جدول ترتيب الدوري الإيطالي 2017 – 2018

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

تزداد الإثارة في الدوري الإيطالي لهذا الموسم والذي يعتبره الكثيرون أقوى دوري هذا الموسم بسبب قوة الفرق المشاركة فيه وقرب الترتيب بين المراكز ال6 الأوائل، وفي هذا التقرير سننشر لكم ترتيب كل جولة من الدوري، وسيتم تحديث الجدول بعد نهاية كل جولة.

وإليكم ترتيب الدوري بعد نهاية الجولة الـسادسة عشر:

1- إنتر ميلانو 40 نقطة

2- نابولي 39 نقطة

3- يوفنتوس 38 نقطة

4- روما 35 نقطة ولديه لقاء مؤجل

5- لاتسيو 32 نقطة ولديه لقاء مؤجل

6- سامبدوريا 27 نقطة ولديه لقاء مؤجل

7- ميلان 24 نقطة

8- تورينو 23 نقطة

9- فيورنتينا 22 نقطة

10- بولونيا 21 نقطة

11- كييفو فيرونا 21 نقطة

12- أتالانتا 20 نقطة

13- أودينيزي 18 نقطة ولديه لقاء مؤجل

14- كالياري 17 نقطة

15- ساسوولو 14 نقطة

16- جنوى 13 نقاط

17- كروتوني 12 نقطة

18- سبال 10 نقاط

19- هيلاس فيرونا 10 نقاط

20- بينفنتو 1 نقاط

تحليل 360 .. يوفنتوس واجه من لا يريد الهزيمة وهاندانوفيتش الآمان

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

لم يقدم ديربي إيطاليا بين يوفنتوس وإنتر ميلان المتوقع منه كما كتب في تاريخ المواجهة بين الغريمين التقليديين، وأكبر دليل على ذلك التعادل السلبي بينهما في المباراة التي جمعتهما مساء السبت ضمن الجولة السادسة عشر من الدوري الإيطالي.

كيف لعب الفريقان ؟

بدأت المباراة التي أقيمت على ملعب يوفتتوس ستاديوم وانتهت كما هي، يوفنتوس يبحث عن هدف الفوز ولا بديل عن الهزيمة، بينما كان هدف إنتر ميلان منذ الوهلة الأولى الخروج بنتيجة التعادل.

ديربي_ايطاليا

أصحاب الأرض قدموا أفضل ما لديهم خلال المباراة مع تألق الأجنحة الهجومية بقيادة ماريو ماندزوكيتش وخوان كوادرادو والأرقام والاحصائيات من عدد التسديدات والوصول إلى المرمى يؤكد على ذلك لولا سوء اللمسة الأخيرة وتألق حارس مرمى الإنتر سمير هاندانوفيتش.

في الجهة الأخرى إنتر ميلان لعب بطريقة دفاعية نجحت ولم تنجح في نفس الوقت، الفريق عانى كثيراً لكن تألق حارس مرماه منحه نقطة المباراة وجعل الخطة ناجحة لأن الهدف الأول تحقق وهو الخروج بالنقطة.

سمير هاندانوفيتش .. الأمن والأمان

هاندانوفيتش

منذ بداية الموسم الحالي وخلال المواسم الماضية يعتبر الحارس السلوفيني الأفضل في صفوف إنتر ميلان، وذلك تواصل في ديربي إيطاليا ولولا وجود هاندانوفيتش لخرج الفريق بخسارة كارثية.

هاندانوفيتش استطاع خلال المباراة التصدي لثمان تسديدات صوبها لاعبي يوفنتوس وهذا الرقم مقارنة بعدد التسديدات البالغ 19 تسديدة منها ستة تسديدات اعترضت من زملاءه يعتبر كبيراً.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

تحليل 360 .. فكرة أليجري مع إراحة ديبالا وسباليتي تدخل متأخراً

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

انتهت مباراة القمة التي جمعت إنتر ميلان ومضيفه يوفنتوس بالتعادل السلبي ليبقى الفارق على ما هو عليه الآن بتصدر الإنتر بفارق نقطتين عن السيدة العجوز مع إمكانية خسارة الصدارة لمصلحة نابولي يوم غد عندما يواجه فيورنتينا.

