ريال مدريد وأتلتيكو بصدد صنع التاريخ هذا الموسم

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

سلطت صحيفة ماركا الإسبانية الضوء على الإنجاز الذي بصدد أن يحققه قطبي العاصمة الإسبانية مدريد، الريال وأتلتيكو.

ونجح الميرينجي في الوصول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا من خلال إقصاء بايرن ميونخ الألماني من الدور نصف النهائي إثر التفوق عليه في ميونخ على ملعب أليانز أرينا في الذهاب بنتيجة هدفين مقابل هدف واحد، ثم التعادل إيجابيًا في موقعة سانتياجو بيرنابيو بهدفين في كل شبكة.

أما الروخي بلانكوس فبلغ نهائي الدوري الأوروبي إثر التفوق على آرسنال الإنجليزي والإطاحة به من نصف النهائي.

ومن المقرر أن يواجه الأتلتي مرسيليا الفرنسي في 16 مايو الجاري، وبعد 10 أيام لاحقة، يصطدم اللوس بلانكوس بليفربول الإنجليزي بقيادة نجمنا العربي المصري محمد صلاح في كييف.

وفي حالة تتويج ريال مدريد وأتلتيكو بلقبي دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي، ستكون مدينة مدريد ثاني مدينة على مدار التاريخ تتُوج بلقبين أوروبيين في موسم واحد، بعد ميلان في 1994 حيث تُوج ميلان بلقب دوري الأبطال والإنتر بكأس اليويفا.

وفي هذه الحالة، ستلعب أول مباراة كأس سوبر أوروبية بين فريقين من نفس المدينة، حيث لم تلعب المباراة في 1994 بين ميلان والإنتر.

الأكثر مشاهدة

مرشحان فقط للفوز بجائزة نجم الأسبوع في دوري الأبطال

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) عن المرشحين للفوز بجائزة نجم الأسبوع في دوري أبطال أوروبا، وذلك بحسب ما قدمه كل لاعب في مرحلة الإياب من نصف النهائي.

وتأهل ريال مدريد إلى المباراة النهائية بعد تغلبه على بايرن ميونخ بمجموع المباراتين (4-3)، وسيكون خصمه ليفربول الذي تجاوز عقبة روما رغم خسارته يوم أمس برباعية مقابل هدفين، لكنه استفاد من فوزه ذهاباً بخماسية مقابل هدفين.

ورشح اليويفا لاعبان فقط للفوز بجائزة نجم الأسبوع هذه المرة، الأول هو كيلور نافاس حارس ريال مدريد الذي لعب دوراً رئيسياً في وصول فريقه لنهائي كييف.

وكان الحارس الكوستاريكي اللاعب الأفضل من الفريقين، حيث تصدى لـ6 كرات جاءت على مرماه بعضها كان بطريقة استثنائية.

أما اللاعب الثاني المرشح للفوز بالجائزة هو ساديو ماني نجم ليفربول صاحب الهدف الأول في شباك روما الذي أحرزه بعد مرور 9 دقائق فقط على صافرة البداية، والذي كان له الفضل في عبور الريدز للنهائي.

وسيتم الإعلان عن الفائزة بالجائزة ظهر يوم غد الجمعة، علماً أنه سبق لمحمد صلاح الحصول على الجائزة في 5 مناسبات.

الأكثر مشاهدة

هاجم مونشي المدير الرياضي لنادي روما الإيطالي الحالي التحكيم في مباراة فريقه أمام ليفربول الإنجليزي بنصف نهائي دوري أبطال أوروبا، مطالبًا بفتح تحقيق حول هذا الأمر.

وكان روما قد حقق الانتصار أمام ضيفه ليفربول مساء أمس الأربعاء، ضمن إياب دور نصف النهائي، وبالرغم من فوزه بأربعة أهداف لهدفين، ولكن تأهل الريدز بمجموع المباراتين “7/6” للمباراة النهائية.

وهاجمت الصحافة الإيطالية حكم اللقاء سكومينا، حيث تغاضى عن احتساب ركلتي جزاء صحيحتين لفريق روما، مما جعل مونشي يخرج عن شعوره وينتقد التحكيم الذي حرم الذئاب من تأهل تاريخي وإعجازي.

وتحدث مونشي حسب صحيفة “آس” الإسبانية قائلاً “حان الوقت للكرة الإيطالية أن تطالب بحقها، وترفع صوتها، ما حدث معنا، ومن قبلنا يوفنتوس يجب أن يفتح تحقيق بسبب هذه الوقائع، أنا إسباني، ولكن يجب أن تطالب الكرة الإيطالية بحقوقها”.

وأضاف “لا أفهم سبب عدم استخدام تقنية حكم الفيديو “VAR” في أهم البطولات الأوروبية، دوري أبطال أوروبا”.

وتابع “أداء سكومينا؟ في أول الأمر أحب أن أهنئ فريق روما على التأهل للنهائي، بالنسبة لهم فإن هذا الأمر مهم للغاية، بالطبع من الممكن أن نحلل أداء الفريق، ولكن هناك أمور كانت واضحة، فالحكم تغاضى عن احتساب ركلتي جزاء صحيحتين”.

وأكمل “حان الوقت لاستخدام تقنية حكم الفيديو، لأنك تدخل اللقاء بالكثير من المشاعر، وهذه الأخطاء تغيرها، والفريق قاتل للنهاية، وكان من الممكن أن نعود بالنتيجة، نعم الحكم بشر مثلنا ويخطئ، ولكن التكنولوجيا لا تخطئ، ويجب استخدامها”.

الجدير بالذكر أن ليفربول سيلاقي فريق ريال مدريد يوم الخامس والعشرين من هذا الشهر على ملعب “كييف” في نهائي دوري الأبطال.

الأكثر مشاهدة