ترتيب هدافي الدوري الإيطالي بعد الجولة الـ31

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

شهد جدول ترتيب هدافي الدوري الإيطالي بعد الجولة الحادية والثلاثين من الدوري الإيطالي تغييراً، لكن دون الاقتراب من الصدارة وذلك بزيادة الملاحقين عدد أهدافهم.

ويواصل المهاجم الإيطالي ونجم لاتسيو تشيرو إيموبيلي تصدره لجدول هدافي الدوري الإيطالي وفي رصيده 27 هدفاً، بعد تسجيله هدفاً واحداً في المباراة التي انتهت بفوز فريقه على أودينيزي بهدفين مقابل هدف.

وبقي النجم الأرجنتيني ماورو إيكاردي في المركز الثاني رغم عدم تسجيله أي هدف في المباراة التي انتهت بخسارة إنتر ميلانو أمام تورينو بهدفٍ دون مقابل.

ويمتلك ماورو إيكاردي 24 هدفاً في رصيده، بفارق ثلاثة أهداف عن صاحب المركز الثالث ومواطنه باولو ديبالا الذي سجل ثلاثة أهداف “هاتريك” في مباراة يوفنتوس وبينيفينتو.

ويحتل فابيو كوالياريلا لاعب سامبدوريا المركز الرابع بـ18 هدفاً، ويليه دريس ميرتينز نجم نابولي بـ17 هدفاً، وفي المركز السادس جونزالو هيجواين هداف يوفنتوس برصيد 15 هدفاً.

ويأتي جدول ترتيب الهدافين العشرة للدوري الإيطالي خلال الموسم الحالي كالأتي:

1- تشيرو إيموبيلي (لاتسيو) : 27 هدفاً.

2- ماورو إيكاردي (إنتر ميلانو) : 24 هدفاً.

3- باولو ديبالا (يوفنتوس) : 21 هدفاً.

4- فابيو كوالياريلا (سامبدوريا) : 18 هدفاً.

5- دريس ميرتينز (نابولي) : 17 هدفاً.

6- جونزالو هيجواين (يوفنتوس) : 15 هدفاً.

7- إدين دجيكو (روما) : 14 هدفاً.

8- ياجو فالكي (لاتسيو) : 11 هدفاً.

9- جيوفاني سيميوني (فيورنتينا) : 10 أهداف.

10- زاباتا (سامبدوريا) 10 أهداف.

اللاعب

الأكثر مشاهدة

ريمونتادا نابولي أمام كييفو تصدم يوفنتوس في الدوري الإيطالي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

عاد نابولي من بعيد على أرضه وملعبه سان باولو وأمام جماهيره لخطف فوزاً هاماً بهدفين لهدف أمام ضيفه كييفو بالجولة 31 من عمر الدوري الإيطالي

وجاء هذا الفوز الكبير والهام لصالح نابولي على أرضه السان باولو ووسط جماهيره باخبار حزينه لنادي يوفنتوس في ظل تنافس الفريقين الشديد على لقب الدوري الإيطالي هذا الموسم 2017/2018.

وبدأ اللقاء قوياً من ناحية نابولي، حيث ضغط فريق المدرب الرائع ماوريسيو ساري على ضيفه مبكراً لإحراز هدفاً مبكراً يفتح به خطوط المباراة لكنه فشل في الشوط الأول في فك شفرة دفاعات كييفو، لتنتهي الفترة الأولى بالتعادل السلبي.

وفي الشوط الثاني استكمل نابولي مسلسل الضغط على كييفو باحثاً عن هدف لانقاذ الموقف قبل الدخول في الأوقات الصعبة في نهاية الشوط، في المباراة التي بدت صعبة كثيراً على نادي الجنوب.

وأضاع البلجيكي ديريس ميرتينز فرصة التقدم لصالح نابولي في الدقيقة 51، عندما أهدر ركلة جزاء أحتسبها الحكم تصدى لها حارس كييفو سورينتينو.

وبعدها استمر ضغط نابولي ولكن فشل في تهديد مرمى كييفو بفرص حقيقية من لفك طلاسم الدفع والتقدم في المباراة.

