إيموبيلي يُشعل سباق الحذاء الذهبي مستغلاً صيام صلاح وهاري كين

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

انضم شيرو إيموبيلي ، مهاجم لاتسيو الإيطالي ، إلى صدارة هدافي الدوريات الخمس الكبرى في أوروبا ، بعد أن أهدى فريقه هدف التعادل أمام كالياري في الأنفاس الأخيرة من اللقاء ، والتي أجريت ضمن فعاليات الجولة 28 من مسابقة الدوري الإيطالي .

والتحق شيرو إيموبيلي بِمتصدري سباق الحذاء الذهبي ، ليُعادل عدد أهداف كلاً من هاري كين ، مهاجم توتنهام هوتسبير ، ومحمد صلاح ، جناح ليفربول ، وإدينسون كافاني ، نجم باريس سان جيرمان ، وليونيل ميسي ، أسطورة برشلونة .

واستغل إيموبيلي صيام محمد صلاح وهاري كين عن التسجيل في هذا الأسبوع ، حيث فشل الأول في فك شفرة مانشستر يونايتد ، بينما غادر الثاني مباراة فريقه ضد بورنموث مصاباً في الدقيقة 31 .

في الجهة الأخرى ، غاب ليونيل ميسي عن مواجهة برشلونة وملقا ، والتي فاز بها البلاوجرانا بهدفين دون رد ، لأسباب شخصية ، ما جعل رصيده يتجمد عند 24 هدفاً في الدوري الإسباني .

في فرنسا ، قرر أوناي إيمري عدم الدفع بمهاجمه الأوروجوياني إدينسون كافاني أمام ميتز ، في اللقاء الذي انتهى بفوز الفريق الباريسي بخماسية نظيفة ، ليتوقف رصيد هداف الدوري الفرنسي عند الهدف الـ24 .

ويتم حسم جائزة الحذاء الذهبي لأفضل هداف في أوروبا كل عام من خلال ضرب عدد الأهداف في عدد النقاط 2 أو 1.5 أو 1 وفقاً لمستوى الدوري الذي يلعب فيه اللاعب .

ويتم احتساب عدد النقاط كالتالي : الدوري الإيطالي (2) ، الدوري الإسباني (2) ، الدوري الإنجليزي (2) ، الدوري الألماني (2) ، الدوري الفرنسي (2) ، الدوري الهولندي (1.5) ، الدوري البلجيكي (1.5) ، الدوري البلغارىي (1.5) ، الدوري السويسري (1.5) ، الدوري الأسكتلندي (1.5) والدوري البرتغالي (1.5) .

ويعد ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو هما أكثر من حصل على الجائزة بواقع 4 مرات ، إلا أن هذا الموسم قد يشهد فائزاً جديداً من خارج الدوري الإسباني ، على اعتبار أن آخر لاعب تُوج بالحذاء الذهبي هو لويس سواريز .

فيديو مهم : لماذا تكون الأمور مع رونالدو أسهل ؟


الأكثر مشاهدة

ميلان يشتم رائحة دوري الأبطال بفوز قاتل على جنوى

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

خطف ميلان فوزاً هاماً ومثيراً بهدف نظيف على حساب جنوى بالجولة 28 من عمر الدوري الإيطالي على ملعب الأخير بمدينة جنوى الإيطالية.

ونجح ميلان في الاستمرار في النتائج الجيدة جداً تحت قيادة مدربه الجديد جينارو جاتوزو، حيث لم يتلقى ميلان أى هزيمة في أخر 15 مباراة بالدوري الإيطالي.

وبدأ اللقاء سريعاً وصعباً على الفريقين، حيث يعد ملعب جنوى لويجي فيراريس من أصعب الملاعب على مستوى الدوري الإيطالي، وهو ملعب نادي سامبدوريا أيضاً.

وتألق حارسى المباراة جيانلويجي دوناروما حارس ميلان وماتيا بيرين حارس جنوى، في منت العديد من الفرص والإبقاء على اللقاء سلبياً حتى الدقيقة الأخيرة من عمر اللقاء.

وفعل جينارو جاتوزو تغيراته خلال اللقاء عند الدقيقة 68 عندما دفع بالمهاجم أنديه سيلفا بديلاً للاعب الوسط التركي هاكان شالانوجلو.

