ألمانيا تنهي عام 2017 في صدارة تصنيف الفيفا

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
منتخب ألمانيا

كشف الاتحاد الدولي لكرة القدم اليوم الخميس عن التصنيف الأخير للمنتخبات في عام 2017 ، حيث جاء منتخب ألمانيا في المركز الأول وحصد لقب فريق العام.

وفاز المنتخب الألماني خلال عام 2017 في مبارياته الستة في التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم 2018 ، بالإضافة لفوزه في أربع من خمسة مباريات في كأس القارات.

وأنهى منتخب المانشافت العام الجاري دون التعرض لأي هزيمة ، ليحصد لقب فريق العام من منتخب الأرجنتين وبلجيكا اللذين نالا هذا اللقب في عامي 2016 و 2015.

وبالإضافة إلى ذلك، فلم تشهد المراكز العشرة الأولى أي تغييرات في التصنيف الأخير للعام 2017 ، حيث حافظت البرازيل على المركز الثاني ، والبرتغال على المركز الثالث.

وحافظ منتخب السنغال على صدارة منتخبات قارة إفريقيا وجاء في المركز 23 عالمياً ، يليه تونس في المركز 27 ثم مصر 31 ، بينما تراجعت الكونغو ثلاثة خطوات للمراكز 39.

المنتخبات العشرة الأوائل في التصنيف الأخير للفيفا خلال 2017:

1- ألمانيا.
2- البرازيل.
3- البرتغال.
4- الأرجنتين.
5- بلجيكا.
6- إسبانيا.
7- بولندا.
8- سويسرا.
9- فرنسا.
10- تشيلي.

الأكثر مشاهدة

أقسام متعلقة

ريكاردو كاكا.. اعتزال المعجزة البرازيلية

أعلن لاعب الوسط الدولي البرازيلي السابق ريكاردو كاكا اعتزاله اللعب، ملمّحاً إلى أنه قد ينتقل للعمل الإداري مع ناديه السابق ميلان الإيطالي.

اعتزل كاكا في عمر الـ35 عاما، وهو يملك إنجازا بالفوز بالكرة الذهبية عام 2007، ليكون أخر من يتوج بها قبل سيطرة الثنائي ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو.

قال كاكا: أستعد لمواصلة مسيرتي في كرة القدم بالحصول على دور مختلف، لكنّ مسيرتي كلاعب ورياضي انتهت.

وأضاف: أرغب في دور في أحد الاندية … مدير، مدير رياضي، أن أكون بين الملعب والنادي.

وأوضح أنّ ميلان “تقدّم مؤخراً بهذا العرض.

ولم يكن كاكا يرتبط بأي فريق بعدما انتهى عقده مع فريقه السابق أورلاندو الأميركي في أكتوبر.

وأحرز كاكا مع ميلان لقب الدوري في 2004 ودوري أبطال أوروبا وكأس العالم للأندية في 2007 في سبعة مواسم أمضاها معه، قبل انتقاله إلى ريال مدريد الإسباني حيث توّج بلقب الدوري مرة واحدة.

وتابع اللاعب المتوج مع منتخب بلاده بلقب مونديال 2002: أحب أن أكون في هذه المدينة، حيث استعيد ذكريات حياتي ومسيرتي. يصعب شرح ذلك.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

لاعب يسدد ركلة جزاء تحت تهديد السلاح!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

في مباراة كرة قدم محلية بالبرازيل بعيدا عن منافسات المحترفين، سدد لاعب ركلة جزاء لصالح فريقه تحت تهديد السلاح، بعد أن اقتحمت الجماهير الملعب وأصرت على تسديد الركلة في وجود الأسلحة النارية.

ويبدو أن الجماهير الحاملة للسلاح كانت مناصرة للفريق الحاصل على ركلة الجزاء، وكان لابد أن يسجل اللاعب الهدف وإلا فقد حياته في الملعب.

بعد أن سجل اللاعب ركلة الجزاء، احتفلت الجماهير بإطلاق الأعيرة النارية في الهواء.











الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية