بعد نهاية عام 2017 .. من هم الأفضل في الدوري الإيطالي ؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
جيانلويجي بوفون

انتهى عام 2017 في البطولات الإيطالية، والذي شهد أفراحاً في بعض اللحظات وأطراحاً في أخرى، ومن اللحظات السعيدة تتويج يوفنتوس باللقبين المحليين والوصول إلى نهائي دوري أبطال اوروبا، بجانب عودة إنتر ميلان في الموسم الحالي وإنفاق ميلان 200 مليون يورو عقب انتقال ملكيته إلى الصينيين.

لكن هنالك اللحظات السيئة ومنها خسارة يوفنتوس في نهائي كارديف بجانب خروج إيطاليا من الملحق المؤهل إلى كأس العالم، وفشل الصفقات التي أبرمها الروسونيري حتى الآن.

وشهد العام الذي يعيش أيامه الأخيرة تألق عدد من اللاعبين في البطولة، وكان أفضلهم:

حراسة المرمى :

داني الفيس

داني الفيس

جيانلويجي بوفون – يوفنتوس

كان عام 2017 عام جيانلويجي بوفون من الناحيتين الرائعة والسيئة، فقدم الحارس الإيطالي المخضرم مستويات كبيرة قاد من خلالها يوفنتوس لحصد الثنائية المحلية والوصول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا.

وتوج بعد ذلك بجائزة لاعب العام في إيطاليا وأفضل حارس في العالم من الفيفا ورابع أفضل لاعب في العالم وثالث أفضل لاعب في أوروبا، إلا أن النقطة السوداء كانت باعتزاله اللعب الدولي بعد الخروج من الملحق المؤهل إلى كأس العالم 2018 في روسيا.

خط الدفاع:

دانييل ألفيس – يوفنتوس وباريس سان جيرمان

قضى الظهير الأيمن البرازيلي موسماً واحداً في  جنة كرة القدم قبل رحيله في الصيف الماضي إلى باريس سان جيرمان، لكنه خلال النصف الثاني من عام 2016 والأول من عام 2017 أثبت أحقيته في دخول التشكيلة.

وساهم ألفيس قي قيادة يوفنتوس إلى ما وصل إليه في الموسم الماضي لينال شرف التواجد في تشكيلة الموسم الماضي من الدوري الإيطالي، بجانب التواجد في تشكيلة العام في العالم.

خاليدو كوليبالي

خاليدو كوليبالي

جيورجيو كيليني – يوفنتوس

كان هنالك شك بين وضع جيورجيو كيليني في هذا المركز وبين المنتقل إلى صفوف إي سي ميلان ليوناردو بونوتشي، إلا أن ظهور الأخير بشكلٍ مخيب منذ الرحيل إلى ميلانو غير كل شيء.

كيليني كان مستواه أقل من مستوى بونوتشي في النصف الأول من العام، قبل أن يقدم مستوى رائعاً في النصف الثاني من العام ويؤكد أن بونوتشي ليس من كان الرجل الأول في منظومة “بي بي سي” التي تضم أندريا بارزالي أيضاً.

خاليدو كوليبالي – نابولي

منذ انضمامه لنابولي قبل أعوام يقدم المدافع السنغالي مستويات كبيرة حتى جعل مدرب تشيلسي أنتونيو كونتي يرغب في التوقيع معه في الصيف الماضي، لكن عناد الرئيس أوريليو دي لورينتيس وقف ضد ذلك.

ويستمر كوليبالي في اللعب على مستوى كبير ويعتبر من أفضل المدافعين في الكالتشيو خلال عام 2017.

أليكس ساندرو – يوفنتوس

في ظل قلة الأظهرة في الملاعب الأوروبية يعتبر أليكس ساندرو واحداً من أفضلهم بجانب مارسيلو وجوردي ألبا وأخرين، ولذلك اعتبر الظهير الأفضل في الدوري الإيطالي عن عام 2017.

وهنالك حديث عن احتمال انتقال اللاعب البرازيلي إلى الدوري الإنجليزي في ظل رغبته في ذلك ورغبة مانشستر يونايتد وتشيلسي ومانشستر سيتي في ذلك.

