مولر يستعد لخوض المباراة رقم 250 مع بايرن ميونخ في البوندسليجا

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

يستعد النجم الألماني توماس مولر لخوض المباراة رقم 250 مع ناديه بايرن ميونخ في بطولة الدوري الألماني طوال مسيرته الطويلة مع العملاق البافاري.

حيث من المقرر أن يلعب اللاعب صاحب القميص رقم 25 مباراته رقم 250 في بطولة البوندسليجا وذلك في المواجهة التي ستجمع ناديه ببورسيا مونشنجلادباخ لحساب الجولة  رقم 25.

ويخل فريق المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي اللقاء وهو متصدر جدول ترتيب البطولة برصيد 59 نقطة وبفارق عشر نقاط قبل هذه المواجهة مع أبرز منافسيه ريد بول لايبزيج.

الجدير بالذكر أن مولر لا يلعب بشكل أساسي مع بطل ألمانيا في الوقت الحالي وتشير التقارير إلى رغبته في الرحيل في الميركاتو الصيفي القادم.

تحليل بالصور .. كيف يلعب بايرن ميونخ مع أنشيلوتي؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
كارلو إنشيلوتي

بايرن ميونخ يعتبر واحد من عمالقة أوروبا على مستوى الأندية لما يحمله من تاريخ وبطولات وأرقام وأشياء عديدة وهذا الموسم الجميع يرشحه لكي يكون بطل أوروبا والفوز بلقب دوري الأبطال.

لذلك نحاول أن نلقي نظرة مكثفة عن البايرن مع المدرب الإيطالي كارلو إنشيلوتي فنياً وتكتيكياً.


** التشكيل :-

– بدأ البايرن الموسم بطريقة أنشيلوتي المفضلة وهي “4-3-3” ولم يكن يقدم اداء مقنع بشكل كامل لمشجعي البافاري ، حتي خسر البايرن مباراتين متتاليتين أمام دورتمند في الدوري الألماني وأمام روستوف في روسيا في دوري أبطال أوروبا ، بدأ حينها أنشيلوتي الاعتماد علي طريقة “4-2-3-1” التي لعب بيها الفريق مع جوارديولا ، واصبحت هي الطريقة الأساسية لبايرن ميونخ منذ نهاية شهر نوفمبر الماضي ، بتواجد مولر في مركز المهاجم الثاني او صانع اللعب ، وروبين علي اليمين ودوجلاس كوستا او ريبري علي اليسار.

4321

– مقارنة بين تمركز لاعبي البايرن في مباراة اتليتكو في دور المجموعات في سبتمبر وبين تمركز اللاعبين في مباراة أمام فريق أرسنال ، بنفس ثلاثي خط الوسط ولكن واضح اختلاف دور ألكانترا وتمركزه كصانع لعب أمام أرسنال في طريقة 4-2-3-1 وتمركزه كلاعب وسط في 4-3-3 .

Untitled

** طريقة اللعب :-

– يعول انشيلوتي بشكل كبير علي الاستحواذ في منطقة وسط الملعب ولعب كرات مباشرة للجانب الهجومي ، برجوع فيدال بجانب قلبي الدفاع للإستحواذ بيجانب تواجد الونسو أمام خط الدفاع لضمان الاحتفاظ علي الكرة بشكل كامل في هذه المنطقة ، مع حرية تقدم الظهيرين ، آلابا في اليسار ولام في اليمين في منتصف ملعب الخصم والتمركز كأجنحة هجومية .

ولكن في بعض الأوقات ولتركيز أنشيلوتي بشكل كبير علي الاستحواذ في وسط الملعب يتراجع لام قليلاً للخلف وفي العمق من أجل الاحتفاظ بالكرة بشكل أفضل .

303 image002 1

– هجومياً ، بيتم الاعتماد علي حلين ، الحل الأول هو الاعتماد علي تحرك رباعي الهجومي في عمق الملعب ، فنجد روبين يحاول التمركز كثيراً بين الظهير الأيسر وقلب الدفاع للخصم بدل من التواجد علي طرف الملعب ، بالمثل يتحرك كوستا او ريبري للعمق بجانب مولر مع تحرك ليفاندوفسكي الكثير للعمق .

الحل الثاني هو تكوين جبهات علي طرفي الملعب ، وحينها يتمركز ريبري وروبين علي أطراف الملعب ، ويتواجد مولر مسانداً للجانبين ، مع تقدم لام في اليمين والابا في اليسار.

** نقاط القوة :-

– الحلول الكثيرة اللي تتوفر في عمق الملعب بتحرك رباعي الهجوم ، فمولر متميز جداً في التمركز بين الخطوط لاستلام الكرة في مساحة خالية من لاعبي الخصم .

