أليجري يؤكد بقاءه .. ساري خسر اللقب في الفندق وليس في الملعب !

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

كشف المدرب الإيطالي ماسيمليانو أليجري مدرب فريق يوفنتوس عن مستقبله بعد التتويج بشكلٍ رسمي بلقب الدوري الإيطالي للمرة السابعة على التوالي والخامسة في مسيرة المدرب.

وقال ماسيمليانو أليجري بعد التعادل مع روما دون أهداف في تصريحات لشبكة بي إن سبورتس “أنا باقٍ مع يوفنتوس ، علينا الاحتفال باللقب الآن وبعد ذلك سنتحدث عن المستقبل”.

وكان يوفنتوس قد توج بلقب الدوري الإيطالي بعد تعادله مع روما دون أهداف مساء الأحد في المباراة التي أقيمت على أرضية ملعب أولمبيكو ضمن منافسات الجولة الـ37 وقبل الأخيرة من البطولة.

واستطاع أليجري بهذا التتويج معادلة مدرب يوفنتوس السابق كاركانو الذي حقق اللقب أربع مرات متتالية بين عامي 1931 و1934، وهو ثاني مدرب يصل إلى هذا الإنجاز.

وكانت هنالك شائعات تتحدث عن إمكانية رحيل مدرب ميلان السابق في نهاية الموسم لتدريب آرسنال خلفاً للمدرب الفرنسي أرسين فينجر الذي غادر ملعب الإمارات.

وبعد خسارته اللقب بفارق أربع نقاط عن يوفنتوس قبل نهاية الجولة من نهاية الموسم رغم الفوز على سامبدوريا بثنائية نظيفة تحدث ماوريسيو ساري عن مستقبله وعن سبب الفشل في التتويج باللقب.

وقال ساري “من ناحية القول أن يوفنتوس هم أقوى في كل شيء لم أشاهدهم كثيراً لأقول أنهم الأفضل، لقد توجوا باللقب في الفندق وليس في الملعب ، كنا بحاجة إلى النوم في وقت مبكر ليلة السبت في فلورينسا، الفريق تعرض لضربة نفسية من طريقة فوز يوفنتوس على إنتر ميلان”.

وأضاف “لعبنا 14 مرة في الجولات الستة عشر الأخيرة بعد يوفنتوس وكنا نراه يفوز وهذا أضر بنا كثيراً، مستقبلي ؟ ، أحب الجمهور كثيراً والمدينة كذلك بغض النظر عن نهاية الموسم، هنالك حفلة عشاء الخميس وسنلتقي جميعاً”.

شاهد .. زلاتان المغرور يعطي تصريحاً بالمجان لصحفي

الأكثر مشاهدة

أتلانتا يصعق ميلان في الوقت القاتل ويؤجل الحسم الأوروبي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

فشل نادي ميلان الإيطالي في تحقيق فوزاً مهماً كان سيعبر به رسمياً إلى الدوري الأوروبي على حساب مضيفه أتلانتا، لتنتهي المباراة التي جمعتهما في الجولة 37 من عمر الدوري الإيطالي بالتعادل الإيجابي 1-1.

واحتاج ميلان للفرد خارج ملعبه ليؤكد صعوده بشكل رسمي إلى بطولة الدوري الأوروبي الموسم القادم ليضمن احتلال المركز السادس في جدول ترتيب الدوري الإيطالي، لكنه فشل في ذلك مؤجلاً حسم بطاقة الدوري الأوروبي للأسبوع الأخير من عمر الكالشيو.

وافتتح ميلان أهداف اللقاء في الدقيقة 61 من عمر الشوط الثاني عن طريق لاعبه الدولي الإيفواري فرانك كيسيه، مترجماً محاولات ميلان إلى هدف في شباك أتلانتا.

وفي الوقت الذي ينتظر الجميع صافرة الحكم وانتهاء المباراة بفوز ميلان وعبوره إلى بطولة الدوري الأوروبي، صعق أتلانتا مضيفه بعدف قاتل في الدقيقة 93 عن طريق أندريه ماسيلو.

وشهدت المباراة حالة شد وجذب كبيرة بين الفريقين وأحداث مثيرة بعيداً عن كرة القدم، وتم على اثرها طرد لاعب من كل فريق.

وشهد اللقاء على 11 بطاقة صفراء أشهرها حكم المباراة في وجه لاعبي الفريقين بسبب كثرة الالتحامات والتدخلات أثناء المباراة، الأمر الذي نتج عنه طرد اللاعب رافا تولوى من أتلانتا في الدقيقة 65 وطرد قائد ميلان ريكاردو مونتيليفو في الدقيقة 75.

وبهذه النتيجة رفع ميلان رصيده إلى النقطة رقم 60 في المركز السادس ويحتاج للفوز المباراة القادمة من أجل ضمان الصعود الرسمي إلى بطولة الدوري الأوروبي.

الأكثر مشاهدة

حسابات إنتر ميلان ولاتسيو للتأهل إلى دوري أبطال أوروبا

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

حجز روما بشكلٍ رسمي ثالث بطاقات التأهل إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا للموسم القادم 2018 – 2019 بعد سقوط إنتر ميلان بالخسارة أمام ضيفه ساسولو بهدفين مقابل هدف على أرضية ملعب جوزيبي مياتزا ضمن منافسات الجولة السابعة والثلاثين من الدوري الإيطالي.

ويمتلك روما 73 نقطة محتلاً المركز الثالث مع بقاء مباراتين له في الدوري الإيطالي ، وبفارق نقطتين عن لاتسيو صاحب المركز الخامس والذي يمتلك مباراتين مع 71 نقطة، والآن المنافسة بينه وبين إنتر ميلان الخامس برصيد 69 مع مباراة واحدة فقط بعد خوض مباراة الجولة أمام ساسولو.

وسيلعب روما أمام يوفنتوس مساء الأحد بينما يلتقي لاتسيو مع كروتوني ضمن نفس الجولة، فوز الأول يعني ضمان المركز الثالث وانتصار الثاني يعني خطف البطاقة الرابعة والأخيرة وإرسال إنتر ميلان إلى الدوري الأوروبي.

وبالنسبة للبطاقة الرابعة فالمنافسة بين لاتسيو وإنتر ميلان حتى الآن، وتقترب أكثر من لاتسيو الذي يحتاج إلى الفوز على كروتوني وفي حال تعادله أو هزيمته فإن الحسم الرسمي سيتأجل حتى الجولة الثامنة والثلاثين والأخيرة.

وفي حال سقط لاتسيو فإن المباراة ستكون مصيرية حيث يلعب نسور العاصمة أمام إنتر ميلان، التعادل والفوز لصالح الأول والثاني يحتاج إلى فوز لا غير.

وإذا تعادل لاتسيو أمام كروتوني وخسر أمام الإنتر في الجولة الأخيرة فسوف يتعادلان في النقاط، وبذلك يتم الذهاب إلى فارق الأهداف التي سجلت والتي دخلت مرمى كل فريق، وفي هذه الكفة يتفوق لاتسيو حتى الآن.

شاهد .. يوفنتوس يسعى لحسم اللقب في لقاء القمة ضد روما

الأكثر مشاهدة