة الـ23 من الدوري الإيطالي.

ولم يذق إنتر ميلان طعم الإنتر للمباراة العاشرة على التوالي، منها ثمان مباريات متتالية في الدوري الإيطالي ومباراتين في كأس إيطاليا.

وافتتح الإنتر التسجيل في المباراة عن طريق الإيطالي إيدير في الدقيقة الثالثة والعشرين، قبل أن يعادل كروتوني النتيجة بهدفٍ سجله أندريا باربيريس في الدقيقة 60.

وأصبح في رصيده إنتر ميلان بهذه النتيجة 45 نقطة في المركز الرابع، وبفارق أربع نقاط عن روما الخامس قبل خوض الأخير مباراة الجولة الحالية.

ويتواجد كروتوني بعد حصوله على نقطة المباراة في المركز السابع عشر وفي جعبته 20 نقطة.

وفي مباراة أخرى أقيمت ضمن الجولة ذاتها تعادل سامبدوريا مع تورينو بهدفٍ لمثله.

ويمتلك سامبدوريا 38 نقطة محتلاً المركز السادس، مقابل 33 نقطة لتورينو الذي يتواجد في المركز التاسع.

الأكثر مشاهدة

انتهى الشوط الأول من مواجهة إنتر ميلان وكروتوني المقامة ضمن الجولة الثالثة والعشرين من الدوري الإيطالي بتقدم أصحاب الأرض على ملعب “جوزيبي مياتزا” بهدفٍ سجله اللاعب الإيطالي إيدير.

وشهدت المباراة منذ بدايتها حادثة لم تحصل في وقت سابق من الموسم الحالي وذلك بدخول إنتر ميلان مباراة في الكالتشيو في غياب قائده الأرجنتيني ماورو إيكاردي، حيث لعب مكانه صاحب هدف المباراة الوحيد في شوطها الأول.

ويعتبر إيكاردي اللاعب الوحيد الذي لم يغب عن تشكيلة النيراتزوري في الموسم الحالي قبل مباراة اليوم باعتباره القائد والنجم الأول وهداف الفريق.

وخاض اللاعب 22 مباراة قبل هذه المباراة، ليتشارك الآن مع لاعبين خاضوا نفس عدد المباريات وهم أنتونيو كاندريفا وبورخا فاليرو وإيفان بيريسيتش وميلان سكرينيار وسمير هاندانوفيتش.

وخلال المباريات الـ22 يعتبر إيكاردي الهداف الأول للأفاعي بتسجيله 18 هدفاً ينافس من خلالهم على جوائز هدافي الدوري الإيطالي والحذاء الذهبي في الدوري الأوروبية.

الأكثر مشاهدة