5

– الانسيابية الكبيرة واللامركزية في تحركات مهاجمي البايرن ، فنجد احياناً يتواجد دوجلاس كوستا وروبين معاً في الجهة اليسري من الملعب ، واحياناً نجد مولر علي الجانب الأيمن بينما روبين هو من يتواجد في العمق ، ومع تحركات ليفا لوسط الملعب يبدأ مولر وربين في التحرك في مركز المهاجم الصريح لاستغلال المساحات التي يتسبب فيها تحركات ليفا ..

left

– الكرات العرضية والكثافة العددية داخل منطقة الجزاء ، في حال اعتماد البايرقن علي حل الأطراف ، فيتواجد ليفاندوفسي ومولر وفيدال الذي يتحول كمهاجم ثاني، بالاضافة لتقدم ريبري والابا عندما تكون الكرة من جانب روبين والعكس بتقدم روبين ولام في المنطقة عند لعب الكرة العرضية من الجهة اليسري .

5 15

** نقاط الضعف :-

– بالرغم من كون البايرن أفضل خط دفاع في الدوري الألماني باستقبال شباكه 13 هدف ، الا ان خط دفاع البايرن هو أضعف حلقة في الفريق ، من ابرز المشاكل في دفاع البايرن هو تباعد المساحات بين رباعي الدفاع ، خاصة بين خافي مارتينيز وفيليب لازم في الجانب الأيمن .

8 14 17

– الاستحواذ بشكل كبير علي الكرة في منتصف الملعب ، فبدلاً من نقل الكرة لمنتصف ملعب الخصم واجباره علي التراجع ، يلعب فريق البايرن عند خط المنتصف ، واذا شاهدنا لمسات الفريق أمام أرسنال في دوري الأبطال وبالرغم من الإنتصارين الساحقين ، الا سنجد أن أكثر من 60% من لمسات لاعبي البايرن تمركزت في الجزء الاخير من منتصف ملعبهم وبداية منتصف ملعب أرسنال ، فالاستحواذ بشكل كبيرعلي الكرة في هذا الجزء قد يًصعب اختراق الخصوم التي تدافع بشكل قوي ويسهل لها تكوين جدار دفاعي بين خط الدفاع وخط الهجوم .

18 19

** سبب تفوق طريقة 4-2-3-1 علي طريقة 4-3-3 ؟

في تصريحات لآرين روبين في ديسمبر الماضي بعد تغيير انشيلوتي الطريقة لـ 4-2-3-1 قال ” لم نكن نلعب بهذا الشكل الجيد منذ اسابيع ، كنا جيدين حقاً ، استخدمنا الكانترا في مركز صانع اللعب ، كان هناك العديد من التحركات وهذا ما كان ينقصنا “.

هناك سببين رئيسين يجعل 4-2-3-1 هي الأنسب للبايرن وليست 4-3-3 :-

السبب الأول ، هو مولر الذي كان يشارك كجناح أيمن في طريقة 4-3-3 وهو مركز لم يكن معتاد عليه وقدم مردود متواضع في هذا المركز ، فلعب علي طرفي الملعب 14 مباراة سجل خلالهم هدفين وصنع 3 أهداف ، ولكن في مركز المهاجم الثاني او صانع اللعب شارك مولر في 11 مباراة سجل هدف وصنع 7 أهداف .

السبب الثاني ، هو غياب الحلول في عمق الملعب ، كما نشاهد في اللقطات التالية فراغ وسط ملعب البايرن الهجومي امام دورتمند واتليتكو مدريد عندما لعب بـ 4-3-3 ولم يتواجد سوي ريبري بتحركه في العمق ولكنه لم يجيد التحرك بين خطوط الخصم .

10 11

– احصائية:-

بطريقة 4-3-3 لعب البايرن هذا الموسم 19 مباراة سجل 41 هدف واستقبل 14 ، وخسر 3 مباريات .

بطريقة 4-2-3-1 لعب البايرن هذا الموسم 12 مباراة سجل 41 هدف واستقبل 7 ، ولم يخسر اي مباراة .

لمتابعة الكاتب عبر الفيسبوك

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

إلى بايرن ميونخ .. إن أردت الفوز على الريال لا تهدد ولا تسخر

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
بايرن ميونخ ضد ريال مدريد

أثارت قرعة ربع نهائي دوري أبطال أوروبا ضجة كبيرة بعد أن أسفرت عن مواجهة نارية خطفت جميع الأضواء والتي ستجمع بين بايرن ميونخ كبير ألمانيا تاريخياً وريال مدريد ملك إسبانيا والبطل في النسخة الماضية من البطولة.