مباراة سيطر فيها يوفنتوس بالطول والعرض وكان الأقرب دائماً للتسجيل، حيث سدد رجال المدرب ماسيميليانو أليجري 19 تسديدة على مرمى سمير هاندانوفيتش مقابل 6 تسديدات للإنتر واحدة فقط جاءت بين الخشبات الثلاث.

الفكرة من إراحة ديبالا

إلى الآن، لا أحد يعلم لماذا أبقى أليجري باولو ديبالا على مقاعد البدلاء، فهناك العديد من التفسيرات في الصحافة الإيطالية أهمها أن المدرب الإيطالي يريد من ديبالا أن يستعيد تركيزه لكي يعود لمستواه المعهود، وهو ما فعله مع جونزالو هيجواين في بداية الموسم عندما صام عن التسجيل لعدة مباريات، وكان أليجري قد ألمح إلى ذلك في المؤتمر الصحفي قبل المباراة.

ربما يكون هذا أحد الأسباب، لكن باعتقادي أن أليجري لن يريح ديبالا في مباراة الديربي لسبب كهذا وكان سينتظر ليفعل ذلك في مباراة أقل سهولة، وهذا ما يجعلنا نؤكد أن إراحة ديبالا كانت لأسباب فنية بحتة لكنه تحجج بفكرة إراحته.

أليجري أراد السيطرة على خط الوسط مع فتح الملعب من الأطراف في الوقت نفسه، لذلك أشرك ثلاثي في خط الوسط واعتمد على ماندزوكيتش وكوادرادو على الأجنحة.

مشكلة أليجري مع ديبالا أن الأخير لا يقوم بواجباته الدفاعية ولا يضغط بالشكل المطلوب على دفاعات الخصم بسبب لياقته البدنية المنخفضة، لذلك فضل الدفع بكوادرادو وماندزوكيتش على الأطراف اللذان يقدمان مساندة كبيرة للظهيرين ويمارسان ضغط عالي في مناطق المنافس، في حين يؤمن ماتويدي منطقة الوسط مع خضيرة وبيانيتش.

خطة أليجري نجحت بشكل مبهر على الصعيد الدفاعي، حيث فشل إنتر ميلان في الصعود بالكرة بعد منتصف الملعب وشعرنا أنه عاجزا تماماً أمام ضغط السيدة العجوز الذي كان يفتك الكرة بسهولة في مناطق حساسة.

أليجري قرأ إنتر ميلان جيداً

لم يكن أداء خوان كوادرادو المميز في مباراة اليوم مجرد صدفة، بل هناك عمل كبير من أليجري قبل المباراة اتضح جلياً في عدة لقطات، النجم الكولومبي كان من الضروري أن يشارك اليوم لأنه الوحيد الذي يمكنه اللعب على الرواق الأيمن بشكل تقليدي، وهو ما أدى إلى فتح شارع في الجهة اليسرى للإنتر بوجود سانتون الضعيف أمام اللاعبين المهاريين، وهي نقطة أشرنا إليها في مواضيع سابقة، بالإضافة إلى عدم تقديم بيريسيتش المساندة المطلوبة على الصعيد الدفاعي.

معظم هجمات يوفنتوس الخطيرة كانت تبدأ من عند كوادرادو، ومع وصول الكرة للنجم الكولومبي كان يتحول ماندزوكيتش ليلعب كمهاجم ثانْ مع جونزالو هيجواين، ومن هنا كاد الضيوف أن يسجلوا أكثر من هدف بكرات كوادرادو العرضية لولا تألق سمير هاندوفيتش في بعض الكرات وتعامل المهاجم الكرواتي بشكل سيء مع الكرة في لقطات أخرى.

سباليتي تدارك الموقف متأخراً

مدرب إنتر ميلان انتظر على فريقه حتى الدقيقة 70 ليقوم بتحريره، ورغم أن النتيجة كانت في صالحه لكن الامور كانت مقلقة في الكثير من الأوقات وكان يوفنتوس قريباً من التسجيل في أي لحظة، لذلك لم يكن هذا التأخير مبرراً على الإطلاق.

شاهدنا تحسن إنتر ميلان على الصعيد الهجومي في الثلث ساعة الأخيرة، وذلك يعود إلى التبديل الذي قام به سباليتي بإخراج كاندريفا والدفع بجاليارديني، والهدف من هذا التبديل استعادة السيطرة على خط الوسط وتوجه فالفيرو لمساندة الظهير لإغلاق المساحات على كوادرادو.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة