5 ملاحظات مهمة من انتصار برشلونة على توتنهام

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – حسم نادي برشلونة الإسباني، بسهولة موقعته أمام مضيفه الإنجليزي توتنهام هوتسبير، بالفوز عليه بنتيجة أربعة أهداف مقابل هدفين، في اللقاء الذي احتضنه ملعب ويمبلي، مساء أمس الأربعاء، ضمن مباريات الجولة الثانية من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

ونقدم لكم في هذا المساحة، أبرز الملاحظات التي شهدتها موقعة ويمبلي:

1- عرفت هذه المباراة عودة برشلونة لخطة 2/4/4 والتي يبدو أن إرنستو فالفيردي قد يستقر عليها مُجدداً بعد نهجه لخطة 3/3/4 في الفترة الماضية، والتي كانت وراء التعثرات الأخيرة في الدوري الإسباني.. فالفيردي اختار العودة إلى رسمه المفضل والنتيجة كانت من دون مفاجآت: سرعة افتكاك للكرة في خط المنتصف، وإغلاق المساحات بين الخطوط، وذلك رغم استمرار ظهور بعض الشوائب الدفاعية والتي كانت فردية أكثر مما هي جماعية.

2- أبرز نقطة أحب التطرق لها، هي نجاعة الضغط المتقدم الذي فرضه برشلونة في هذه المباراة، والذي مكّنه من افتكاك كرات كثيرة في وسط الملعب.. الفريق الكتالوني لم يقم بعمل خارق للعادة في الضغط على توتنهام، لكن هذا الأخير كان مصراً على التدرج بالكرة من مناطقه، ما كان يُعطي أكثر من فرصة لرجال فالفيردي من أجل افتكاك الكرة، خاصة وأن جميع اللاعبين كانوا يتحلون بخصلة مهمة جداً وهي الروح الجماعية.. ويكفي أن نرى ميسي يعود مراراً وتكراراً للدفاع لمساعدة زملائه في افتكاك الكرات، حتى تعرفوا عما أتحدث.

3- على ذكر ميسي.. كم كان مميزاً لقاؤه اليوم، وذلك رغم أن الحظ العاثر لازمه في بعض فترات اللقاء.. البولجا جعل خط وسط توتنهام يبدو وكأنه غائب تماماً، فكان يجعل نقل الكرة بين الخطوط مهمة سهلة جداً، كما أنه تفوق في جل مواجهاته الثنائية في الثلث الأخير من الملعب، ناهيك عن أدوراه التكتيكية التي لم تُخفَ على أحد، وما قتاليته على كل كرة مشتركة مع مدافعي الخصم إلا غيض من فيض.

4- صحيح أن معدل لويس سواريز في تسجيل الأهداف قد تراجع قليلاً في الفترة الأخيرة، لكن تأثيره في هذه المباراة على أداء الفريق كان جلياً وبارزاً ولا يخفى على ذي بصيرة.. المهاجم الأوروجوياني مهم جداً بفضل تحركاته التي تفتح آفاقاً هجومية كبيرة أمام باقي زملائه.. وإن كان مُعدله التهديفي قد تراجع، فإن المساحات التي يفتحها (أتحدث عن سواريز وليس كريم بنزيما بطبيعة الحال) للقادمين من الخلف مهمة جداً، ولكم في هدفين ميسي أبرز مثال وخير دليل.

5- آرثر ميلو كان مميزاً بدوره في هذه الموقعة، فاللاعب يتبع أسلوب السهل الممتنع، ويمتلك رؤية ممتازة للملعب.. التمريرات التي خرجت من قدمي نجم السامبا اليوم تدل تماماً على أنه فعلاً قادر على المُشاركة في صناعة اللعب، والتحكم في ريتم المباريات وتسريع النسق أو تخفيضه بالشكل الذي يخدم مصالح برشلونة.. والسؤال الآن، هل نحن أمام “تشافي” جديد؟! لا أعتقد أن ما شاهدناه مساء أمس كافٍ للحُكم، لكن يجب على فالفيردي أن يُعطي للبرازيلي فرصة أكبر في قادم المواعيد حتى يتبين صالحه من طالحه.

يمكنك أيضاً مشاهدة: جميع أهداف اليوم الثاني في الجولة الثانية من دوري أبطال أوروبا

الأكثر مشاهدة

ألبا يرد بقوة على عدم تتويج ميسي بجائزة الأفضل

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – لم يستسغ جوردي ألبا، لاعب نادي برشلونة، فكرة عدم تتويج ليونيل ميسي بجائزة أفضل لاعب في العالم، والتي حاز عليها لوكا مودريتش، مؤكداً في الوقت نفسه، على أن البرغوث الأرجنتيني يأكل في طاولة لوحده بعيداً عن الجميع.

ونجح برشلونة في تحقيق انتصار كبير وثمين على حساب نادي توتنهام الإنجليزي، بأربعة أهداف مقابل هدفين، في اللقاء الذي أقيم مساء أمس الأربعاء، على أرضية ملعب ويمبلي بالعاصمة الإنجليزية لندن، ضمن فعاليات الجولة الثانية من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وقال جوردي ألبا في تصريحات مقتضبة نقلتها صحيفة (ماركا) الإسبانية: “جائزة الفيفا لأفضل لاعب في العالم؟ بالنسبة لي كذبة.. لوكا مودريتش لاعب مدهش وقدم سنة عظيمة لكن جميعنا نعلم من هو الأفضل”.

وتابع: “لقد أثبت ميسي مرة أخرى، أنه الأفضل في العالم، إنه يأكل في طاولة لوحده بعيداً عن الجميع، ولا أقول ذلك لأنه يلعب في فريقي.. هو في مستوى آخر ولا يوجد لاعب يمكن أن تقارنه به والجميع يعلم ذلك”.

وعن أداء برشلونة ضد توتنهام، قال ألبا: “الجميع كان مميزاً، لكن ليو خلق الكثير من الفرص، وساهم كثيراً في الدفاع، عندما يركض ميسي فلن يتبقى لك حل آخر غير أن تعض أسنانك وتركض مثله، لقد كنا فريقاً شجاعاً وأنا سعيد بأداء الفريق اليوم”.

واختتم ألبا تصريحاته، بالقول: “لو كنا نلعب جميع المباريات كما فعلنا اليوم، لفزنا بكل البطولات الممكنة.. الانتقادات الأخيرة؟ لست من يحدد إذا كانت تلك الانتقادات زائدة عن حدها أم لا، لكن ما قدمه الفريق اليوم يؤكد أن بعض الآراء خاطئة”.

يمكنك أيضاً مشاهدة: ملخص مباراة برشلونة وتوتنهام

الأكثر مشاهدة

فرديناند يُبرر خشبات ميسي بكلمات مُضحكة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – دغدغ الأداء الكبير الذي قدمه ليونيل ميسي أمام توتنهام هوتسبير، حس الفكاهة لدى المدافع الإنجليزي السابق، ريو فرديناند، الذي أشار أيضاً إلى أن البرغوث الأرجنتيني كان في أوج عطائه الكروي في موقعة ويمبلي، مؤكداً على أنه لن ينسى ما فعله به في نفس الملعب قبل 7 سنوات.

ونجح برشلونة في تحقيق انتصار كبير وثمين على حساب نادي توتنهام الإنجليزي، بأربعة أهداف مقابل هدفين، في اللقاء الذي أقيم مساء أمس الأربعاء، على أرضية ملعب ويمبلي بالعاصمة الإنجليزية لندن، ضمن فعاليات الجولة الثانية من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وعاد ميسي لينصب نفسه مصدراً للمُتعة في الكأس ذات الأذنين، وكان في ليلة من لياليه الملاح، حيث قام بكل شيء ممكن في كرة القدم، فكانت حصيلته أن سجل هدفين جميلين، علاوة على أنه كان وراء سيل من التمريرات الرائعة لزملائه في خط المقدمة.

وقال فرديناند أثناء تحليله للمباراة المذكورة على استديوهات قناة (بي تي سبورت) البريطانية:”ليونيل ميسي سدد كرتين على الخشبات؟ ميسي ربما كان يقصد أن يلعب وان تو مع القائم لأجل أن يسجل، لا أستبعد شيئاً فهو جيد لهذه الدرجة”.

وتابع: “نحن دائماً نتكلم عن ميسي وما يفعله بالكرة، لكن بدون الكرة اليوم كان أول من يدافع، يقاتل، يضغط، يقوم بتدخلات، يعود للمساندة، لقد قدم أداءً متكاملاً من جميع النواحي.. لن أنسى طيلة حياتي ما فعله ضدنا في نهائي ويمبلي 2011”.

واختتم المدافع الإنجليزي السابق تحليله الفني لموقعة ويمبلي بالقول: “أشعر أنني بنعمة لأنني موجود في نفس الملعب الذي يتواجد به ميسي، سأخبر أبنائي غداً عن ذلك في الطريق إلى المدرسة، ميسي يشعرك وكأنه يلعب البلايستيشن، إنه خارق”.

يمكنك أيضاً مشاهدة: هدف كوتينيو في شباك توتنهام هوتسبر

الأكثر مشاهدة