ونجح البديل البرتغالي أندريه سيلفا مهاجم ميلان في خطف هدف الفوز لصالح ميلان في الدقيقة 95 من عمر المباراة في سيناريو الأحلام لصالح الأحمر والأسود.

ويعد هذا الهدف هو الهدف الأول للمهاجم البرتغالي أندريه سيلفا مع ميلان في الدوري الإيطالي، منذ قدومه من سبورتنج لشبونه البرتغالي مقابل 40 مليون يورو في يونيو الماضي.

وألغى حكم الفيديو المساعد هدفاً لنادي جنوى في بداية الشوط الثاني من اللقاء بداعي التسلل على مهاجم الفريق جوران بانديف.

وبهذا الفوز الثمين اقترب ميلان أكثر للمراكز المؤهلة إلى دوري أبطال أوروبا، رافعاً رصيده إلى 47 نقطة في المركز السادس، منافساً جاره وغريمه إنتر ميلان ونادي العاصمة الإيطالية لاتسيو على مراكز مؤهلة للدوريات الأوروبية الموسم القادم.

وتم تأجيل مباراة لميلان حيث لعب 27 مباراة من أصل 28 جولة في الدوري الإيطالي حتى الآن بسبب وفاة دافيدي أستوري مدافع وقائد فيورنتينا. ضد إنتر ميلان في ديربي ملاينو الذي لم يتم تحديده بعد.

بينما توقف رصيد جنوى عند 30 نقطة في المركز الثالث عشر في جدول ترتيب الدوري الإيطالي موسم 2017/2018.

فيديو مهم : لماذا تكون الأمور مع رونالدو أسهل ؟

الأكثر مشاهدة

لاتسيو يتعثر لصالح إنتر ميلان وسقوط صادم لسامبدوريا في الدوري الإيطالي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

تعثر نادي لاتسيو مجدداً في الدوري الإيطالي بعد تعادله مع كالياري على ملعب الأخير بنتيجة إيجابية 2-2 بالجولة 28 من عمر الدوري الإيطالي.

وكان لاتسيو قد خسر من يوفنتوس في الجولة الأخيرة بهدف نظيف أحرزه باولو ديبالا في الدقيقة الأخيرة من عمر اللقاء.

وافتتح كالياري أهداف اللقاء في الدقيقة 25 من عمر اللقاء في الشوط الأول، عندما سجل مهاجمه ليوناردو بافوليتي الهدف الأول.

وجاء رد لاتسيو سريعاً حيث أحرز لوكا كابيتلي لاعب كالياري هدفاً في مرماه معلناً التعادل لصالح لاتسيو في الدقيقة 35.

وفشل الفريقين في تحويل عدة محاولات لأهداف لينتهي الشوط الأول بالتعادل الإيجابي 1-1.

وقرر حكم اللقاء احتساب ضربة جزاء لصالح كالياري عند الدقيقة 74 من عمر الشوط الثاني والمباراة، ليحولها نيكولا باريلا في الشباك، متقدماً لكالياري في النتيجة 2-1.

وأعتبر البعض أن المباراة قد انتهت لصالح أصحاب الأرض كالياري ولكن جاءت الصدمة في الدقيقة 95 ، عندما نجح شيرو إيموبلي في تسجيل هدف التعادل في الثواني الأخيرة لصالح لاتسيو، ليحسم نتيجة اللقاء بالتعادل 2-2.

وأضاف لاتسيو بهذه النتيجة نقطة إلى عدد نقاطه ال52، باقياً في المركز الرابع برصيد 53 نقطة من 28 مباراة لعبها في الدوري الإيطالي هذا الموسم.

بينما ارتفع رصيد كالياري إلي 26 نقطة من أصل 27 مباراة لعبها في الدوري الإيطالي.

وفي نفس الجولة صدم سامبدوريا جماهيره عندما سقط خارج ميدانه برباعية لهدف أمام كروتوني في الجولة 28 من عمر الدوري الإيطالي.

سجل أهداف صاحب الأرض كروتوني، مارسيلو تروتا (هدفين)، وأندريس ستويان هدف، بينما أحرز الهدف الرابع لكروتوني مايكل سيلفستري مدافع سامبدوريا في مرماه.

وأحرز المهاجم زباتا هدف سامبدوريا الوحيد في اللقاء، لتنتهي المباراة بنتيجة 4-1 لصالح كروتوني.

فيديو مهم : لماذا تكون الأمور مع رونالدو أسهل ؟

الأكثر مشاهدة