وفي ظل تذبذب مستوى ريال مدريد في عام 2017 وتطور أداء بايرن ميونخ في الأسابيع الأخيرة، انتشرت حملات سخرية من النادي الملكي عبر مواقع التواصل الاجتماعي باعتبار أنه اصطدم بأقوى فريق في البطولة، حيث يرى البعض أن الريال حظوظه ضعيفة جداً للعبور عبر بوابة النادي البافاري.

شيء من هذا يجعلنا نتذكر ما حدث في الليلة التاريخية لريال مدريد في اليانز أرينا قبل 3 أعوام عندما حقق الفريق انتصاراً كاسحاً برباعية نظيفة على البايرن، حيث شهدنا قبل المباراة تهديد من قبل الصحافة الألمانية ورئيس النادي رومينيجيه بالإضافة إلى مدرب الفريق آنذاك جوزيب جوارديولا وبعض اللاعبين.

ريال مدريد انتصر في لقاء الذهاب على ملعبه سانتياجو برنابيو بهدف نظيف، ورغم ذلك، لم يرى أحد أن كتيبة كارلو أنشيلوتي حينها قادرة على مقارعة بايرن ميونخ في اليانز أرينا، وكتبت حينها صحيفة بيلد عنواناً تاريخياً قبل المباراة “الجحيم بانتظار ريال مدريد في يانز أرينا”.

في الحقيقة هذا العنوان لم يكن فكرة أصيلة من الصحفي، بل هو مقتبس من تصريح كارل هاينز رومينيجيه رئيس النادي الذي توعد ريال مدريد في لقاء الإياب، وهو ما كرره آريين روبن أيضاً، كذلك تخلى جوارديولا حينها عن تواضعه المعروف عنه واحترامه لخصومه وأطلق بعض التصريحات التي تحمل نوع من التهديد للفريق الملكي، وفي النهاية حدثت المأساة بسقوط العملاق البافاري برباعية ستبقى خالدة في تاريخ كرة القدم.

بايرن ميونخ ربما يملك حظوظ أكبر للتأهل إلى نصف النهائي هذا الموسم بحسب المعطيات المتاحة حالياً أو إن أردنا حساب الأمور بمبدأ “ما له وما عليه”، لكن على أرض الواقع، الجميع يعلم أن الحظوظ متكافئة إلى أبعد حد، بل ربما يكون ريال مدريد هو المرشح الأوفر حظاً لو نظرنا للأمور من ناحية الخبرة الأوروبية وما حققه كل منهما في السنوات القليلة الماضية.

photo_2017-03-18_12-19-31

إذا أراد بايرن ميونخ أن يبقي على حظوظه التي أراها 50%، يجب عليه أن يتحلى بالتواضع، وهنا أقصد كل من الجماهير والصحافة والمسؤولين واللاعبين بالإضافة إلى المدرب، فعندما تواجه خصم يملك لاعبين بجودة نجوم ريال مدريد لا داعي لاستفزازهم، فهذا لن يلعب في صالحك على الإطلاق.

ريال مدريد مع زين الدين زيدان لا يقدم أجمل كرة ممكنة، وربما يمر بفترات صعود وهبوط في المستوى بين الحين والآخر، لكنه إلى الآن لم يخسر أي مباراة لم يكن مرشحاً للفوز بها، فقد هزم برشلونة في الكلاسيكو الموسم الماضي وتعادل معه هذا الموسم، وسحق أتلتيكو مدريد بثلاثية نظيفة هذا الموسم رغم أن الجميع كان يتوقع فوز الروخي بلانكوس كون المباراة تقام في ملعب فيسنتي كالديرون.

أسماء مثل كريستيانو رونالدو، لوكا مودريتش، جاريث بيل، كريم بنزيما، سيرجيو راموس، مارسيلو وغيرهم الكثير، يملكون من النجومية ما لا يملكه أحد في عالم كرة القدم، قد يكون الاستثناء الوحيد نجوم الغريم التقليدي برشلونة، فإن حاولت السخرية أو حتى التقليل منهم فإن النتيجة لن تكون مرضية أبداً، فلا تتوقع أن يرتجفوا خوفاً بسبب هذه الحملات التهديدية.

يجب على الصحافة الألمانية والجماهير البافارية وكل شخص يعمل داخل النادي أن يتحلوا بالتواضع واحترام الخصم، واعتقد أن التصريحات الطفولية التي حدثت عام 2014 لن تتكرر هذه المرة لأن هناك قيادة حكيمة من كارلو أنشيلوتي الذي يعرف جيداً كيف يسير مثل هذه المواجهات، لكن يبقى الخوف من شغف الصحافة والعشاق.

تابع : مباريات اليوممباريات الغدمباريات الأمس

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة