إنزاجي ضد أليجري في نهائي الكأس .. طموح تحقيق الإنجاز التاريخي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
أليجري يعانق ديبالا وإنزاجي يحفز كيتا

ليس هناك شيء أكثر روعة من تحقيق اللقب الأول في مسيرة المدرب في أول موسم له في هذه المهنة خصوصاً إن أتى مع فريق ونادي غير مرشح من الأساس لتحقيق الألقاب، لذلك سيكون إنجاز سيميوني إنزاجي استثنائي بالنسبة لمسيرته القصيرة جداً في عالم التدريب والتي لا تتجاوز العام الميلادي الواحد فقط.

كأس إيطاليا ليست أقوى وأكبر البطولات التي ينافس لاتسيو على لقبها، لكنها تبقى مسابقة هامة على صعيد تكوين شخصية الفريق لمنح اللاعبين الثقة المطلوبة ليلعبوا بشخصية البطل والمنافس مستقبلاً، كما أنها ستمنح المدرب إنزاجي الثقة المطلوبة حتى يبني مسيرة ناجحة في عالم التدريب.

وفي الحقيقة لم يكن ينتظر أحد أن يكون لاتسيو منافس قوي على الألقاب مع سيموني في الموسم الحالي لعدة أسباب منطقية أهمها أنه تم تعيينه بظروف صعبة في الصيف بعد استقالة بييلسا المفاجأة من تدريب النادي بعد أيام فقط من إعلان التعاقد معه، وثانياً لأن البيانكوسيليستي لا يملك تشكيلة أقوى من إنتر ميلان ويوفنتوس وروما ونابولي، وثالثاً لأن إنزاجي يخوض عامه الأول في مهنة التدريب، ورابعاً لأن الرهان على إنزاجي محفوف بالمخاطر من الأساس لأنه كان رأس حربة كلاسيكي وتقليدي وليس لاعب خط الوسط.

كل هذه العوامل تجعل من إنزاجي يحقق الإنجاز التاريخي بالنسبة لمسيرته في عالم التدريب في حال حصد اللقب، مهمة ليست سهلة بل في غاية الصعوبة كونه سيواجه العملاق يوفنتوس بقيادة الخبير ماسيميليانو أليجري.

إيموبيلي ينافس بونوتشي على الكرة

إيموبيلي ينافس بونوتشي على الكرة

أليجري هو الآخر يسعى لتحقيق إنجاز تاريخي وأسطوري لكن من نوع مختلف تماماً، لقب كأس إيطاليا ليس هو الأهم بالنسبة لمدرب قريب جداً من تحقيق لقب الدوري الإيطالي ويملك فرصة جيدة جداً لنيل لقب دوري أبطال أوروبا، لكن أهمية نزال الليلة تأتي من الرغبة الجامحة في تحقيق الثلاثية التاريخية له، وليوفنتوس.

الفوز بلقب كأس إيطاليا سيعتبر تمهيد لنيل الثلاثية في الموسم الحالي، حينها سيضع أليجري اسمه بين أساطير المهنة الذين استطاعوا تحقيق هذا الإنجاز وسيرتقي لمكانة بيب جوارديولا وجوزيه مورينيو اللذان يحصدان الشهرة الإعلامية الأكبر في المهنة خلال السنوات الأخيرة .

أليجري وفريقه لن يتنازلوا عن لقب الكأس مهما كانت الظروف خصوصاً أنهم يملكون فرصة مثالية لاحتكاره للموسم الثالث على التوالي في إنجاز لم يحققه أي نادي منذ أن انطلقت المسابقة فعلياً موسم 35\1936 .

لقاء الليلة سيكون بطموح تحقيق الإنجاز التاريخي سواء لإنزاجي أو أليجري، المعطيات وفحوى الإنجاز المطلوب والدوافع له مختلفة بين المدربين، لكن الهدف ونشوة الانتصار لن تختلف بينهما حين إطلاق صفارة النهاية.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة

رانييري: لا يمكنني قول “لا” لفيورنتينا

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
كلاوديو رانييري

غازل المدرب الإيطالي الكبير كلاوديو رانييري ناديه السابق فيورنتينا من أجل العودة لتدريب الفريق في الموسم القادم.

ومر رانييري بظروف صعبة في الفترة الأخيرة بسبب إقالته من تدريب ليستر سيتي رغم فوزه بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز الموسم المنصرم.

وارتبط رانييري بالعديد من الفرق الأوروبية أبرزها فيورنتينا الذي سبق له أن أشرف على تدريبه لمدة 4 مواسم في نهاية القرن الماضي.

وقال مدرب ليستر سيتي السابق حول ارتباطه بالفيولا “لم أتلقى أي اتصال من فيورنتينا، لكن كما يقال في مثل هذه الحالات لا يمكنني رفض فيورنتينا”

وتابع “فيورنتينا دائماً في قلبي، الجميع يعرف ذلك، لا يوجد داعي لإثبات شيء، لقد فزت معهم بالكأس والسوبر”.

تابع : مباريات اليوممباريات الغدمباريات الأمس

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

يوفنتوس وروما يلعبان أصعب المواجهات في جولتي الحسم

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

قلص روما الفارق بينه وبين يوفنتوس إلى أربع نقاط قبل جولتين على نهاية الموسم وذلك بالفوز عليه بثلاثة أهداف مقابل هدف مساء الأحد، ليحرمه من التتويج باللقب بشكلٍ رسمي في المباراة التي أقيمت على ملعب الأولمبيكو.

وأصبح في رصيد يوفنتوس 85 نقطة مقابل 81 نقطة لروما، ومع انتصارين للأخير وتحقيق يوفنتوس نقطة أو أقل سيذهب اللقب بشكلٍ رسمي إلى العاصمة الإيطالية.

وسيخوض الفريقين مواجهتين حاسمتين لكل فريق في الجولتين المقبلتين، إلا أن هنالك مباراتين من المباريات الأربعة ستكون مصيريتين بسبب مواجهتهما فريقين ينافسان على الهبوط.

وسيلعب يوفنتوس الأسبوع القادم أمام كروتوني الذي لم يخسر في أخر 7 مباريات في البطولة وحقق الفوز 5 مرات منها على إنتر ميلان بجانب تعادل مع إي سي ميلان وأخر مع تورينو الذي تعادل مع يوفنتوس في الجولة الـ35، قبل أن يلاقي بولونيا الذي يعاني من تذبذب في النتائج.

وفي الجهة الأخرى سيلعب روما مباراة مع كييفو فيرونا ذو النتائج المتذبذبة أيضاً، في حين سيواجه في الجولة الأخيرة جنوى الذي ينافس كروتوني على الهبوط مع نتائج أضعف من الذي سيلاقي يوفنتوس إلا أن تعادله مع لاتسيو وفوزه على الإنتر قد يغير المعطيات.

تابع : مباريات اليوممباريات الغدمباريات الأمس

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

أقسام متعلقة