خط الوسط:

AS Roma v Qarabag FK - UEFA Champions League

ميراليم بيانيتش – يوفنتوس

قام يوفنتوس بالتوقيع مع اللاعب البوسني في عام 2016 لتعويض رحيل الفرنسي بول بوجبا إلى مانشستر يونايتد، لكنه لم يقدم الكثير في النصف الاول من الموسم الاول.

لكن في النصف الثاني من الموسم الأول والنصف الأول من الموسم الثاني قدم بيانيتش مستويات كبيرة وحمل عبء خط وسط الفريق في ظل رحيل بوجبا وفيدال وبيرلو في ظرف عامين.

رادا ناينجولان – روما

لا يمكن التشكيك في قيمة النجم البلجيكي الذي يعتبر من أفضل لاعبي خط الوسط في العالم وليس في إيطاليا فقط، حيث يقدم مردود هجومي ودفاعي قوي ويعتبر الجوكر في صفوف الجيلاروسي.

وكان رادا مطلوباً في إنتر ميلان وعدة أندية أوروبية الصيف الماضي لكن النادي قرر الاحتفاظ به في ظل القيمة الكبيرة لللاعب في روما.

مارك هامسيك – نابولي

مارك هامسيك

مارك هامسيك

رغم تقدمه في السن إلا أن مارك هامسيك يبقى نجمة مضيئة في صفوف نابولي والدليل على ذلك أنه أصبح الهداف التاريخي للنادي مؤخراً بعد تخطيه الأسطورة الأرجنتينية دييجو أرماندو مارادونا.

هامسيك عانى قبل عدة مواسم من تهميش كبير مع المدرب رافائيل بينيتز إلا أنه لا يتوقف عن تقديم الأداء الرائع مع ماوريتسيو ساري.

خط الهجوم:

ماورو إيكاردي – إنتر ميلان

يعتبر إيكاردي النجم الأول في صفوف الإنتر منذ عدة مواسم، وتطور كثيراً في الموسمين الماضي والحالي رغم المناكفات بينه وبين جمهور الفريق.

وبعد تسجيله عدداً كبيراً من الأهداف في النصف الأول من الموسم الحالي أصبح قائد النيراتزوي المرشح الأول لتعويض كريم بنزيما في ريال مدريد الصيف القادم.

ايكاردي

ايكاردي

باولو ديبالا – يوفنتوس

تقديم السيدة العجوز مستويات كبيرة جعل أكثر لاعبي التشكيلة من الفريق ومن ضمن اللاعبين المهاجم الأرجنتيني باولو ديبالا الذي يعيش حالياً حالة انخفاض مستوى.

ورغم ما يحصل لديبالا حالياً إلا أنه يعد من أبرز المهاجمين في الكالتشيو خلال الموسمين الماضي والحالي، ويمكن تفسير مشاكله بجوانب بعيدة عن كرة القدم.

لورينزو إنسيني – نابولي

يقدم نابولي كرة رائعة في أوروبا وإيطاليا واعترف بذلك المدرب الإسباني بيب جوارديولا الذي قال أنه يتعلم من أسلوب ماوريتسيو ساري في كرة القدم.

ويتألق لاعبو نابولي منذ قدوم ساري وعلى رأسهم لورينزو إنسيني الذي يعد اللاعب الإيطالي الأكثر موهبة حالياً، بجانب تأثيره الكبير في نابولي ليعتبر من المهاجمين الأفضل في الكالتشيو.

الاحتياط

وتضم التشكيلة الاحتياطية عدداً من اللاعبين الذين تألقوا في عام 2017 وأبرزهم:

سمير هاندانوفيتش وفوزي غلام وميلان سكرنيار ودانييلي دي روسي وكيفن ستروتمان وتشيرو إيموبيلي وجونزالو هيجواين.

الأكثر مشاهدة

تقييم اللاعبين في مواجهة يوفنتوس وروما

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

حصل المهاجم الكرواتي ماريو ماندزوكيتش  على أعلى تقييم من موقع “هوسكورد” في المباراة التي جمعت يوفنتوس مع روما ضمن منافسات الجولة الثامنة عشر من الدوري الإيطالي.

وحسم يوفنتوس قمة الجولة التي أقيمت على ملعب “يوفتوس ستاديوم” بهدفٍ دون مقابل سجله المدافع الدولي المغربي مهدي بن عطية ليحتفظ بالمركز الثاني ويقترب أكثر من الصدارة.

وجاء ماندزوكيتش في المركز الأول بـ7.9 من 10، بينما كان ستيفان الشعراوي الأسوأ بتقييم 6.3 من 10.

وجاء تقييم اللاعبين في المباراة كالأتي:

تقييم

الأكثر مشاهدة

تحليل 360 .. يوفنتوس أكد عودته وروما واجه أفضل نسخة من منافسه

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

واصل يوفنتوس التفوق على منافسيه في المراكز المتقدمة في جدول ترتيب الدوري الإيطالي، وهذه المرة بفوز مستحق على روما بهدفٍ نظيف ضمن منافسات الجولة الثامنة عشر من الدوري الإيطالي.

يوفنتوس عاد .. هل يتكرر السيناريو في كل موسم ؟

لا أحد ينكر أن يوفنتوس كان الأفضل أمام روما وقدم كل شيء في كرة القدم لتتأكد عودته بعد بداية صعبة في الموسم الحالي، الانفراد في المركز الثاني بـ44 نقطة وبفارق 4 نقاط عن الثالث إنتر ميلان ونقطة عن المتصدر نابولي، وجاء كل ذلك بعد الفوز على روما ومن قبله نابولي وسامبدوريا وميلان وأندية أخرى بجانب التعادل مع إنتر ميلان.

بن عطية

الآن الحديث كثيراً يدور حول قدرة يوفنتوس على الاحتفاظ بلقبه بعد عودته إلى الطريق الصحيح وهنالك حديث عن قدرة الأندية التي سيطرت على الصدارة في بداية الموسم الحالي مثل نابولي والإنتر على خطفه.

يوفنتوس عاد فعلاً، دفاع قوي بتألق مهدي بن عطية واستعادة لقب “BBC” بعد انفصال ليوناردو بونوتشي عن الثنائي جيورجيو كيليني وأندريا بارزالي، بجانب قوة خط الوسط بتواجد الثلاثي ميراليم بيانيتش وسامي خضيرة وبليز ماتويدي وعودة كلاوديو ماركيزيو مع عدم نسيان خوان كوادرادو وهيجواين وأليكس ساندرو، وانتظار ظهور باولو ديبالا بالمستوى الحقيقي، وظهور تشيزني في أفضل صورة.

روما واجه يوفنتوس في التوقيت الخاطئ

الجميع في إيطاليا يتحدث عن روما في الموسم الحالي، المدرب ازيبيو دي فرانشيسكو قلب كل التوقعات منذ قدومه ليصعد به جولة تلو الأخرى إلى الاقتراب من المقدمة، ولو فاز اليوم لكان أقرب للوصافة مع مباراة مؤجلة ضد سامبدوريا.

Juventus v AS Roma - Serie A

TURIN, ITALY - DECEMBER 23: Blaise Msatuidi of Juventus battles for the ball with Radja Nainggolan of AS Roma during the serie A match between Juventus and AS Roma at the Alliannz Stadium on December 23, 2017 in Turin, Italy.  (Photo by Gabriele Maltinti/Getty Images)

TURIN, ITALY – DECEMBER 23: Blaise Msatuidi of Juventus battles for the ball with Radja Nainggolan of AS Roma during the serie A match between Juventus and AS Roma at the Alliannz Stadium on December 23, 2017 in Turin, Italy. (Photo by Gabriele Maltinti/Getty Images)

لكن مشكلة الفريق أنه لعب أمام يوفنتوس في التوقيت الخاطئ، الجيلاروسي واجهوا البيانكونيري في فترة هي الأفضل للأخير، ولو كانت المواجهة في الجولة العاشرة مثلاً لاختلف كل شيء على الورق وكان روما أقرب كثيراً لحصد النقاط الثلاث.

الفريق في ظل قوة يوفنتوس لم يظهر اليوم، كان متحفظاً في المناطق الخلفية ولولا الحظ لتلقى أكثر من هدف، وعند المرتدات وهجماته واجه مشكلة أن دفاع يوفنتوس قوي وتشيزني يتألق.

الأكثر مشاهدة