نجم مانشستر يونايتد السابق ينتقد تصرف مورينيو

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty

موقع سبورت 360 – لم تنل استفزازات جوزيه مورينيو، استحسان نجم مانشستر يونايتد السابق، بول سكولز، حيث أكد هذا الأخير، أن الحول على نتيجة رائعة من قلب إيطاليا، كان يُحتم على المدرب البرتغالي تحية الجماهير المسافرة لمؤازرة الشياطين الحمر.

وكان مانشستر يونايتد قد نجح في العودة بانتصار ثمين 2/1 من أرضية ملعب أليانز ستاديوم، على حساب يوفنتوس، في اللقاء الذي جمعهما ضمن فعاليات الجولة الرابعة، من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

ويثير جوزيه مورينيو، حالة من الجدل في كل مباراة، فبعد إشارته لجماهير يوفنتوس في مباراة الذهاب بثلاثيته مع إنتر ميلان في عام 2010، عاد لاستفزازهم مرة أخرى في لقاء أمس الأربعاء.

وبعد إطلاق حكم المباراة صافرته، معلناً فوز مانشستر يونايتد، دخل مورينيو لأرضية الملعب، وقام بالإشارة على أذنه لجماهير يوفنتوس، في تلميح مباشر إلى أنه لم يعد يسمع لهم صوتاً بعد فوز فريقه.

وقال بول سكولز أثناء تحليله للمباراة على شبكة (بي تي سبورت) البريطانية: “تصرف مورينيو؟ لم يكن ذلك ضرورياً، هو يواجه ذلك أينما ذهب، عليك أن تفوز بطريقة لبقة في بعض الأوقات”.

واختتم: “حصوله على نتيجة جيدة، كان يحتم عليه مصافحة مدرب الخصم، أو تحية الجماهير المُسافرة من أجل دعم الفريق، لا أعتقد بأنه كان بحاجة لمثل هذا التصرف ولكن هذه طبيعته”.

يُمكنك أيضاً مشاهدة: أهداف مباراة – يوفنتوس 1 × 2 مانشستر يونايتد

الأكثر مشاهدة

راموس يُعلل المشهد العنيف.. ويرد على المنتقدين

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty

موقع سبورت 360 – أكد سيرجيو راموس، مدافع نادي ريال مدريد، أن المشهد العنيف، الذي كان أحد أطرافه ضد فكتوريا بلزن، لم يكن متعمداً، مشيراً في الوقت نفسه، إلى أنه لا يعبأ بالانتقادات لأنه يرد عليها حين يكون فوق أرضية الملعب.

ووضع ريال مدريد أقدامه على أول طرق الخروج من النفق المظلم، بعدما حقق فوزاً كبيراً على فكتوريا بلزن، بخماسية نظيفة، ضمن فعاليات الجولة الرابعة من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ولم يتخلّ قائد خط الدفاع عن هوايته المفضلة، من خلال تدخلاته العنيفة وإيذائه المتعمد للاعبي المنافس، ليتكرر السيناريو في مواجهة فيكتوريا بلزن، وذلك حينما ضرب ميلان هافل بالكتف فأصاب وجه اللاعب التشيكي.

وقال سيرجيو راموس في تصريحات صحفية عقب مباراة أمس الأربعاء: “الحادثة بداية المباراة؟ إنه التحام طبيعي وعفوي، أنا لن أضر بشريك، لقد أرسلت رسالة إلى هافل لاعب فكتوريا بلزن”.

وتابع في نفس الصدد: “أنا لن أسبب الأذى لزميل لي بهذه اللعبة عمداً أبداً، ولن أكون الشخص الذي يرد على الناس الذين ينتقدونني، أنا محظوظ لأنني قادر على الرد في أرضية الميدان”.

وانتقل راموس للحديث عن الانتقادات التي يتلقاها في الأيام الأخيرة، حيث قال: “منذ رحيل كريستيانو رونالدو، كنت أنا هو الشخص الذي يتصدر المشهد بالانتقاد، لكن لا توجد مشكلة، أنا بحالة جيدة”.

واختتم قائد الفريق الملكي، تصريحاته بالقول: “على الرغم من الصداع الذي يأتي بسبب تصدر المشهد أثناء الانتقاد، إلا أني سأعمل جاهداً للدفاع عن هذا الشعار بكل الطرق الممكنة”.

يُمكنك أيضاً مشاهدة.. سولاري: ثقة لاعبي ريال مدريد بأنفسهم تنمو تدريجياً

الأكثر مشاهدة

رونالدو نجم قمة يوفنتوس واليونايتد ورقم تاريخي مع أنديته

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
جيتي إيمجز

لم يكن مسار النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو موازياً لمسار فريقه يوفنتوس الذي خسر على ملعبه أليانز ستاديوم أمام ضيفه مانشستر يونايتد الإنجليزي بهدفين مقابل هدف ضمن منافسات الجولة الرابعة من مجموعتهما في دوري أبطال أوروبا.

وتألق النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو في اللقاء ، حيث سجل هدف فريقه الوحيد ، وضمن أن يكون نجم اللقاء وفقاً للاحصائيات والأرقام التي رصيدها سبورت 360 عربية.

وقمنا باختيار كريستيانو رونالدو على أنه نجم اللقاء الذي شهد انقلاباً بالنتيجة ، حيث تقدم يوفنتوس بهدف اللاعب البرتغالي حتى الدقيقة 86 ، قبل أن يعادل خوان ماتا النتيجة ومن ثم يسجل أليكس ساندرو هدفاً من النيران الصديقة.

وأثناء المباراة ، لعب رونالدو الدقائق الـ 90 كاملة ، وسجل هدفاً واحداً ، وسدد ثمان تسديدات ، ومرر 32 تمريرة لزملاءه ، وبلغت دقة التمريرات 84 بالمئة ، وتمكن من افتكاك الكرة من الخصم مرة واحدة.

وبالنسبة للأرقام التي حصدها رونالدو في المباراة كان أبرزها بأنه أصبح خامس لاعب يسجل في المسابقة ذات الأذنين وهو يلعب لفرق من كبار دوريات أوروبا – الدوري الإسباني والدوري الإنجليزي والدوري الإيطالي – .

وسبق رونالدو إلى هذا الإنجاز كل من الكاميروني صامويل إيتو والإسبانيين ألفارو موراتا وفيرناندو يورينتي والبرازيلي خوليو بابتيستا.

الهدف الأول لفريق يوفنتوس ضد فريق مانشستر يونايتد

الأكثر مشاهدة