كيف تحول أتلتيكو مدريد من نادي متواضع إلى أحد أغنى أندية العالم

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

أتلتيكو مدريد، القطب الثاني في مدينة “مدريد” وعاصمة إسبانيا، في السابق لم يكن الأتلتي بحجم ريال مدريد صاحب الإنجازات الكبيرة محليًا وقاريًا، وعالميًا، ولم يكن من الأندية الغنية في أوروبا، ولكن مسابقة دوري أبطال أوروبا غيّرت هذه الصورة عن الروخيبلانكوس.

فردت صحيفة “ماركا” الإسبانية تقريرًا مطولاً عن كيفية تحويل نادي أتلتيكو مدريد من فريق متواضع “ماديًا” إلى أحد أغنى أندية أوروبا والعالم.

من المعروف أن بطولة دوري أبطال أوروبا هي الأكبر على المستوى القاري “أوروبا”، لذلك يجني منها الفرق المشاركة فيها الكثير من الأموال، حيث يحصل الفائز في المباراة الواحدة بهذه البطولة حوالي 2.7 مليون يورو، و900 ألف يورو في حالة التعادل.

أتلتيكو مدريد كان أحد هذه الفرق التي استفادت ماديًا من مسابقة دوري أبطال أوروبا، يكفي أن هذا الفريق قد وصل لنهائي البطولة في مناسبتين أمام ريال مدريد جاره.

وأشارت الصحيفة أن أتلتيكو مدريد منذ موسم 2013/2014 أي من خمس سنوات وحتى الآن، حقق أموالاً طائلة من دوري الأبطال “225” مليون يورو تقريبًا.

وأضافت الصحيفة أن في موسم 2013/2014 نجح أتلتيكو مدريد في الوصول لنهائي دوري الأبطال، وحصل على مبلغ 50 مليون يورو.

وفي يعتبر موسم 2015/2016 الذي وصل فيه الفريق للمرة الثانية لنهائي دوري الأبطال هو الموسم الذي حصل فيه على أكبر عدد من الأموال من تلك المسابقة “70 مليون يورو”.

وجاءت المواسم الخمسة الأخيرة من حيث عدد الأموال كالتالي :

موسم 2013/2014 : 50 مليون يورو

موسم 2014/2015 : 43.7 مليون يورو

موسم 2015/2016 : 69.6 مليون يورو

موسم 2016/2017 : 60.6 مليون يورو

موسم 2017/2018 : 16.2 مليون يورو

موسم 2018/2019 : 15 مليون يورو، وهو نظير تأهله لدوري أبطال أوروبا بشكل رسمي الموسم المقبل.

فيديو مهم : إرنستو فالفيردي.. هل يستحق الإقالة؟

الأكثر مشاهدة

مشكلة كبيرة تؤرق زيدان قبل مواجهة بايرن بدوري الأبطال

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

كشفت صحيفة “ماركا” الإسباني أن هناك بعض المشكلات التي تؤرق الفرنسي زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد قبل مواجهة بايرن ميونخ الألماني المرتقبة بدوري أبطال أوروبا.

وسيواجه ريال مدريد منافسه الصعب بايرن ميونخ الأسبوع القادم، ضمن ذهاب نصف نهائي دوري الأبطال في اختبار صعب للمرينجي أمام العملاق البافاري.

زيدان بالتأكيد يستعد للمباراة “فنيًا” بشكل مميز، ولكن ما يزعجه أكثر الضغط الشديد التي يتعرض له الفريق في الآونة الأخيرة، بعد ركلة الجزاء المثيرة للجدل التي كانت السبب في تأهل ريال مدريد لنصف النهائي.

وكان ريال مدريد قد تأهل لدور نصف النهائي، بعدما تخطى فريق يوفنتوس الإيطالي بمجموع المباراتين 4/3، ولكن الأمر الذي أثار الضجة في الوسط الرياضي الأوروبي هو احتساب ركلة جزاء مثيرة للشك للمرينجي في الدقيقة الـ93 من عمر المباراة، في الوقت التي كانت تشير نتيجة المباراة بتقدم اليوفي بثلاثية نظيفة، تجعل الأمر يطول للوقت الإضافي.

وأشارت الصحيفة الإسبانية أن بعد هذا اللقاء، أصبح الجميع يهاجم ريال مدريد، ويصفوا النادي بالسارق الذي دفع الأموال من أجل التأهل.

وأضافت الصحيفة أن ريال مدريد يخشى من لقاء الذهاب في ألمانيا، والأمور التي قد تحدث هناك من مجاملة بايرن ميونخ من أجل تهدئة الرأي العام.

وأكملت الصحيفة أن زيدان سيعمل على عدم تشتيت اللاعبين لمثل هذه الأمور، والتركيز على كرة القدم فقط، والتأهل للنهائي، ليثبت للجميع أن المرينجي لم يتأهل بمحض الصدفة.

الأكثر مشاهدة

اليويفا يدعم حكم مباراة ريال مدريد ويوفنتوس

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

دعم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” الحكم الإنجليزي مايكل أوليفر الذي أدار مباراة إياب دور ربع نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا والتي جمعت ريال مدريد الإسباني مع يوفنتوس الإيطالي على ملعب “سانتياجو برنابيو”.

وأثار مايكل أوليفر الجدل بطرد جيانوليجي بوفون احتسابه ركلة جزاء لصالح ريال مدريد في الوقت بدل الضائع ليقلص كريستيانو رونالدو من تقدم يوفنتوس بثلاثية نظيفة إلى ثلاثة أهداف مقابل هدف، ليتأهل ريال مدريد إلى نصف النهائي بعد فوزه في الذهاب بثلاثية نظيفة.

وجاء في البيان الرسمي لليويفا “يدين الاتحاد الإسائات إلى مايكل أوليفر وزوجته ، لقد تواصلنا معهما لتقديم الدعم والمساندة، نثق في قيام المختصة باتخاذ الإجراءات اللازمة ضد الأفراد الذين تصروا بذلك داخل وخارج مواقع التواصل الاجتماعي”.

وتعرض مايكل أوليفر لإساءات كثيرة في “السوشيال ميديا” بسبب ركلة الجزاء التي احتسبت في وقت قاتل من مباراة حاسمة وفي دور خروج المغلوب رغم رؤية عدد من الخبراء أنها صحيحة.

فيديو مهم : كلوب يحدد نقاط ضعف صلاح ويطالبه بتصحيحها

الأكثر مشاهدة