ولكن جاءت الصدمة على عكس مجريات المباراة تماماً، حيث نجح كييفو في صعق نابولي والتقدم عليه بهدف أحرزه ماريوزيس ستيبينسكي بعد صناعة رائعة من زميله إيمانويل جيانكيريني في الدقيقة 73.

وفي الوقت الذي ظن الكثير أن المباراة انتهت، عاد نابولي من جديد وأحرز هدف التعادل عن طريق مهاجمه البولندي ميليك في الدقيقة 89.

ولم ييأس نابولي ولم يستسلم وصعق كييفو وأحرز الهدف الثاني والفوز بأقدام لاعبه أمادو دياوارا في الدقيقة الثالثة بعد التسعين من الوقت بدل الضائع.

وبهذا الفوز يستمر نابولي في مطاردته لليوفنتوس رافعاً رصيده النقة رقم 77 في المركز الثاني بفارق 4 نقاط لصالح السيدة العجوز المتصدر.

الأكثر مشاهدة

تحليل 360 .. سباليتي هزم جاتوزو ورافينيا نجمة مضيئة في ديربي ميلانو

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

انتهى ديربي ميلانو أو ما يطلق عليه بديربي الغضب وديربي المادونينا بالتعادل السلبي بين المستضيف آي سي ميلان وضيفه إنتر ميلانو في مباراة مؤجلة من الجولة السابعة والعشرين من الدوري الإيطالي.

وكانت المباراة ممتعة في ملعب “سان سيرو” ولم ينقصها سوى الأهداف، لكن الفريقين فشلا في الوصول إلى المرمى سوى مرتين وتم إلغاء الهدفين بداعي التسلل.

سباليتي انتصر في لعبة المدربين                   

مباراة اليوم كانت مواجهة بين المدربين لوتشيانو سباليتي وجينارو جاتوزو، وفي النهاية انتصرت الخبرة على الشباب في ديربي ميلانو.

DZ9MUfiWkAAtDpQ

جينارو جاتوزو أخطأ كثيراً خلال المباراة، عدم تحميس اللاعبين وتجهيزهم ذهنياً بعد السقوط أمام يوفنتوس، وتبديلاته كانت خاطئة بإشراك نيكولا كالينيتش بدلاً أندريه سيلفا، وفابيو بوريني وإخراج جياكومو بونافينتورا، مع عدم نسيان اللعب بمونتيليفو الذي خرج ودخل مكانه نيكولا كالينيتش.

بجانب ذلك فإن إشراك مونتيليفو من البداية أظهر الفريق بشكلٍ سيء ولم يستطع خط وسط الروسونيري مواجهة وسط النيراتزوري في ظل اللعب بالسيء فرانك كيسي بجانب مونتيليفو وعدم قدرة بونافينتورا على صنع شيء.

لا أعرف حتى الآن ما يعجب جاتوزو بفرانك كيسي، اللاعب لا يقدم شيئاً على الصعيدين الهجومي والدفاعي ويكتفي باللمسات التي لا تسمن ولا تغني، بينما مونتيليفو أصبح عبئاً في خط وسط الروسونيري وبات رحيله قراراً مؤكداً في الصيف القادم.

FBL-ITA-SERIEA-INTER-NAPOLI

ملامح مميزة في الإنتر وأبرزها رافينيا

الإنتر لعب مباراة رائعة أمام ميلان، أغلب لاعبي الفريق قدموا أفضل مبارياتهم في الموسم الحالي ولولا الحظ لخرج الفريق بنتيجة الفوز والاقتراب من ضمان مقعد مؤهل إلى دوري أبطال أوروبا.

أفكار سباليتي منحت الإنتر الانتصار، صنع جبهتين قويتين على الأطراف بتواجد إيفان بيريسيتش وأنتونيو كاندريفا وجواو كانسيلو ومن يمولهم بالكرات رافينيا ألكانتارا.

رافينيا أكد عودته اليوم وأثبت أنه يستحق اللعب في برشلونة في يوم من الأيام، إلا أن كثرة لاعبي البلوجرانا الذين يلعبون في مركزه قد يمنحه فرصة البقاء في ميلانو.

الأكثر مشاهدة